أغرب 9 وصايا تركها أشخاص لذويهم ! – لن تصدق ماذا فعلوا !

29542803_10155694353922669_8545397155530014720_o

يحب بعض الأشخاص ترك وصية يوضحون فيها كيف يجب أن يتم تقسيم أموالهم وأملاكهم بعد موتهم ، وقد يحتوى بعضها على شروط وتعليمات محددة قد يكون ليس له علاقة بالمال إطلاقاً نقدم لكم اليوم أغرب 10أشياء كتبها أشخاص في وصاياهم :

 

1- كان (John Bowman) يؤمن للغاية بنظرية تناسخ الأرواح ، لذلك كانت وصيته ورغباته الأخيرة عبارة عن تجهيزات لما اعتقد أنه أمراً حتمياً. وتوفي جون في عام 1891، وكان على يقين من أنه سيلتقى زوجته وأبنتيه، وأنهم سيعودون للحياة معاً من جديد، كما كان متأكد من أنهم سيعودون إلى المجر، لذلك ترك في وصيته 50 ألف دولار لصيانة منزله، كما ترك تعليمات للخادم بأن يستمر في الطهى كل يوم تحسباً لعودة روحه ولكن في جسد جديد .

 

Image result for ‫فلوس‬‎

 

2- كان المحامى الأمريكى تى إم زينك (TM zinc) الذى توفى عام 1930 يمتلك كراهية شديدة تجاه النساء، مما جعله يترك في وصيته 35 ألف دولار مع تعليمات أن يتم وضعهم في وديعة تصل مدتها إلى 75 سنة من المفترض أن يزيد المال في نهايتهم إلى حوالى 3 مليون دولار، وهذا يكفى لفعل ما يريده وهو تأسيس مكتبة بعنوان بلا نساء. وذكر في وصيته إرشادات محددة لهذه المكتبة مثل عدم وضع أى كتب تم تأليفها من قبل النساء، وعدم السماح للنساء بدخول المكتبة أو العمل بها، بالإضافة إلى أن كل باب يجب أن يحمل علامة تقول غير مسموح بالنساء. وترك هذا الرجل الغريب في وصيته 5 دولارات فقط لابنته، ولم يترك أى شئ لزوجته .

 

 

3- عاش ممثل الكوميديا الأمريكي (Jack Benny) مع زوجته (Mary Livingstone) لمدة 48 عاماً قبل أن يموت بمرض السرطان عام 1974، لكن جاك الذى كان يحب زوجته للغاية وجد طريقة ليستمر في إخبارها بشعوره حتى بعد موته , حيث ترك في وصيته توجيهات بأن يقوم بائع زهور بتوصيل وردة حمراء إلى عتبة منزل مارى كل يوم لبقية حياتها، وتم بالفعل تطبيق هذه الوصية، واستمرت زوجته في تلقى وردة حمراء كل يوم حتى موتها بعد 9 سنوات .

 

 

4-  توفى “هارى هودينى” الذى عرف كأشهر ساحر في التاريخ في عيد الهالوين عام 1926، وكان قد أصبح في نهاية حياته مهووساً بفكرة الحياة بعد الموت، وعالم الأرواح، وكان متأكد من أنه سيعود مرة أخرى، مما جعله يترك لزوجته في وصيته 10 كلمات عشوائية، وكتب في الوصية أنه يجب عليها أن تعقد جلسة تحضير أرواح كل عيد هالوين بعد موته، وأنه سيتواصل معها عن طريق تلك الكلمات. وقامت زوجته بعقد هذه الجلسات لمدة عشرة سنوات، لكنها توقفت بعد ذلك لأن هودينى لم يتواصل معها ولا حتى مرة واحدة.

 

Image result for ‫هارى هودينى‬‎

 

5- كان تشارلز ميلر (Charles Miller) مستثمر كندى توفى في عام 1926 دون أن يتزوج أو ينجب   أطفال، وكان من المعروف عنه أنه يمتلك حس فكاهي جيد انعكس بالتأكيد في وصيته , حيث ترك منزل العطلات الخاص به لثلاثة أشخاص كان يعرف أنهم يكرهون بعضهم للغاية، لكن وصيته الأغرب والأشهر هى توجيهاته بأن يتم إعطاء القيمة النقدية لمنزله الأساسى والتى كانت تبلغ 500 ألف دولار إلى المرأة التي سوف تنجب أكبر عدداً من الأطفال في العقد القادم. وفى عام 1938 تم تقسيم المال بالتساوى على أربعة نساء بعد أن أنجبت كل واحدة منهم 9 أطفال .

 

Charles Vance Millar is listed (or ranked) 3 on the list 12 Historic People Who Had Crazy Last Wills

 

6- قام المؤلف الشهير “روبرت ستيفنسون” بكتابة العديد من الروايات الرائعة مثل “جزيرة الكنز” و “دكتور جيكل ومستر هايد”، لكن وصيته أحتوت على شيئاً غريب , حيث ترك تاريخ ميلاده لصديقة له تدعى أنى أيد بعد أن اشتكت له عن شعورها بعدم حبها لتاريخ ميلادها لأنه يوم الكريسماس، وتفهم ستيفنسون إحباطها من هذا الأمر لدرجة أنه ترك لها تاريخ ميلاده 13 نوفمبر لاستخدامه في الإحتفال بعيد ميلادها بعد وفاته .

 

 

7- كان صموئيل برات (samuel brat) يحب تدخين السيجار بشكل كبير، لكن زوجته لم تحبه، وأجبرته على الإقلاع عن تدخينه. ومن الواضح أنه لم يتخطى هذا الأمر , حيث ترك في وصيته عندما توفى عام 1960 مبلغ كبير يصل إلى 330 ألف دولار لزوجته، لكن تلقى هذا المال كان محكوم بشرط أن تقوم بتدخين 5 من السيجار كل يوم لبقية حياتها .

 

Related image

 

8-  كان سولومون سانبورن (Solomon Sanborn) صانع قبعات أمريكى توفي في عام 1871، وترك في وصيته جسده للبحث العلمى، لكنه كتب أن جلده يجب أن يُستخدم في صنع طبلتين. وكتب أيضاً أن تعطى هذه الطبول إلى أحد أصدقائه الذى كان يعمل كعازف طبلة محلى بشرط أن يعد بالذهاب إلى مدينة بنكر هيل (Bunker Hill) كل عام في ذكرى المعركة الشهيرة التي حدثت فيها، وأن يقوم بعزف نشيد يانكى دودل داندى على الطبول من أجل الإحتفال بالمعركة. وقال سولومون أيضاً في وصيته أنه يريد أن يتم تحويل بقية جلده إلى سماد .

 

 

9-  كان “ويليام هيرست” ناشر صحفى، وصاحب سلسلة الصحف الأكثر شعبية في أمريكا، وبعد وفاته في ، تم تقسيم أملاكه التي بلغت قيمتها ما يقرب من 60 مليون دولار حسب وصيته على ثلاثة صناديق ائتمانية واحداً لأولاده، وواحداً لأرملته، والأخر لمؤسسة هيرست الخيرية. لكن وصيته ضمت أيضاً بند غريب للغاية حيث ترك هيرست ورث يبلغ قيمته 1 دولار لأى شخص يمكنه إثبات أنه إبنه أو إبنته البيولوجية .

 

Comments

comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares