اغرب عقوبات أصدرها قضاة فى ساحات المحاكم والتى لا تخطر على بال أحد !!

29136684_10155667909507669_4662782415419211776_o

 

 

 

 

بفضل استخدام بعض القضاة ملكتهم الإبداعية، أصبحنا نرى ونسمع في وسائل الإعلام عن عقوبات جديدة من نوعها، تحقق العدالة، وتتسم بالغرابة، والطرافة في الوقت ذاته , وهنا نقدم لكم 10 أغرب عقوبات أصدرها القضاة وأكثرهم طرافة على الأطلاق :

 

1- قد تكون هذه العقوبة من أكثر العقوبات وحشية على مر التاريخ القضائي، لكنه حكما كان عادلا ومنصفا لأهالي الضحايا من نساء وأطفال كانوا ضحية اغتصاب المجرم الامريكي” جيسي هيرالد ” , فلم يجد القاضي حكما أفضل من قطع العضو التناسلي للمجرم على إثر ارتكاب عدد كبير من جرائم الاغتصاب والتي بلغ عددها سبعة حالات بين الأطفال وستة من النساء على الرغم من سجنه أكثر من مرة ! ومن الجدير بالذكر أن القاضى قد أصدر هذه العقوبة بعد أن أطلع الاوراق الخاصة بالمتهم وعلم بانه أب لستة أطفال من ستة نساء مختلفات.

 

 

2- هناك سيدة تسمى ” أدينت ميلبسا ” قد اعتدت على خيولها , حيث أنها قد تركتهم في مكان أربعة أشهر، ولم تهتم بهم  أو تعتني باحتياجاتهم طوال هذه الفترة , لذا فلقد حكم القاضي عليها بحبسها مع وضع الماء والخبز فقط لها كالحيوان من دون رعاية , كما فعلت بتلك الحيوانات , علاوةً على ذلك أمر القاضي بأن تطبع صور مُكبرة، للخيول الجائعة التي أهملتها، وتعلق داخل زنزانتها؛ كتذكير لها بجريمتها.

 

 

3- عشية عيد الميلاد في عام 2003، قام كل من برايان باتريك، وجيسيكا لانج، بتشويه تمثال “الطفل يسوع” الخاص بإحدى الكنائس الكاثوليكية، وكانت النتيجة أن عاقبهما القاضي بعقوبة غريبة من نوعها. إذ حُكم عليهما بالسير في جولة مع حمار وسط المدينة، حاملين عليه لافتة اعتذار مُدون عليها “آسفون على الاعتداء الغبي”، كما حُكم عليهما أيضاً بالحبس 45 يوماً وإخضاعهما للعلاج من تعاطي المخدرات.

 

نتيجة بحث الصور عن وكانت النتيجة أن عاقبهما القاضي بعقوبة غريبة من نوعها. إذ حُكم عليهما بالسير في جولة مع حمار وسط المدينة، ح

 

4- قامت إلويز ميرلز وزوجها دانيال  بالأستيلاء على جزء من مبلغ مالي كبير بلغ قدره نحو 250 ألف دولار من أحد الصناديق التي تم وضعها على أحد الطرقات لجمع التبرعات , لذا فإن القاضي قد أصدر حكما ً عليهما من أغرب العقوبات التي أصدرها القضاء ألا وهى إعادة كل قرش قد سرقوه وقضاء عدة أشهر في السجن وقضاء عدة ساعات في الخدمة المجتمعية كل اسبوع أما الأمر الأكثر إحراجاً فكان حملهما لافتة محرجة يقولون فيها بأنهما هما من قاما  بالسرقة لخمس ساعات أسبوعياً ولمدة 6 سنوات بأحد شوارع هيوستن.

 

 

5- اتُهمت ميشيل موراي بترك 30 قطة صغيرة وحدهم في الحديقة مما جعل 9 منهن يموتون بسبب الإهمال. وقد حكم عليها القاضي بالسجن لمدة 3 شهور خلف القضبان أو قضاء ليلة بمفردها في الغابة ولقد إختارت موراى الخيار الثانى وهو قضاء  ليلة كاملة في الغابة دون أي صحبة برفقتها! , وتم نقلها إلى مكان بعيد دون أن تحمل معها أي غذاء  ،  أو  وسائل ترفيه، وُسمح لها فقط بأشعال النيران للتدفئة.

 

 

6- القاضى بول ساكو تقدم اليه عدة أشخاص جائوا للشكوى من الضوضاء التى يحدثها جيرانهم بأستمرار , وبدلاً من أن يقوم بأصدار حكمه عليهم بدفع غرامة مالية أو قضاء مدة بالسجن ، كان قراره أن أفضل طريقة لجعل الشخص لا يزعج الأخرين هى أن يجبر على الاستماع الى موسيقاه المفضلة ، وبالفعل أصدر حكمه بأن يأتى هؤلاء المزعجون عدة مرات فى العام ويجبروا على الأستماع الى عدد من كبير من الموسيقى فى غرفة محكمة لا يوجد بها شىء غير أغانى الأطفال لساعات طويلة , والمثير للدهشة أن هذه العقوبة حدت الى حد كبير من بلاغات الضوضاء بالمدينة.

 

نتيجة بحث الصور عن الاستماع للموسيقى رغما عنك

 

7- أصدرت قاضية اميركية ، عام 2012، حكماً على سيدة تُدعى ”  شينا هاردن ” ، بأن تحمل لافتة، وتقف بها على الرصيف في مدينة كليفلاند، بعد أن خالفت القوانين، ولم توقف سيارتها؛ انتظاراً لحافلة مدرسية لحظة نزول الأطفال منها , ولذلك أُمرت بأن تحمل لوحة كُتب عليها، “وحده الشخص المعتوه يقود سيارته على الرصيف ليتجاوز حافلة مدرسية”، ووقفت بها على أحد الأرصفة لمدة يومين، خلال ساعات الذروة المرورية، بالإضافة إلى تعطيل رخصة قيادتها 30 يوماً، ودفعها غرامة 250 دولاراً.

 

 

8- في عام 2012، تعاونت كاتلين لوبان  CAITLYN LOPEN ، التي كانت تبلغ 13 عاماً، مع صديقتها ذات الأحد عشر عاماً، وقامتا بالتنمر على طفلة تبلغ 3 أعوام قد ألتقوا بها فى أحد مطاعم ماكدونالد , حيث قامتا الفتاتان بقص شعر الصغيرة ، فغضبت والدة الطفلة غضباً شديداً، ووجهت ضدهما اتهامات رسمية,  حيث مثُلت لوبان وصديقتها أمام القاضي الذي حكم على لوبان، في البداية بالحبس 150 ساعة ، بالإضافة إلى تأدية 276 ساعة من الخدمة المجتمعية، بعدما قامت والدة لوبان بقص شعر ابنتها في قاعة المحكمة عقب النطق بالحكم.  , أما بالنسبة لصديقتها التي شاركتها الجريمة، فحصلت على حُكم مماثل.

 

 

9- عرض القاضي ، على جيسون هاوسهولدر وجون ستوكوم خيارين من العقاب؛ لرميهما زجاجات البيرة على سيدة كانت داخل سيارتها، الأول الحبس 60 يوماً، أو التجول ساعة وسط المدينة، بعد وضع المكياج، وارتداء الفساتين، والشعر المستعار الخاص بالسيدات، واختار الشابان الحكم الثاني، والذي كان الغرض منه تلقينهما درساً في احترام النساء.

 

نتيجة بحث الصور عن وكانت النتيجة أن عاقبهما القاضي بعقوبة غريبة من نوعها. إذ حُكم عليهما بالسير في جولة مع حمار وسط المدينة، ح

 

Comments

comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares