أغرب 9 أشخاص أبتكروا طرقاً مجنونة للتسول !

30729071_10155762171037669_5863750181568118784_n

 

 

 

الكثير من الأشخاص يتسولون في الشوارع رغم عدم حاجتهم الحقيقية إلى أى مساعدة، ويصرون على خداع الناس أو الكذب من أجل الحصول على الأموال، مما يجعل معظم الناس لا تشعر بالشفقة عليهم عند كشف ألاعيبهم، نقدم لكم اليوم 9 أشخاص إخترعوا طرقاً مبتكرة للتسول :

1- يتسول هذا الرجل الذى يُعتقد أنه بلغاري في وسط لندن مستعيناً برجله المعاقة التي يجرها باستخدام عكاز، لكن في بداية هذه السنة، تم تصويره وهو يقوم بتسليم عكازه إلى زميل له بعد أن بدا سعيداً بكمية المال التي جمعها، ثم بدأ يمشى بشكل طبيعى للغاية دون أى عرج، وذهب بعد ذلك لشراء وجبة من مطعم للوجبات السريعة. ويقول قائد الشرطة “ستيف وود” أن المتسولين ذوى الإعاقات المزيفة الذين ينتشرون في شوارع المملكة المتحدة يكسبون أكثر من 40 ألف جنيه إسترليني في السنة. ويرفض هذا الرجل بعد أن تم فضحه التعريف عن نفسه، أو مناقشة أسباب تزييفه لإعاقته .

2- يوضح هذا الفيديو الذى تم تصويره في الفلبين رجل مبتور الساق يتوسل في الشارع، لكن أحد المارة يدرك أن هذا الرجل يخدع الناس , حيث أن قدمه ليست مبتورة، وإنما مربوطة ومخبئة تحت قدمه، مما يجعله يبدأ في تصويره، ويطالبه بأن يريه قدمه الأخرى عدة مرات إلى أن يكشف الرجل بالفعل عن خدعته بالوقوف والهروب من المكان .

3- هناك الكثير من فنانى الشوارع حول العالم يستخدمون خدعة الطفو في الهواء من أجل التوسل أو جمع المال من المارة، ويتم تنفيذ هذه الخدعة من قبل شخص أو شخصين، ففى حالة الشخص الواحد، يبدو الرجل وكأنه يطفو في الهواء في وضعية الجلوس بينما يمسك الجزء العلوى من عصا، أما في حالة الشخصين، فيبدو أن الرجل الجالس على الأرض يتحمل وزن الرجل الذى يطفو كله عن طريق مسك الجزء السفلى من العصا. وفى الواقع لا يستطيع هؤلاء الرجال بالطبع الطفو في الهواء، لكنهم تمكنوا ببساطة من خداع المارة عن طريق استخدام مبادئ التصميم الأساسية، والقليل من الفيزياء .

4- هناك بعض الأشخاص الذين يذهبون إلى المناطق الراقية من أجل التوسل كعمل يومى على الرغم من أنهم ليسوا متسولين في الحياة الواقعية، فهذه المرأة على سبيل المثال تبدو حزينة ومثيرة للشفقة , حيث تستند على عكازات، وتهز علبتها من أجل الحصول على المال من المارة، لكن بعض الأشخاص الذين شكوا في أمرها قرروا تتبعها لإكتشاف حقيقتها، ووجدوا أنها ركبت سيارة بعد أن نزلت من الحافلة، وبعد أن نزلت من هذه السيارة، كانت تبدو طبيعية للغاية بدون أى عكازات أو إعاقات، كما أنها غيرت ملابسها داخل هذه السيارة، وأصبحت تبدو مثل سيدة غنية ليست بحاجة إطلاقاً إلى التسول.

5- تم رصد هذا المتسول الذى من المفترض أنه مبتور الذراعين خارج متجر بالصين، لكن حارس الأمن قرر خلع قميصه بعد أن شك في أمره، واكتشف بالفعل أن ذراعين الرجل مخبأة تحت القميص، وليست مبتورة على الإطلاق. وكانت هذه الحالة الثانية من المتسولين المحتالين الذين تم كشفهم في الصين بذلك الشهر.

6- بالرغم من أن الكثير من الأشخاص يشعرون بالحزن والشفقة اتجاه المتسولين، إلا أنهم أيضاً يشعرون بالغضب عندما يسمعون أنهم في الغالب يحصلون على أموال تتخطى المرتبات الشهرية الخاصة بهم. لكن كمية الأموال التي يكسبها المتسولين في دبى هى أكثر جنوناً , حيث نشرت وسائل الإعلام في عام 2016 بعض التقارير المبنية على تحقيقات الشرطة والمسئولين التي تقول أن متوسط دخل المتسول في دبى يصل إلى 270 ألف درهم في الشهر.

7- تحاول الشرطة في العديد من البلدان التخلص والحد من مشكلة التسول الإحترافية التي تتضمن تواجد العديد من المتسولين في القطارات ومترو الأنفاق , مثل هذا الشخص الذى كان يتوسل للحصول على المال على أرضية مترو الأنفاق، ويبدو أن رجله مبتورة. لكنه بعد أن يتلقى مكالمة على هاتفه المحمول، يقرر القيام والذهاب كاشفاً عن رجله التي كان فقط يخفيها .

8- يظهر هذا الفيديو الذى تم تصويره في الصين أحد الأشخاص وهو يقوم بكشف حقيقة متسول يبدو أنه مبتور الساقين , حيث يبدأ الفيديو عندما يذهب هذا الرجل إلى المتسول، ثم يبدأ في محاولة خلع بنطاله من أجل كشف حقيقته بينما يحاول المتسول الهرب، لكنه يفشل في ذلك، ويتمكن الرجل في النهاية بعد تجمع الناس من خلع بنطاله ليكشف أنه بالفعل يمتلك ساقين مخبأة في ملابسه الداخلية، مما يجعله يصرخ على المتسول الذى يستخدم ذراعيه في الإنزلاق بعيداً .

9- يحب الجميع قصص المصباح السحرى والجنى المتواجد في مغامرات علاء الدين، ويقوم هذا الرجل الذى يعمل كفنان شوارع باستغلال حب الناس لهذه الأسطورة الشهيرة من أجل جمع المال , حيث يطفو في الهواء بينما يرتدى زى الجنى الخارج من المصباح. وبالرغم من أن هذا الأمر لا يعد غش أو تسول ، إلا أنه في الحقيقة يطبق طريقة جديدة وممتعة من أجل جمع المال من الناس .

 

Comments

comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares