أقوى مجالدى روما القديمة وأكثر شجاعة خلدهم التاريخ – بينهم إمرأة !

27267829_10155532880082669_280504013_o

كانت المجالدة أو المصارعة من أكثر التقاليد التي عرفت بها روما القديمة، وكان المصارعين هم نجوم ذلك الوقت , حيث كانوا يتمتعون بحب وإعجاب الجماهير من مختلف الطبقات. نقدم لكم اليوم أشهر مصارعي روما القديمة واكثرهم شراسة :

 1- كاربوفوروس (Carpophorus)

 

Image result for Badass Warriors Carpophorus

المصارع كاربوفوروس من أشهر مصارعى البيسستيارى، وهم المصارعين الذين اعتادو مقاتلة الحيوانات البرية بدلاً من مقاتلة المصارعين الآخرين. وكانت هذه المعارك تمتاز بالخطورة الشديدة لدرجة أن متوسط عمر هؤلاء المصارعين كان مجرد معركة واحدة أو اثنتين على الأكثر ، لكن كاربوفوروس تفوق فى هذه القتالات الخطيرة، وأصبح من الروتينى بالنسبة له مواجهة الحيوانات الوحشية مثل الأسود، الدببة، النمور، وحتى وحيد القرن فى بعض الأوقات. وجاءت افضل قتالات كاربوفوروس والمفضلة بالتأكيد لدى الجمهور عندما تمكن فى إحدى المرات من قتل 20 حيوان مختلف فى معركة واحدة .

 

 

2- كريكسوس (Crixus)

 

تم إستعباد المصارع الذى ولد فى بلاد الغال كريكسوس من قبل الرومان فى ظل ظروف مجهولة، وتمتع بعد ذلك بنجاح كبير فى ساحات المصارعة , حيث تغلب على كثير من المقاتلين الأكبر حجماً والأكثر قوة  , لكنه التحق فى عام 73 قبل الميلاد بثورة العبيد التي بدأت فى مدرسة مصارعى لينتولوس باتياتوس  التى كان عبداً ومصارع فيها، ولعب كريكسوس دوراً هاماً فى هزيمة مجموعات الجنود الأولية التي تم إرسالها لقتلهم والقضاء على تمردهم، مما ساعد على توسع الثورة التي وصل تعدادها إلى 150 ألف عبد هارب ، وأصبح كريكسوس واحداً من قادتها جنباً إلى جنب مع “سبارتاكوس” ، لكنه قرر الانفصال عن فى أواخر عام 73 قبل الميلاد مع حوالى 30 ألف من أتباعه من أجل نهب جنوب إيطاليا. إلا أن هذه الرحلة كانت نهايته , حيث قتلته الجيوش الرومانية مع أتباعه قبل أن يتمكنوا من الوصول إلى هناك.

 

 

3- ميفيا (Mevia)

 

Image result for Badass Warriors Mevia

كان هناك القليل جداً من النساء الذين شاركوا فى رياضة المجالدة بروما القديمة، وكانت المصارعة ميفيا (Mevia) فى الغالب أكثرهم شهرة، إلا أن الإناث لم يتم استخدامهم فى هذه الرياضة كما يتم استخدام المجالدين الذكور , حيث كانت تعتبر ميفيا عامل جذب مثير للجمهور أكثر من اعتبارها مصارعة، وكانت تقاتل فى العادة الحيوانات البرية مثل الخنازير برمحها الطويل، كما كان من المعروف عنها أنها تصارع وهى عارية الصدر مما جعلها مشهورة جداً لدرجة أنه تم صنع تماثيل لها وهي تقاتل في الحلبة.

 

 

4- فلاما (Flamma)

 

يعد واحداً من أكثر المجالدين شهرة فى تاريخ روما القديمة، كان فلاما جندي سورى قبل أن يتم أسره، ويجبر على المقاتلة فى المصارعة الرومانية التي ستصبح فيما بعد من أحب الأشياء إليه. تفوق فلاما للغاية فى هذه الرياضة التي مارسها لمدة 13 عاماً أرعب خلالهم خصومه، وجذب فيهم أكبر عدداً من المتفرجين. وكان حب فلاما للساحة قوياً للغاية لدرجة أنه رفض حريته التي قدمت إليه من السياسيين الرومانيين أربعة مرات مختلفة. وقاتل السورى الشهير فى 33 معركة قبل أن يلقى حتفه فى النهاية على أرض المعركة فى سن الثلاثين. وفى ذلك الوقت، كانت شعبيته واسعة جداً لدرجة أن وجهه تمت طباعته  على العملة الرومانية لبعض الوقت .

 

 

5- تيترايتس (Tetraites)

 

عرف المؤرخين تيترايتس أول مرة بعد أن تم إكتشاف كتابة قديمة على الجدران تحكى عنه فى أنقاض المدينة الرومانية القديمة بومبى. وكان تيترايتس على ما يبدو يتمتع بالشهرة الكبيرة فى جميع أنحاء الإمبراطورية , حيث تم العثور على أسمه منحوتاً علي زجاج السفن الموجودة بالبلاد التي هى الآن فرنسا والمجر وإنجلترا. ومن المعروف عنه أنه كان مصارع قوى للغاية , وكان يقاتل عارى الصدر ويستخدم سيف واحد فقط، ودرع مستطيل، ويرتدي خوذة ، كما يعتقدون أنه شهرته بدأت فى الأزدياد  بعد أن هزم مصارع آخر يعرف باسم “بروديس” وأنه فى النهاية وصل إلى مكانة عالية جداً فى تاريخ المصارعين.

 

 

6- سبارتاكوس (Spartacus)

 

ولد المصارع الشهير سبارتاكوس فى دولة تراقيا القديمة التي هى الآن جمهورية بلغاريا، لكنه أُسر واستعبد من قبل الرومان بحلول عام 73 قبل الميلاد، وتم أخذه إلى مدرسة للمجالدين فى جنوب إيطاليا حتى يتدرب على المصارعة. وبعد ذلك بفترة قصيرة، عمل سبارتاكس على تدبير تمرد انتهى بهروب حوالى 70 مصارع مسلح من المدرسة. ثم اتجه فيما بعد مع المصارعين إلى جبل فيزوفيوس، وقاموا فى طريقهم بتحرير أى عبد استطاعوا إيجاده. وقاتل سبارتاكوس لمدة عامين ضد الرومان مع جيشه الذى وصل عدده إلى أكثر من 70 ألف جندى، مما جعله واحداً من أقوى الرجال فى روما القديمة. وأثبت سبارتاكوس مهاراته العسكرية بشكل كبير خلال هذه الثورة , حيث تمكن من هزيمة جيوش الرومان التي أرسلت للقضاء عليه فى أكثر من 6 معارك مختلفة. لكن فى عام 71 قبل الميلاد، وضع ماركوس كراسوس (Marcus Licinius Crassus) نهاية لثورته عندما هزمه بجيش مكون من 50 ألف جندي مدربين تدريباً جيداَ .

 

 

Comments

comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares