أغرب 5 كائنات غامضة تم إكتشافها فى الفضاء !

31417053_10155786015282669_4999167797389950976_n

بالرغم من التقدم الكبير الذى يحدث في مجال استكشاف الفضاء في وقتنا الحالى، إلا أن العلماء والباحثين ما زالوا غير قادرين بالطبع على إثبات أو دحض نظرية وجود حياة على كواكب أخرى والتى يصدقها ملايين الأشخاص حول العالم، ويسعون جاهدين إلى إقناع بقية الناس بها عن طريق سرد بعض الدلائل. سوف نقدم لكم اليوم 5 مخلوقات غامضة للغاية تم رصدها في الفضاء :

1- مازالت العربة المتجولة “درويد” التي هبطت على المريخ تبث العديد من الصور المذهلة خلال رحلة استكشاف الكوكب الأحمر، لكن بعض هذه الصور جعلت “سكوت ويرينج” الذى يدير موقع لرصد المخلوقات الغريبة يدّعى أن هناك مخلوقات فضائية تعيش على كوكب المريخ بعد أن عثر على صورة من المفترض أنها تضم زوج من المخلوقات غريبة الشكل تبدو مثل القشريات، ونشر هذه الصورة على الموقع الخاص به مشيراً إلى أن هذه المخلوقات تشبه العقارب أو الروبيان، كما قال في مقالته التي نشرت في أكتوبر عام 2016 أن المخلوقات تمتلك هيكل خارجي شبيه بسرطان البحر أو العقرب الذى يعرف عنه بأنه قادر على العيش في بيئة قاسية للغاية .

 

 

2- عندما كان رواد الفضاء يقومون ببعض أعمال الصيانة التقليدية على محطة الفضاء الدولية التي تدور حول الأرض حوالي 16 مرة في اليوم، التقطت كاميرات وكالة ناسا الواقعة على أحد جوانب المحطة شيئاً مذهلاً للغاية , حيث يبدو كأنه مخلوق حى يطفو في الفضاء. ونشر صاحب قناة يوتيوب يدعى “UFO Lu” مقطع فيديو مأخوذ من البث المباشر لناسا من محطة الفضاء الدولية يبين رائد فضاء يعمل على قمر صناعى من الخارج بينما يظهر هذا المخلوق الذى من المعتقد أنه حي، وأنه ينتمى إلى نوعية قناديل البحر. ويعتقد هذا الرجل أن قناديل البحر قادرة على التكيف مع العيش في الفضاء مثلما تتكيف قناديل البحر الأرضية على العيش في الماء. وليست هذه المرة الأولى التي تلتقط الكاميرات شيئاً مثل هذا , حيث تم رصد عدة مخلوقات مماثلة في الفضاء الخارجي عام 1996، وتبدو المخلوقات في المرتين وكأنها دائرية نوعاً ما، كما أنها أيضاً كانت تنجرف أو تطفو بنفس الطريقة في المرتين .

 

3- تأتي معظم أفكار الناس عن الفضاء الخارجى من الأفلام الخيالية التي عادة ما تظهر العداوة بين المخلوقات الفضائية والبشر في المستقبل البعيد مثل سلسلة الأفلام الشهيرة “aliens” التي تحتوى على شخصية مخلوق فضائي يشبه سرطان البحر، ويقوم بتعليق نفسه على وجه إنسان بشرى من أجل حقن طفل فضائي بداخله حتى ينمو ويكبر. وبالرغم من أن هذه الشخصية خيالية بالطبع، إلا أنه تم مؤخراً رصد مخلوق غريب يشبه سرطان البحر معلقاً بين الصخور على المريخ، ويعتقد العديد من الباحثين عن المخلوقات الفضائية أن هذا السرطان دليل مؤكد للحياة على الكواكب الأخرى، وعند تكبير هذه الصورة التي تم التقاطها من قبل العربة المتجولة “كيوريوسيتي” يظهر أن هذا المخلوق يمتلك 10 أطراف مثل سرطان البحر الأرضي. كما يبدو أنه يتوارى عن الأنظار بين الصخور .

 

 

4- هناك العديد من الصور التي تدعى أن هناك مخلوقات فضائية تشبه القشريات تعيش على المريخ، لكن أحد الباحثين نشر صورة عن الكائنات الفضائية مأخوذة من قاعدة بيانات ناسا الخاصة بالمريخ توضح وجود مخلوق يشبه جرذ الأرض، أو غيره من الحيوانات ذات الأربعة سيقان على سطح المريخ. ويزعم هذا الرجل أنه نظر وبحث في آلاف الصور التي تم إرسالها من المريخ عن طريق العربات الفضائية المتعددة، وأنه متأكد أن هذه الصورة هى دليل قاطع على أن هناك ثدييات صغيرة مثل هذا المخلوق تعيش على كوكب المريخ، كما يقول أن هذا الكائن يتطابق مع جرذ الأرض أو حيوان ثديي أخر صغير مثله ، مما يثبت أن الحيوانات الثدية قادرة على العيش بشكل جيد في ظروف المريخ البيئية التي من المفترض أنها لا تدعم أي نوع من الحياة .

 

5- تشير الأدلة والصور التي تزعم إثبات الحياة على كواكب أخرى إلى أن معظم المخلوقات التي تعيش في هذه الأماكن إما من القشريات أو الحشرات، لكن هناك بعض الأدلة القليلة تثبت أن هناك مخلوقات أكبر بكثير تعيش على سطح كوكب المريخ , حيث أظهرت بعض الاستنتاجات الحديثة المأخوذة من صور فوتوغرافية مقربة تم التقاطها من قبل العربة المتجولة “مارس روفر” أنه ربما يكون هناك حيوان كبير يعيش على الكوكب الأحمر يشبه في شكله القردة. ويصدق الكثير من الناس أن هذا المخلوق يتواجد بالفعل خصوصاً بعد أن أثبتت الأبحاث العلمية الحديثة إحتمالية وجود ماء على المريخ. ومن الممكن رؤية هذا المخلوق الذى يشبه القرد يقترب من التل في الصورة الأصلية، ومن الواضح أنه يمتلك وجه، وجسم ضخم، بالإضافة إلى ساق كبيرة. حتى أن هناك تكهنات بأن المخلوق يحمل حقيبة من نوعاً، مما يدل على أنه قادراً على أستخدام الأدوات، أو يتمتع على الأقل ببعض الذكاء .

 

 

Comments

comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares