أكثر 7 مقاتلين شجاعة على مر العصور – واجهوا جيش بمفردهم !!

 25319688_10155425040952669_833583158_o

 

 

 

 

 

 

هناك الكثير من الشجعان الذين حفروا لأنفسهم مكانة خالدة فى التاريخ , ولكن قليلاً منهم من استطاع ان يصمد طويلاً جدا ويحارب حتى جيوشاً كاملة للدفاع عن ما يؤمن به، نقدم لكم اليوم 7 من أكثر المقاتلين شجاعة وتصميم على مر العصور .. مقاتلين لم تسمع بهم من قبل :

 1- أنيبال ميلهايس

 

Image result for Anibal milhais

الجندي البرتغالي أنيبال ميلهايس (Anibal milhais) الذى ولد عام 1895 يلقب بجندى الملايين، ويأتي هذا اللقب من الوصف الدائم له بأنه يساوي مليون رجل , حيث كان يتمتع بالشجاعة والمهارة مما جعله الجندى الحائز على أكبر عدداً من الأوسمة والميداليات خلال الحرب العالمية الأولى. وحدثت أشهر مواقف ميلهاس خلال معركة جورجيت , حين تمكن من إعاقة تقدم المدافع الألمانية وحده عن طريق إطلاق النار بشكل مستمر من مدفعه الرشاش حتى يعطى الوقت لبقية الجنود بالتراجع، وبالفعل استطاع تعطيل المدافع الألمانية , كما تمكن من قتل عدد كبير من جنودهم على الرغم من أنه كان يواجه إطلاق النار الغزير

وفى النهاية قرر الألمان التراجع ، ووجد ميلهاس نفسه وراء خطوط العدو لمدة ثلاثة أيام لكنه تمكن من إنقاذ أحد الجنود الأسكتلنديين من المستنقعات ووصلوا فى النهاية إلى منطقة الحلفاء. وبعد عدة شهور من هذه المعركة، تمكن ميلهايس مرة أخرى من الوقوف وحيداً أمام هجوم ألماني مشابه حتى يسمح لأحد الوحدات البلجيكية الحليفة بالتراجع بأمان إلى خندق دون وقوع أى إصابات.

 

 

2- فايكينج  جسر ستامفورد

 

حدثت معركة جسر  ستامفورد  فى عام 1066 عندما كانت جيوش الفايكينج تحاول غزو الساحل الشرقي لإنجلترا التي كان جيشها يتكون من 15000 جندي قوى يواجه 9000 محارب فى جيش الفايكنج.

وظهر فى هذه المعركة أحد محاربي الفايكنج الذى أمن لنفسه مكاناً فى التاريخ على الرغم من أنه مجهول الهوية , حيث وقف هذا الجندي وحيداً أمام الجيش الإنجليزى لأكثر من ساعة حتى يعطى الفرصة لجيش الفايكنج بإعادة تنظيم صفوفه، وقتل هذا البربرى المجهول أكثر من 40 جندى إنجليزى بفأسه النرويجى الذى كان يحمله خلال المعركة، وظل يقاتل إلى أن قام أحد الجنود الإنجليز بالنزول تحت الجسر وطعنه فى فخذه برمح مما تسبب فى قتله، وللأسف كانت تضحية هذا المحارب العظيم عبثاً , حيث تمت هزيمة الفايكنج بعد ذلك بوقتاً قصير.

 

 

3- بن سالومون

 Image result for Ben L Salomon

“بنجامين لويس  سالومونBen L Salomon ” عاش فى الفترة ما بين 1914 وحتى 1944 وهو طبيب أسنان تم تعيينه طبيب جراح فى الجبهة خلال الحرب العالمية الثانية. وعلى الرغم من أنه طبيب فقط، لكنه رفض الهروب عندما تمت مهاجمة محطته الطبية خلال معركة سايبان من قبل الجنود اليابانيين، حيث أخذ بندقية “M1” ، وأمر العاملين فى المشفى بأن يقوموا بإخلاء الجرحى ,  بينما يقوم هو بتغطية هروبهم، وبالفعل نجح فى إعاقة تقدم اليابانيين , حيث قتل ما لا يقل عن 98 جندي منهم قبل أن ينجحوا فى قتله.

 

 

4- ديان وى

 

“ديان وى dian wei” واحداً من الجنرالات لحاكم شمال الصين فى عهد الممالك الثلاثة “كاو كاو”، وكان مشهوراً بقوته وشجاعته حيث قاتل فى العديد من المعارك للدفاع عن شرف حاكمه، وكانت آخر بطولاته خلال معركة وانغتشينغ (wangcheng) عام 197 , حيث وقف عند مدخل قلعة “وان” من أجل أن يمنع دخول جنود الأعداء لفترة من الزمن ، واستطاع “ديان وى” سد المدخل أمامهم وقتل حوالى 20 جندى منهم، لكن مجموعة أخرى دخلوا القلعة من إتجاه أخر وهاجموه من الخلف، وفى النهاية تم قتله بعد أن تلقى طعنات عديدة.

 

 

5- سايتو موساشيبو بينكه

 

Image result for Saito Musashibo benkei

“سايتو موساشيبو بينكهSaito Musashibo benkei ” محارب يابانى، عرف بإخلاصه المتفاني فى خدمة سيده الحاكم العسكرى ميناموتو نو يوشي-تسونه (Minamoto no Yoshitsune)، كما عرف عنه قوته الشديدة , حيث كان يستطيع سحق رأس عدوه عن طريق الضغط عليها فقط، وكان يتقن إستخدام 9 أسلحة مختلفة، رافق سيده ميناموتو عندما أصبح مطارداً من قبل الإمبراطورية حتى تمت محاصرتهم فى قلعة “كورام أوغاوا” عام 1189، وفى ذلك الوقت قرر ميناموتو الإنتحار على الطريقة اليابانية القديمة مما جعل بينكه يقف على البوابة الرئيسية للقلعة لمحاربة جنود الأعداء حتى يعطى الوقت لسيده بتنفيذ خطته، وظل بينكه يقاتل إلى أن أدرك الجنود بأنهم لا يستطيعون قتله عن قرب، لذلك قرروا رميه بوابل من السهام التي تسببت بالفعل فى قتله، لكنه نجح فى مسعاه حيث كان ميناموتو قد قتل نفسه بالوقت الذى وصل جنود الأعداء إليه.

 

 

6- جون ماكينى

 

Image result for John r McKinney

تلقى الجندى الأمريكى ( جون ماكينى John r McKinney) وسام الشرف فى الحرب العالمية الثانية لشجاعته خلال حملة استعادة الفلبين من القوات اليابانية فى عام 1945، حيث كان يأخذ قيلولة عندما شن مائة من الجنود اليابانيين هجوم مفاجئ على موقعه، لكنه لم يتردد فى إطلاق النار عليهم مستخدماً فقط بندقيته الحربية من نوعية M1 جراند، وعلى الرغم من أن مكينى كان يقف وحده ضد موجات من الجنود اليابانيين إلا أنه تمكن من احباط هجومهم المفاجئ حيث قتل حوالى 30 جندى منهم مما جعلهم يقررون الإنسحاب.

 

 

7- سيمبرونيوس دينسيس

 

Image result for Sempronius Densus

“سيبمبرونيوس دينسيس Sempronius Densus  ” واحداً من الحراس المخضرمين للأمبراطور الرومانى جالبا (galba)، ويذكر التاريخ الحارس سيمبرونيوس كواحداً من أشجع المقاتلين واخلصهم حيث قام بالدفاع عن الأمبراطور بمفرده خلال الانقلاب عليه بعد أن هجره معظم حراسه الشخصيين وانتقل الباقي منهم إلى المحاربة مع الجانب الآخر، ووقف سيمبرونيوس أمام جيشاً كاملاً من الجنود الرومانيين المتمردين للدفاع عن رجل كان بالكاد يعرفه لكنه أقسم على حمايته، وأنتهت وقفته الشجاعة عندما تم طعنه فى الجزء الخلفي من الركبة مما ساعد على قتله بعد ذلك بسهولة. وفى النهاية تمكن جيش المتمردين من الوصول إلى الأمبراطور “جالبا” الذى قطعوا رأسه ووضعوها على رمح لاستعراضها فى جميع أنحاء المدينة.

ملاحظة :نتشرف بأن نكون أول من يضيف هذه المعلومات لمحرك البحث جوجل بالعربية .. فلا يوجد ذكر لهذه الشخصيات الغير معروفة عربياً , ولو كتبتم اسم اياً منها بالعربية لن تظهر لكم نتائج ولن تجدوا لها أثراُ على الأطلاق.

 

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares