ابن المقفَّع الأديب الذي قتلوه حرقًا – قتلوه ومثلوا بجثته القصة المؤلمة لصاحب كتاب كليلة ودمنة  

28583925_10155632236807669_1657785427_o

احد أعلام الأدب الإسلامي , واحد اعظم العباقرة الذين عاشوا في عصرين متتاليين وهما العصر العباسي والعصر الأموي. وكان معاصروه يقولون: «لم يكن للعرب بعد الصحابة أذكى من الخليل بن أحمد ولا أجمع، ولا كان في العجم أذكى من ابن المقفع ولا أجمع»، استناداً طبعاً إلى أصله الفارسي ولكن فارسية ابن المقفع لم تكن سوى أصل.

فأبن المقفع كان عربي الثقافة بالكامل , ويكفي هذا المثقف الفارسي أنه أعطى الثقافة العربية كتابه الخالد «كليلة ودمنة» لكي يُمنح الجنسية العربية بصورة نهائية ويبطل أي حديث آخر عن أصله الفارسي أو المانوى

عبد الله بن المقفع وُلِد مجوسياً وكان اسمه “روزُبة بن داذويه” , ولد في بلاد فارس في بلدة صغيرة تُدعى جور، والمعروفة حالياً باسم فيروز أباد عام ( 724م)، أي في مطلع القرن الهجري الثاني، وكان مجتهداً منذ الصغر.. يحب العلم والتعلّم ولُقب والده داذويه  بالمقفع لأنه أخذ من أموال الدولة، ثم عاقبه الحجاج بالضرب على يديه حتى تشنجتا فعرف بالمقفع وعُرف ابنه بابن المقفع، أسلم بعد أن انتقل مع والده لمدينة البصرة، حيث كان يذهب للمساجد ليأخذ العلم من العلماء الأجلاّء، وبعد اعتناقه الإسلام أطلق على نفسه اسم عبد الله

قضي ابن المقفع معظم أيام عمره القصير بين الكتب والمكتبات.. لم يشغل نفسه بغير العلم ومجالسة العلماء.. ثم رحل إلى البصرة لتعلم الثقافة العربية عن طريق اختلاطه بآل الأهتم الذين عرفوا بالفصاحة والخطابة؛، وجمع بين ثقافاتهم، وظهر ذلك بشكل واضح من خلال كتاباته التي سجلت تاريخاً عميقاً في الدولة الإسلامية، فأصبح محط أنظار الأمراء والولاة فقلدوه وظائف كتابية؛ فكتب لعدة ولاة , وكان أديباً وكاتباً وشاعراً سُئل يوماً: مَن أدّبك؟ فأجاب: “لقد أدبتني نفسي.. إذا رأيتُ من غيري حسناً آتيه، وإنْ رأيتُ قبيحاً تركته”

نشأ ابن المقفع على المجوسية على مذهب المانوية وكان له نشاط في نشر تعاليمها وترجمتها إلى العربية، ومنها كتاب في سيرة مزدك أحد دعاة الثنوية ومن زعمائها المجددين لمبادئها. حتى أسلم على يد عيسى بن علي

عُرِف بن المقفع بذكائه وكرمه وأخلاقه الحميدة، وكان له سعة وعمق في العلم والمعرفة ما جعله من أحد كبار مثقفي عصره، فقد كان ملماً بالثقافة اليونانية والهندية والعربية الفارسية فنال من كل هذه الثقافات نصيبًا وافرًا من الفصاحة والبلاغة والأدب، ولا يخفى هذا الأثر الطيِّب إذا تصفّحتَ مؤلفًا من مؤلفاته، فتنهال عليك الحكمة من بين الأسطر، وتنعم بالأسلوب السلس، والذوق الرفيع

اشتهر بالتشدد في الأخلاق وصيانة النفس وحفظها من الوقوع في الرذيلة، والكرم، والحفاظ على الصداقة والوفاء للصديق. ونستطيع أن نعرف عنه صدقه من خلال كتاباته وحبه للأصدقاء حتى قال:”ابذل لصديقك دمك ومالك  ” أما ما أخذ على ابن المقفع من قبل بعض المؤرخين أن إسلامه كان لضمان مصالحه، وأنه بقي شديد الولاء لقومه الفرس وشديد الكره للعرب, كما اتهمه حساده بفساد دينه، وربما كان الاتهام واحد من أسباب مقتله، ولا نجد في شيء من كتاباته ما يؤكد صدق هذا الاتهام

كما عرف عن ابن المقفع كرهه للنساء وخوفه من مكائدهن وقد وصفهن بالطعام لا ياكله الإنسان الا إذا جاع والطعام سريع الفساد! وذلك رغم انه كان وسيم الملامح محبب للنساء وقد نقل بن المقفع رهطاً كبيراً من الحكم عن الفارسية ومآثر العرب وكل ما وجده من أقوال ذات أثر عظيم في نفس البشر كحكم فلاسفة اليونان. ولابد على كل من يريد أن يقرأ حكم بليغ العرب أن يرجع إلى كتبه المعروفة: ، الأدب الصغير  والأدب الكبير

هذا بالاضافة الى كتاب ” كليلة ودمنة”  الذى يعد اشهر كتبه على الأطلاق , وهو مجموعة من الحكايات المسلية والمفيدة.. على لسان الحيوانات .  فهى قصص ترتبط بالحكمة والأخلاق، قيل إنها تعود لأصول هندية مكتوب بالسنسكريتية، وهي لغة قديمة جداً.. وقال البعض إن ّ(كليلة ودمنة) قصص لفيلسوف هندي يدعى (بيدبا)، حيث تروى قصة عن ملك هندي يدعى (دبشليم) طلب من حكيمه أن يؤلف له خلاصة الحكمة بأسلوب مسلي , ويقال إنّ بن المقفع ترجم هذه الحكايات عن الفارسية، وإنّها هندية الأصل، لكنّ هناك من  المؤرخين من يؤكد أنّ (كليلة ودمنة) أصلها عربي ومن تأليف ابن المقفع نفسه ,  فأبحاثًا كثيرة حديثة تؤكد أن كليلة ودمنة من تأليف ابن المقفع وليست مجرد ترجمة، كما أن بعض هذه الأبحاث يعتقد أن الآراء التي أوردها ابن المقفع في كليلة ودمنة كانت أحد الأسباب المباشرة لنهايته الأليمة

 

Image result for ‫ابن المقفع‬‎

 كما ألف العديد من الكتب ومنها:  خداي نامه، تحدث فيه عن تاريخ الفرس وملوكهم. ومن جميل ما يذكر أنّ كتبه التي ترجمها عن الفارسية والهندية والبنغالية واليونانية أفادت أصحاب هذه اللغات فيما بعد، لأنّ كثيراً من تلك الكتب ضاعت أصولها في لغاتها الأصلية، فعادوا وترجموها عن اللغة العربية , كما كتبها ابن المقفع.. وقد عُرف أسلوبه بين الكتاب بالسهل الممتنع، غير أنه كان بعيداً كل البعد عن التكلف والصنعة، وصاحب الأسلوب المميز في الكتابة التي تقوم على الوضوح والسهولة والترسل، وكان يبتعد عن الألفاظ الغريبة ويميل للمعاني السهلة والبسيطة

اشتهر عبد الله بن المقفع بِأنه كان على خِلافٍ شديدٍ مع سُفيان بن مُعاوية بن يزيد بن المهلب  وهو والي البصرة أثناء فترة حُكم الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور، وكان ابن المُقفع يعبث معه ويضحك عليه ويستخف به كثيراً وقيل أن أنف سُفيان كبير فكان يقول له عبد الله بن المقفع إذا دخل عليه: السلام عليكُما، يعني سفيان وأنفه معه؛ وغضب سُفيان من ابن المُقفع يوماً وافترى عليه أمراً ما , وعندما سمِع عبد الله بن المقفع إفتراء سُفيان عليه قذف أُمّه وسبها

وعِندما قام بن المقفع بذلك زادت ضغينة سُفيان وحقد عليه وضمر له الكراهية , وعزم على قتله والإنتقام منه , فآمره بالقدوم إليه الى قصره , ثم قام بربطه وآمر رجاله بإحضار فرن تنور فَسجَّره وأوقده حتى أصبح حامياً مُتوّقداً , ثم آمر رجاله بِتقطيع أعضاء وأطراف عبد الله بن المقفع عضواً عضواً وكُلما قطعوا عضواً من جسم ابن المقفع يقول لهم سفيان بن معاوية». :  ألقوه وأرموه في النار ».فجعل رجال سفيان يقطعون أعضاؤه ثم يرمونها في الفرن حتى تحترق بينما يرى وينظر لها عبد الله بن المقفع حتى هلك ومات من شدة التعذيب

وقال له سُفيان عِندما كان يُحتضّر: « ليس عليّ في تعذيبك حرجٌ، لأنك زنديق قَدْ أفسدت النّاس حيث كانت  من أولى مبررات قتله  انه زنديق و من الفئة التي تتظاهر بالإسلام مراءاة وخداعاً. ولكن ليس في آثار بن المقفع ما يدل على زندقته، ولم يكن هنالك دليل يوجه اتهامات إليه لإثبات زندقته وتبرير قتله، وقد دافع عنه أكثر من واحد من المؤرخين، ودحضوا عنه تهمة الزندقة التي اتهمها به أعداء , وما هى إلا تهمة تناقلوها بدون بيان

 قتل ابن المقفّع وهو في مقتبل العمر، ولم يتجاوز السادسة والثلاثين عند موته. إلا انه خلّف لنا من الآثار الكثيرة ما يشهد على سعة عقله وعبقريته، فهو كاتب خلده التاريخ , كأحد أبرز الكتاب العرب وانه صاحب المدرسة الرائدة في النثر. و بالرغم من وفاته في سن مبكرة فإنّ عبد الله بن المقفع ترك أثراً كبيراً عند العرب وغيرهم من الشعوب.. ولا يزال هذا التأثير مستمراً حتى يومنا الحاضر. وقد عمًت شهرته  الدنيا.. وكل ذلك بفضل علمه الواسع الذي ملأ قلبه وعقله.

 

Comments

comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares