النهايات الحقيقية والمؤلمة لأفلام ديزنى الشهيرة

19807198_10154973700337669_1424403906_o

ما لا تعرفه هو أن قصص ديزني الشهيرة التي احبها الكبار والصغار تختلف كثيراً عن القصص الحقيقية والأصلية المكتوبة والتي بدأ الخيال في تغيريها وخصوصاً تغيير نهاياتها الى نهايات سعيدة تجعلنا نعشق تلك القصص ونتمنى وجود اشخاصها معنا على ارض الواقع , وترجع أصول غالبية قصص أفلام “ديزني”، إلى حكايات ألمانية شعبية قديمة، فسندريلّا، وسنو وايت، وذات الرداء الأحمر، هي بالأساس حكايات كانت تحكيها الجدات أمام المدفأة إلى الأطفال الصغار في ألمانيا، ثم جمع الاخوان “جريم” تلك الحكايات في كتاب شهير اسمه “الأطفال والحكايات المنزلية”، وذلك بعد سفر وترحال في نواحي ألمانيا لتجميعهم .

 لذا دعنا نتعرف على النهايات الحقيقية لأفلامك المفضلة:

 1- سندريلا  

 

11416-4

القصة التي تعشقها كافة الفتيات بجنون والتي ظهرت في فيلم ديزني الشهير عام 1950 , ويقول الفيلم أن الاختين تعايشان بعد زواج الاميرة بغيرتهما . ولكن الحقيقة مختلفة عن ذلك تماماً , ففي حكايات الأخوين جريم فإن الأميرة بالفعل تزوجت الأمير وعاشا في سعادة، ولكن الأختين بنات زوجة أبيها لم يلقوا نهاية مماثلة، ففي البداية عندما لم يدخل الحذاء في قدم احدى الاختين قامت بقطع أصابع قدمها بالسكين وعندما رأى الأمير الدماء عرف أنها مزيفة، أما الأخت الأخرى فقد قامت بتمزيق كعب قدمها ليدخل الحذاء فيها وكشف الأمير زيفها أيضا، ولكن هذا لم يكن كل شيء! ففي حفل الزواج قامت الطيور بإلتهام عيون الأختين كعقاب لهما، نهاية قاسية أليس كذلك ؟

 

 

2- الجمال النائم

Sleeping-Beauty-Featured 

القصة الرومانسية الجميلة التي ظهرت في الفيلم بأن الأمير هزم التنين ويقبل الأميرة الجميلة، التي تغوص في سبات عميق، ويرقص معها بينما يتلون فستانها، تلك كانت نهاية فيلم “الأميرة النائمة” الذى تم انتاجه عام 1959

ولكن القصة الحقيقة التي ألفتها الكاتبه “جيامباتيستا باسيل  Giambattista Basile”، كان البطل ملكًا وليس أميرًا، اغتصبها وهى نائمة ولم يقبلها فقط، ولم تفق من نومها , ولكنها استيقظت بعد عدة أشهر حينما أنجبت توأم وهما “الشمس والقمر” ، وعندما أحسا بالجوع قام أحدهما وهو يبحث عن ثديها بلعق اصبعها , فقام بإلغاء تأثير السحر الذي جعلها نائمة، وبعد ذلك التقت بالملك المتزوج وبعد أن حاولت الملكة زوجته أن تجعله يقتل ابنيه , قام بإلقائها في النار وتزوج من “ارورا” ، لتعيش بعد ذلك في سعادة وهناء مع الملك .

 

 

3- حورية البحر 

 

11416-7

كانت الحورية ذات الشعر هي الاسوأ حظاً على الاطلاق، ولحسن الحظ أن ديزني لم تتبنى القصة الاصلية بحذافيرها , ففي القصة الاصلية للكاتب “هانز كريستين اندرسون” ـHans Christian Anderson، عانت الحورية من نهاية مؤلمة باعثة للتشاؤم والكآبة، ففي الرواية الاصلية؛ لم يكن من المسوح للحورية أن تعود الى شكلها الأصلي والرجوع إلى المحيط في حال ما قررت التراجع عن قرارها كما يظهر في الفيلم , ففي الحقيقة كان عليها أن تموت! , وبما أن الحوريات مخلوقات خالدة، فالموت بالنسبة لهن يعني التحول الى زبد البحر، وحرمانهم من الحياة الهنيئة بعد الموت

هذا بالإضافة إلى أن عملية تحولها من حورية إلى انسان لم تكن بتلك البساطة التي أظهرتها ديزني في فيلمها، أي لم تكن فقط عبارة تحول الزعانف إلى أرجل بفعل سحر ما , فخلال عملية التحول إلى انسان كانت كل خطوة تقوم بها مؤلمة جداً وأشبه بالمشي على الزجاج

لم ينته الأمر هنا، فالأمير النبيل التي وقعت في حبه لم يكن نبيلا في نهاية الأمر، وذلك لانه تركها من أجل امرأة أخرى، كما أجبرها على الرقص في زفافه. ليس من الممكن أن يسوء الامر أكثر من ذلك , فما كان من خيار أمام ”آريل“ إلا أن تقتله , إذا ما أرادت أن تعيش ,  غير أن حبها له كان اكبر من أن يسمح لها أن تُقدم على مثل هذا الفعل , وتنتهي القصة بتحول الحورية إلى زبد البحر وتموت .

 

 

4- سنو وايت والاقزام السبعة

 

11416-2

الفيلم الشهير الصادر عام 1937اتسمت النهاية بالسعادة وعودة “سنو وايت” للحياة بعد قبلة الأمير المُنقذ، ليأخذها على حصانه بعيداً ، وتسقط زوجة أبيها “الشريرة” من فوق إحدى الجبال

ولكن في الحكاية الأصلية , فإن زوجة ابيها تُدعى إلى حفل زواج بياض الثلج والأمير، ولكن هذا لم يكن مجرد لطف منهما، فالملكة يتم إلباسها حذاء معدني ملتهب وإجبارها على الرقص حتى الموت أمام كل من في الحفل، والان قد نعتقد أن السقوط من تل مرتفع لم يكن قاسيًا على كل حال , فيبدوا أن بياض الثلج لم تحتفظ ببياض قلبها بعد كل ما مرت به .

 

 

5- روبانزل

 

1447005999694

أكثر قصة قامت ديزني بتغييرها، ففي الفيلم المعروض عام 2010 يقوم لص باسم  ” فلين رايدر” بإنقاذ روبانزل من البرج ويجعلها تصل إلى أبيها وأمها بعد أن يقضي على الساحرة الشريرة ويعيش الاثنان في سعادة وهناء بعد ذلك

أما في الحكايات الشعبية للأخوين جريم فإن الحكاية أكثر قسوة وكآبة؛ فإن الأمير تسلق إلى برج الأميرة وأحبها وعندما حملت روبانزل في توأم اكتشفت الساحرة أمرها فقصت شعرها ونفتها إلى الصحراء , وبعد ذلك استدرجت الأمير إلى البرج وخدعته عن طريق شعر روبانزل المقصوص لكي يصعد لأعلى ثم قامت بإلقاءه ليسقط على الشوك فيفقأ عينيه، ليتجول أعمى بعد ذلك لسنوات لا يعيش إلا على الأعشاب وأوراق الشجر حتى تعثر عليه روبانزل وتقوم بعلاجه بدمعة سحرية، ليعود إليه بصره مرة أخرى، ويأخذها إلى مملكته ليعيشا في سعادة وهناء .

 

 

6- ذات الرداء الأحمر

 

635747009647582043_3007845157202798

في القصة المعروفة، أنقذ الحطاب ذات الرداء الأحمر وجدتها، ولكن في القصة الأصلية، سألت البنت الذئب عن اتجاه السير، وخدعها فضلت الطريق، وماتت في الغابة في نهاية مأساوية حزينة لا تصلح للأطفال على الإطلاق .

 

 

7- جولديلوكس والدببة الثلاثة

 

635747009651642151_1677201752541256

في القصة المعروفة، ذهبت البنت إلى كوخ الدببة الجميل والصغير، أكلت من أكلهم، واستخدمت مقاعدهم وفراشهم، ليحضروا ويجدوها، وتتمكن هي من الهروب في ذعر.

أما أصل القصة، فلها نهايتان، الأولى هي أن تلتهم الدببة جولديلوكس بعد ضبطها في المنزل، أما الثانية هي أن جولديلوكس ساحرة شريرة في الأصل، والدببة هم الطيبون، وتهرب قافزة من نافذة المنزل لتنكسر رقبتها وتموت .

 

 

8- مغامرات بينوكيو

 

walt-disney-screencaps-jiminy-cricket-pinocchio-walt-disney-characters-34499230-4368-3237-700x

في الفيلم ، يبدو لنا بونوكيو ابناً لنجار عجوز طالما تمنى أن يحظى بأبن لذلك صنع ابناً له من الخشب وأثناء ذهاب بينيكيو الى المدرسة عرض حياة والده الى الخطر وفى النهاية تحول بينكيو الى ولد  حقيقي

 ولكن في القصة الحقيقية التي كتبها الروائي الإيطالي كارلو كولودي ، كان بينكيو أكثر حمقاً منذ أن كان طفلاً وسىء التصرف , كما كان يسرق بعض الأشياء حتى ان والده كان يدعوه ” الفتى البائس ” , وذات يوم كنتيجة لأفعاله السيئة خنقته قطة وذئب وعلقوه على  شجرة صفصاف ووقفوا يشاهداه يموت و يتأرجح جسده في مهب الريح .

 

 

9- انستازيا

 

977

في الفيلم يحكي أن أصغر بنات القيصر الروسي الأخير “انستازيا” نجت من الإعدام الذي نفذ بعائلتها، ولكن القصة الحقيقية لم تكن نهايتها هكذا، حيث أن الاميرة انستازيا لم يتم العثور عليها مطلقًا ولم تلتق جدتها وبقي مصيرها مجهولًا.

 

 

10- أليس

 

979

في قصة الفيلم تسافر أليس إلى بلاد غريبة تسمى بلاد العجائب ترى فيها شخصيات غريبة وتبقى غير مصدقة إلا أنها بعد ذلك تصدق وجودها وتبدأ المحاربة مع الطيبين ضد الاشرار، ولكن كانت القصة الحقيقية للشخصية أكثر واقعية وقسوة، حيث انها كانت تعاني من مرض الشيزوفرينيا وكل ما تراه مجرد تهيؤات وهلاوس وأوهام.

 

واخيراً .. فقد شعرت بالرعب عندما اكتشفت الحقيقة لأول مرة –خصوصاً قصة حورية البحر ، فقد نشأت وأنا أتابع هذه الأفلام ولم يكن يخطر ببالي أن بعضها يختلف اختلافاً شاسعاً عن القصة الأصلية ، ولكن هذا يعني أيضاً أنه لابد من الرجوع إلى كتب الأدب القديمة وقراءة النسخ المختلفة الأحداث للقصة الواحدة فلا شيء أجمل من رؤية الشيء من جوانب مختلفة

 

 

 

 

 

Comments

comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares