إسحاق نيوتن | أخر ساحر وأول عالم – عبقرى الفيزياء الذى عاش وحيداً

29433039_10155694230032669_7535032225432076288_o

قبل اكثر من 350 عام من اليوم , ولد احد اكثر عقول البشر عبقرية , الرجل الذى أسس لعلم الفيزياء الحديثة، وأحد اكبر رموز الثورة العلمية في القرن السابع عشر، انه الرجل الذى وصف بأنه أخر ساحر وأول عالم , فبنظرياته انتهى عصر السحر وبدأ عصر العلم

انه العبقري غيريب الاطوار “اسحاق نيوتن” ولد إسحاق نيوتن في  4 يناير 1643  في إنجلترا ، ولد بعد وفاة والده بثلاثة أشهر، كان طفلاً ضئيل الحجم حتى أن امرأتان كانتا تعتنيان بأمه أُرسلتا لجلب الدواء من الجوار ولكنهما بدلاً من أن تسرعا في جلب ذلك الدواء قررتا أن تستريحا في الطريق ظنًا منهما أن الطفل المولود ربما قد فارق الحياة بسبب حجمه , وعندما بلغ الثالثة من عمره، تزوجت أمه بأحد الوزراء  وانتقلت للعيش في منزل زوجها الجديد، تاركةً ابنها في رعاية جدتهِ لأمهِ , ولم يحب الطفل إسحاق زوج أمه، بل كان يحس بمشاعر عدائية تجاه أمه لزواجها منه.

 

Image result for Isaac Newton young

التحق نيوتن بمدرسة الملك في جرانتهام،  حيث استقر مع أحد الصيادلة المحليين وتعرف من خلاله على عالم الكيمياء. ولكنه تركها  في عمر 16 عام ، ليعود إلى مزرعة وولسثورب، حيث وجد أمه قد ترملت من جديد، بعد ان انجب ثلاث أطفال جدد ،  وقد حاولت انه ان تجعله مزارعًا كأبيه، إلا أنه كان يكره الزراعة ، أقنع أحد المعلمين في مدرسة الملك أمه بإعادته للمدرسة، فاستطاع بذلك نيوتن أن يكمل تعليمه. وبدافع الانتقام من الطلاب المشاغبين، استطاع نيوتن أن يثبت أنه الطالب الأفضل في المدرسة فيما  اعتبر بعض علماء النفس ذلك دليلاً على إصابة نيوتن بمتلازمة أسبرجر  وهي احد أنواع طيف مرض التوحد , وقد نشأ نيوتن معظم الوقت وحيداً. ولبقية حياته كان يفضل العمل والعيش وحيداً ليركز على كتاباته ودراساته.

في عمر 18 عام ، تم قبوله في كلية الثالوث بكامبريدج كطالب عامل، وهو نظام كان شائعًا حينها يتضمن دفع الطالب لمصاريف أقل من أقرانه على أن يقوم بأعمال مقابل ذلك اهتم نيوتن بالرياضيات  وبدأ قراءة الكثيرة من اعمال العلماء الكبار ، وكتب مذكرة لنفسه ، وطرح في هذه المذكرة بعض الاسئلة التي شملت الجاذبية، وطبيعة الضوء، وطبيعة اللون والرؤية، والذرات ، وبعد ثلاث سنوات في كامبردج حصل على منحة دراسية لمدة اربع سنوات، مما سمح له بتكريس وقته تماماً للدراسات الاكاديمية.

في سن 22 عام ، وبعد عام من بدء دراسته لمدة اربع سنوات، اطلق نيوتن اول اكتشافاته الرئيسية في الرياضيات، حيث اكتشف نظرية ذات الحدين المعمم، وهنا بدأ عقل نيوتن يشتعل بافكار جديدة خارقة للعادة , وبعد فترة وجيزة، حصل نيوتن على درجته العلمية في  عام 1665، ثم أغلقت الجامعة كإجراء احترازي مؤقت ضد الطاعون العظيم الذى انتشر وقتها  , عاد نيوتن إلى قريته ليتابع دراسته الخاصة ، شهدت دراسات نيوتن الخاصة في منزله في العامين اللاحقين تطوير نظرياته في حساب التفاضل والتكامل والبصريات وقانون الجاذبية. وفي عام 1667، عاد إلى كامبردج وزامل كلية الثالوث. وكانت زمالة الكلية تتطلب أن يترسم طالبي الزمالة ككهنة، وهو ما كان نيوتن يرجو تجنبه لعدم اتفاق ذلك مع آرائه الدينية. ولحسن حظ نيوتن، لم يكن هناك موعد نهائي محدد لأداء ذلك، ويمكن تأجيل الأمر إلى أجل غير مسمى. ثم أصبحت المشكلة أكثر حدة في وقت لاحق عندما انتخب نيوتن لوظيفة أستاذ لوكاسي للرياضيات المرموقة. فكان لابد له من ان يكون كاهن , ليحصل على تلك الوظيفة، إلا أنه تمكن من الحصول على إذن خاص من تشارلز الثاني ملك إنجلترا لاستثنائه من ذلك , وبذلك تجنب نيوتن الصدام بين قناعاته الدينية والعقيدة الإنجيلية .

عندما انحسر خطر الطاعون عاد نيوتن إلى جامعته واستطاع الحصول على درجة الماجستير قبل بلوغه السابعة والعشرين. خلال هذا الوقت قرأ كتاب نيكولاس ميركاتور حول طرق التعامل مع السلاسل اللانهائية، وكتب أطروحته التي يشرح فيها نتائج موسعة بشكل أكبر وشاركها مع صديقه ومشرفه إسحاق بارو. وفي عام 1669 قدم بارو الورقة البحثية غير المعتمدة بعد إلى عالم الرياضيات البريطاني جون كولينز وعرّف نيوتن بقوله: “السيد نيوتن.. صغير جداً ولكنه بارع وعبقري في هذه الأمور”.هذا العمل جذب انتباه مجتمع علماء الرياضيات البريطانيين إلى نيوتن، وبعد ذلك بفترة قصيرة استقال إسحاق بارو من منصبه الأكاديمي في جامعة كامبريدج ليحل نيوتن محله .

 استمر نيوتن في إعطاء محاضرات سنوية حول أعماله عن البصريات، والتي اعتمدت بجزء منها على الاستفادة من التلسكوب الذي صممه قبل عام , والذي يُعد أول إنجازاته العلمية الكبيرة وقد ساعده بشكل كبير في إثبات نظريته حول الضوء واللون رغم ذلك كل هذه النجاحات، لم يكن جميع أعضاء الأكاديمية الملكية متحمسين لاكتشافات نيوتن في علم البصريات، ومنهم العالم روبرت هوك الذى أبدى اعتراضات على نتائج أبحاث نيوتن في البصريات وظل العداء بينه وبين نيوتن لعدة سنوات ، عام 1678 عانى نيوتن انهياراً عصبياً حاداً تبع ذلك بسنة وفاة والدته وهو ما أدخله في عزلة اجتماعية لست سنوات. خلال عزلته عاد لدراسة الجاذبية وتأثيرها على مدارات الكواكب .

 

 Image result for Isaac Newton

واصل اسحاق نيوتن دراسة فكرة الجاذبية وتطبيقها على حركات الأرض والشمس والقمر ، كل ذلك أدى إلى عمله الرائع، الذي نشره في كتاب بعنوان “المبادئ الرياضية للفلسفة الطبيعية” , والذي اشتهر لاحقاً ب Principia.، واعتبر الكتاب الأكثر تأثيراً على الفيزياء و مختلف العلوم , حيث احتوى على معلومات تشمل مختلف جوانب الفيزياء تقريباً. وقدم العمل وصفا كميا دقيقا للحركة في ثلاثة قوانين اساسية ، حيث ساعدت هذه القوانين الثلاثة في شرح العديد مدارات الكواكب بيضاوية وكيف يتم الاحتفاظ بالكواكب في المدار من قبل قوة جاذبية الشمس ، وكيف ان القمر يدور حول الأرض , والحقيقة وضع نيوتن لقوانين الجاذبية ليس له اى علاقة بقصة سقوط التفاحة على رأسه كما هو شائع , فالقصة لم تثبت تاريخياً حتى اليوم .

وبعد نشر الطبعة الاولى من كتاب  المبادىء ، اتهم روبرت هوك على الفور المنافس لنيوتن بسرقة نظرياته وانتحالها ، وكان هذا الاتهام لا اساس له من الصحة وأغلب العلماء كانوا يعلمون أن هوك لم يثبت بالأدلة أبداً صحة أفكاره، لكن رغم ذلك كان نيوتن غاضباً من التهمة ودافع بشراسة واستمر هوك بعدائه ولعلمه أن نيوتن سينتخب رئيساً للمجتمع العلمي الملكي رفض التقاعد والتخلي عن منصبه حتى وفاته .

 

Image result for Isaac Newton

إرتفع شأن نيوتن بين العلماء مما جعله يغير إهتماماته العلمية الى الدينية , فتحدث ضد الملك جيمس الثاني، الذي أراد فقط الروم الكاثوليك هم من يكونون في المناصب الحكومية والأكاديمية القوية ، في عام 1693 عانى نيوتن من انهيار عصبي مرة أخرى وكان من الصعب تحديد السبب المباشر رغم تعدد الأسباب المقترحة لذلك ومنها: خيبة أمله من عدم تعيينه في مناصب أعلى من قبل ملك إنجلترا، وخسارته لصداقته مع دي دوييه وحتى التسمم المزمن بالزئبق نتيجة عقود من التجارب الكيميائية .

عام 1704، نشر نيوتن كتابه البصريات، والذي شرح فيه نظريته عن الضوء , انتقل نيوتن إلى لندن لتولي منصب مدير دار سك العملة الملكية.  وتولى مسؤولية إصلاح وإعادة سك عملة إنجلترا. ثم أصبح رئيس نفس الدار بعد وفاة رئيسها ، وهو المنصب الذي شغله نيوتن حتى وفاته. حيث أعاد سك العملة وعاقب المزورين ونقل الجنيه الإسترليني من معايير الفضة إلى الذهب .

كتب نيوتن الكتابات الدينية التي تتعامل مع التفسير الحرفي للكتاب المقدس.. وبعث بمخطوطة إلى جون لوك شكك فيها في وجود الثالوث المقدس “الاب والابن والروح القدس”، وظلت هذه المخطوطة غير منشورة من نصف قرن من وفاته. وفي وقت لاحق، كتب نيوتن “التسلسل الزمني للممالك القديمة وكتب عن هيكل سليمان وصف الهيكل في سفر الملوك الأول في نسخة عبرية من الكتاب المقدس، ترجمها بنفسه , وقد اعتقد نيوتن أن النبي سليمان هو من صمم الهيكل بتوجيه إلهي .

على الرغم من أن وضعه لقوانين الحركة والجاذبية الكونية كانا أعظم إنجازاته، إلا أنه حذر من استخدامها بهدف تصوير الكون كآلة , اذ آمن نيوتن أن العالم يسير وفق صيغة منطقية  فقال: “تفسر الجاذبية حركة الكواكب، ولكنها لا تفسر من الذي يجعلها تتحرك. فالله يحكم كل شيء ويعرف كل شيء” في سنواته الأخيرة أقام نيوتن في كارنبري بارك بالقرب من وينتشستر مع ابنة أخته لأمه وزوجها، وحتى وفاته في 1727قامت على خدمته ابنة أخته التي شغلت منصب مديرة منزله في لندن، والتي كان يُكن لها محبة شديدة .

عند بلوغه الثمانين من عمره كان يعاني من مشاكل هضمية أجبرته على تغيير نمط غذائه , وعاني من آلام حادة في البطن أدخلته في غيبوبة توفي على إثرها أثناء نومه عام 1727 , عن عمرٍ يناهز الرابعة والثمانين عاماً ولكونه أعزب لم يتزوج ابدأ، أنفق نيوتن الكثير من ثروته على أقاربه خلال السنوات الأخيرة من حياته، وتوفي دون وصية. وبعد وفاته، تم فحص شعر نيوتن ووجد آثار للزئبق، والتي من المرجح أنها ناجمة عن تجاربه الكيميائية. لذا فإنه يمكن تفسير غرابة أطوار نيوتن في أواخر حياته، لإصابته بالتسمم بالزئبق , وعلى الرغم من صعوبة إثبات ذلك، إلا أنه من المعروف أن نيوتن مات بكراً اي لم يمارس الجنس مع امرأة ابداً .

عاش إسحاق نيوتن حياة غريبة جديرة بأن تكون حياة احد اعظم العقول البشرية ,  بجانب نجاحاته العليمة المذهلة وتفوقه في علم الفيزياء , كان على اهتمام دائم بعالم الخيمياء فحاول التوصل الى الاكتشافات الخارقة الخيالية التي شغلت العلماء القدامى مثل حجر الفلاسفة الذى يحول الرصاص إلى ذهب , او اكسير الحياة الذى يمنح الشباب الدائم , هذا بالإضافة إلى قناعته الدينية التي سعي لسنوات لإثباتها , الحقيقة ان نيوتن كان مزيج مذهل من عالم وساحر وكاهن .

كان لا يحب النساء ويري ان العلاقات النسائية تفقد العالم الكثير من قدراته وابداعاته , ولذلك لم يتزوج حتى مات , وقد حاولت العديد من الأبحاث الحديثة اثبات ان نيوتن كان مثلي الجنس ولذلك لم يتزوج , ولكنها مازلت أبحاث لم تثبت صحتها حتى الان .

 

Comments

comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares