أخطر5 أعاصير شهدتها الولايات المتحدة  –  بعد هارفي.. “إرما” يعصف بأمريكا

 

21706087_10155182651172669_734075558_o

 

 

 

 

يعيش مواطنو ولاية تكاس الأمريكية حالة من القلق الشديدة مع اشتداد قوة إعصار هارفي الذي ضرب ساحلها مساء الجمعة كإعصار من الدرجة الرابعة، فتسبب في وفاة العشرات، واحتجاز المئات على أسطح منازلهم. ويتوقع خبراء الأرصاد الوطنية ازدياد معدل هطول الأمطار في اليومين المُقبلين، وأشاروا إلى أن الماء قد يصل في بعض المناطق إلى 127 سنتيمتر. كما يخشى المسؤولون أن تسبب الفيضانات في انهيار السدود.

،ولا يعد هارفي أول اعصار يضرب الولايات المتحدة، إذ أن البلاد لها تاريخ طويل مع الأعاصير، تسببت في مقتل المئات وتشريد الآلاف. نستعرض فيما يلى اقوي 5 اعاصير ضرب أمريكا عبر تاريخها القصير :

 

في المركز الخامس

اعصار ساندي ( 2012)

مر الإعصار بجامايكا وكوبا وجزر البهاما، والولايات المتحدة وكندا، وصُنف بالفئة الأولى. وتسبب الإعصار في عدة فيضانات في مدينة نيويورك الأمريكية، فانقطع التيار الكهربائي في كل مكان بالمدينة، وأغلقت محطات القطارات. أودى الإعصار بحياة 72 شخصا، ودمر 650 ألف منزل، وتسبب في خسائر قُدرت بحوالي 65 مليار دولار

 

 

في المركز الرابع

إعصار غالفستون (1900)

يعد الإعصار الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة ، ضرب هذا الإعصار مدينة غالفستون بولاية تكساس في الثامن من أيلول/ سبتمبر سنة 1900 كإعصار من الدرجة الرابعة وتراوحت سرعة الرياح المرافقة له ما بين 209 إلى 251 كيلومترا في الساعة.

وبعد أن ضرب المدينة واصل الإعصار طريقه نحو منطقة السهول الكبرى. مخلفا ما بين ثمانية آلاف إلى 12 ألف قتيل، أما الخسائر المادية فقدرت بحوالي 30 مليون دولار اى ما يعادل اكثر من 30 مليار دولار اليوم

 

 

في المركز الثالث

إعصار كاترينا (2005)

​لامس الأرض في الـ 29 من آب/ أغسطس 2005 كإعصار من الدرجة الخامسة قرب مدينة ميامي بولاية فلوريدا قبل أن يضرب لويزيانا كإعصار من الدرجة الثالثة

ارتفع منسوب الماء في نهر الميسيسيبي إلى حوالي 28 قدم وتراوحت سرعة الرياح خلال الإعصار بين 160 إلى 225 كيلومترا في الساعة. أدى كاترينا إلى مصرع حوالي 2000 شخص. ويعتبر هذا الإعصار الأكثر تكلفة في تاريخ الولايات المتحدة من الناحية المادية، فقد أدى إلى خسائر وصلت 108 مليارات دولار بحسب الوكالة الفيدرالية لإدارة الأزمات.  وألحق أضرارا في ولايات ميسيسبي ولوزيانا

 

 

في المركز الثاني

إعصار أندرو (1992)

تسبب في دمار شمال غرب الباهامس وفلوريد الجنوبية وجنوب غرب ولاية لويزيانا الأميركية، و يوصف بأنه  كان إعصارا “صغيرا” لكنه يشير إلى أن رياحاً  عاتية رافقته، وقد لامس أندرو الأرض على طول السواحل الجنوبية الشرقية لولاية فلوريدا منتصف شهر آب/أغسطس 1992.

وضرب أندرو سواحل فلوريدا كإعصار من الدرجة الخامسة قبل أن يصبح من الدرجة الثالثة حين ضرب لويزيانا. ودمر هذا الإعصار أكثر من 127 ألف منزل وبلغ حجم خسائره المادية 26 مليار دولار. ورغم كل الدمار الذي تسبب فيه فإن الخسائر البشرية الناتجة عنه لم تزد عن 26 شخصاً توفوا مباشرة، إلى جانب 39 آخرين بعد ذلك نتيجة إصابات

 

 

في المركز الأول

إعصار «إرما» 2017

يعد «إرما» واحد من أقوى الأعاصير فى المحيط الأطلسى منذ قرابة قرن، ويتوقع أن يكون ثانى إعصار عنيف يجتاح الولايات المتحدة فى أسبوعين بعد الإعصار المدمر «هارفى»، ويتزامن مع إعصارين أخرين يضربان المحيط الأطلسى هما «جوزيه» و«كاتيا ». وأسفر عن وقوع خسائر فادحة بالفعل في عدد من جزر الكاريبي .

ضرب إعصار إيرما الساحل الغربي لولاية فلوريدا بعد أن عصف بمدينة ميامي، بفيضانات عارمة على طول الساحل. وانخفضت درجة الإعصار من الدرجة 3 إلى الدرجة 1، لكن الرياح المصاحبة له مازالت سرعتها تبلغ 137 كيلومترا في الساعة. وأدى الإعصار إلى انقطاع الكهرباء عن أكثر من 3.4 ملايين منزل في الولاية، كما غرقت أجزاء من مدينة ميامي تحت مياه الأمطار التي بلغ عمقها في بعض المناطق 60 سنتيمترا.وحتى الان أفادت تقارير بوفاة ثلاثة أشخاص بسبب الإعصار، وفرض حظر التجول في عدة مناطق. ومر الإعصار إيرما حتى الآن بـ10 بلدان في منطقة الكاريبي، وأدى إلى قتل 28 شخصا على الأقل هناك. ووافق الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على إعلان فلوريدا منطقة كوارث كبرى وإرسال إعانات فيدرالية طارئة لها، واصفا الإعصار بأنه “وحش كبير”. وأصدرت سلطات الولاية أوامر بإجلاء أكثر من 6.3 ملايين شخص من السكان عن منازلهم خشية تعرض”حياتهم للخطر”. لتكون بذلك أكبر عملية إجلاء تشهدها الولايات المتحدة الأمريكية على الاطلاق .

 

 

 

 

Comments

comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares