أغرب 5 وحوش أسطورية يابانية وأكثرها رعباً

 

20931158_10155103588187669_938260193_o

 

 

 

 

 

الحكايات الشعبية اليابانية وأفلام الرعب في العصر الحديث ممتلئة بأعداد لا تحصى من الأشباح والعفاريت والأرواح التي بعضها وديع، والبعض الآخر غريب لدرجة يتجمد معها الدم في العروق. إليكم أشهر 5 عفاريت ووحوش في الثقافة اليابانية  :

 

نوبّيبّو Nuppeppō

 

 

m00073_ph01

شبح هلامي يشبه الفقاعة، يمشي في الشوارع بعد حلول الظلام ، يبدو أن هناك غموضاً في الخطوط العريضة لتدلي وجهه داخل طيات جسده المترهل. الـnuppeppō  والمعروف أيضاً باسم nuppefuhofu وnutsuhetsuhō

 يقال إنه ظهر مرة واحدة عام  (١٦١٦)، وقد كانت له رائحة شبيهة بتعفن اللحوم. هناك حكايات أن تناول لحم الـ nuppeppō سوف يمنح الحياة الأبدية، ولكن حظاً سعيداً في محاولة اصطياد واحد، فعلى الرغم من أطرافهم القصيرة، إلا أن لهم سرعة فائقة

 

 

كابّا Kappa

 

m00073_ph02-680x512 (1)

هي الروح التي تعيش في المياه وتظهر في حكايات من جميع أنحاء اليابان. سلوكهم يمكن أن يتراوح ما بين مجرد الإيذاء إلى الأعمال المرعبة مثل شرب الدم البشري، والتهام الرضع، وسحب الناس والماشية إلى الأنهار لإغراقهم. ولكن لا داع للخوف أبداً ! إذا ما قابلت كابا ، فإن هناك عدة طرق للهرب. إحداها أن تقوم بالإنحناء، فعلى الرغم من جانبهم الشيطاني في بعض الأحيان، إلا أنها تشتهر بكونها مهذبة وبالتأكيد سوف ترد لك التحية، حينها فقط سترى المياه المانحة للقوة في داخل الطبق الموجود على رؤوسهم وهي تسكب، مما يجعلها عاجزة. وهناك طريقة أخرى وهي تقديم القرابين من الطعام

 

 

أكانامي Akaname

 

m00073_ph03

الاسم يعنى  ”لاعق الأقذار“، وهو مخلوق يشبه العفريت يتربص بك في الحمام، حيث أنه يستخدم لسانه الطويل القادر للامساك بالأشياء , وفي تفسير محتمل للجزء من اسمه ”أكا“ يعني (أحمر)، فإن هذا الشبح غالباً ما يوصف بأنه أحمر من أعلى الرأس حتى أخمص القدمين ، ويرى البعض أن هناك اتجاهاً لاستخدام مثل هذا الشبح الغير مؤذي في حكايات تثقيفية أو تعليمية في هذه الحالة تكون تذكيراً بأهمية تنظيف الحمام

 

 

أؤو نيوبو Aonyōbō

 

m00073_ph04

معظمنا ربما ليست لديه عادة التجسس حول المباني القديمة المهجورة في المناطق النائية. ولكن إذا كنت فعلت ذلك، فأثناء البحث عن ملجأ في ليلة عاصفة قد تجد هذه الشبح الأنثى تجلس وظهرها إلى الباب. مرتدية ثياباً بالية، تقضي الـ aonyōbō الدهر كله متشبثة بالمرآة، وتضع ماكياجها مراراً وتكراراً بشكل محموم، كما لو كانت تنتظر ضيفاً أو حبيباً لم يصل أبداً. اقترب منها بما فيه الكفاية لكي تلمح وجهها وسترى كائناً مروعاً مع هوة ضخمة ممتلئة بالأسنان السوداء. هذه الكائنات المثيرة للشفقة، والتي جاءت تسميتها من الوضع المتدني للعوانس في المحاكم اليابانية في العصور الوسطى، قد أصيبت بالجنون بعد قرون من الجهود العقيمة لكي تبدو في أبهى صورها

 

 

كامايتاتشي Kamaitachi

 

m00073_ph05

هل سبق وأن أدركت فجأة أنك تنزف بلا سبب !  , ولا يمكنك معرفة كيفية حدوث الجرح؟ أنت إذن على الأرجح قد تلاقيت معkamaitachi   , وهو شبح صغير يشبه الثدييات يركب على الريح، ويقوم بالتشريح في لحم البشر مستخدماً أطرافه الحادة. وبينما يكون عادة غير مرئي، فإنkamaitachi يظهر أحياناً في شكل شيطان الدوامات الترابية أو العواصف القارصة التي تهاجم المناطق الشمالية المتجمدة من اليابان. فإذا أجهدت أذنيك وأصغيت إلى الرياح، قد تكون قادراً على سماع صراخها الوحشي

 

 

 

 

 

 

Comments

comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares