جانلويجي بوفون حارس الصدفة الأغلى في التاريخ

19650149_10154967151312669_611205859_o

 

 

الأخطبوط الإيطالي” أو “العنكبوت” هو اللقب الذي يحب عشاق الحارس الأفضل في التاريخ “جانلويجي بوفون” أن ينادوه به , يعتبر “بوفون” من أعظم حراس المرمى على مر العصور بشهادة لاعبين ونقاد ومدربين

ولد “بوفون” في 28 يناير 1978 في عائلة رياضية بالكامل، فوالدته “ماريا ستيلا” رامية قرص، ووالده كان لاعب رفع اثقال، بينما شقيقتيه “فيرونيكا” و”جويندالينا” لاعبتا كرة طائرة ، إضافة لعمه الحارس الأسطوري لنادي إيه سي ميلان “لورينزو بوفون” , بدأ الإيطالي “بوفون” مسيرته الرياضية مع فريق بارما للشباب عام 1991, وفي سن 13 سنة لم يكن “بوفون” يرى الخشبات الثلاث وما بينها منزلاً مناسباً لموهبته حيث بدأ كلاعب في خط الوسط ثم رأي المدرب أن يشغل بوفون مركز الليبرو، إلى أن حصل حدث طارئ حين أصيب الحارس الأساسي لناديه بارما ، واضطر المدرب للبحث عن حارس بديل فوجد في “بوفون” الشخص المناسب بناءً على طوله المميز وقوته الجسدية، وخلال أسبوعين فقط تم ترقيته من فريق الشباب إلى قائمة حراس مرمى الفريق الأول لبارما وذلك بالطبع لما أظهره من مهارة وبراعة في التصدي للكرات

 

 12165679_1530402500587833_641303609_n

 

بعد تلك الحادثة أقنع الوالد  ابنه الصغير أن قدراته في مركز حراسة المرمى تبدو أكثر نضوجاً، واقتنع “بوفون” بالفكرة خاصة أنه كان معجباً بشدة بالحارس الكاميروني “توماس نكونو” الذي قدم مستويات خرافية في كأس العالم التي أقيمت في إيطاليا عام 1990 , وبناءً عليه طلب مدرب “بارما” تسجيل بوفون رسمياً ضمن صفوف الفريق الأول ليخوض مباريات الدوري الإيطالي عام 1995 , وقد شاءت الصدف أن يمتحن بوفون في مباراة يخشاها أكبر الحراس أمام نجوم نادي أي سي ميلان في تلك الحقبة , وأستطاع بوفون ان يقدم أداء رائع وخرج من المباراة بشباك نظيفة وأوقع ميلان بفخ التعادل 0 – 0 على أرضه ووسط جماهيرية , وواجه “بوفون” في تلك المباراة لاعبين فازوا بالكرة الذهبية مثل “روبيرتو باجيو” و”جورج وياه ” , وأستطاع التصدي لهجماتهم طوال المباراة , وتلقي بوفون تحية كبيرة من الجمهور عقب نهاية المباراة وحمله زملاؤه على الأكتاف , ومازال حتى اليوم يقول “بوفون” انها كانت أهم مبارة في حياته

في موسم 1996 – 1997 أصبح “بوفون” الحارس الأساسي للفريق بارما. وفي ذلك الموسم أنهى بارما الموسم كوصيف لبطل الدوري الإيطالي “يوفنتوس” , وبذلك يتأهل بارما مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا , وفى الموسم التالي قد بوفون أداء مذهل حتى لقبته الجماهير بسوبر مان , وذلك عندما تصدى لركلة جزاء نفذها حامل الكرة الذهبية وقتها “رونالدو دا ليما” وأحتفل بوفون بـ التصدي من خلال اظهار قميص سوبرمان والذي كان يرتديه تحت قميصه.

 

buffon_juv

 

تلقى بوفون بعد تألقه مع بارما عدة عروض من أبرز الأندية الأوروبية كمانشستر يونايتد وبرشلونة، إلا أن رغبته في البقاء في إيطاليا جعلته يبحث عن أفضل العروض المحلية وأكثر الأندية توافقاً مع أحلامه الكبيرة. لذلك وجد في عرض السيدة العجوز “يوفنتوس” خارطة طريق لأحلامه الكبيرة مع نادٍ اعتاد الصعود على منصات التتويج , وذلك عام 2001 لينتقل إليه في صفقة قياسية بلغت 54.1 مليون يورو وضعته على قائمة الحارس الأغلى في التاريخ ، ولم يتأخر بوفون بتقديم أوراق اعتماده وقدم مستويات مميزة أثبت أنه يستحق هذا المبلغ

بعد انتقاله الى يوفنتوس استطاع “بوفون” احراز لقب الدوري الاول له وايضا احرز كأس السوبر الاوروبي , وكان اداء “بوفون” رائع للغاية وحصل على افضل حارس في الدوري الإيطالي , وكانت هذه بداية مثالية للعنكبوت الايطالي. وفي الموسم الثاني له استطاع الحصول على الكثير من الجوائز , وكان الموسم الافضل له حيث وصل نادي يوفينتوس الى الدور النهائي في بطولة دوري ابطال اوروبا  .

قضى بوفون عشرين عاماً في الملاعب الإيطالية  لعب خلالها 934 مباراةً مع يوفنتوس وبارما والمنتخب الإيطالي ، واستطاع ان يحافظ على نظافة شباكة في 387 مباراةً ، وفاز بالعديد من البطولات مع يوفنتوس خلال مشاوره الطويل , ولكن يبقى انجازة الأكبر هو الفوز بكأس العالم مع المنتخب الإيطالي عام 2006 , وذلك بعد أن قد مستوى خارق للعادة , وقد لعب دورًا بارزًا للغاية في الفوز بكأس العالم , حيث لم يقبل سوى هدفين فقط طوال البطولة أحدهما من زميله “زاكاردو” والثاني بواسطة ركلة جزاء نفذها “زين الدين زيدان” ، أما على صعيد إنجازاته الفردية فقد نال جائزة أفضل حارس مرمى في إيطاليا سبع مرات، وأفضل حارس في العالم أربع مرات , وتوّج بلقب أفضل حارس مرمي في العالم خلال القرن الحادي والعشرين ، متفوقاً على الحارس الألماني أوليفر كان والهولندي فاندير سار , كما فاز بالمركز الثاني لجائزة الكرة الذهبية والتي فاز بها زميله المدافع الإيطالي “فابيو كانافارو” عام 2006

 

241481367

وحتى اليوم ورغم بلوغه سن 39 عام مازال يقدم مستويات رائعة مع اليوفنتوس , حيث نجح في الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوربا مرة أخرى هذا العام , إلا انه لم ينجح في الفوز بالبطولة بعد ان هزم فريقة في المبارة النهائية امام ريال مدريد الإسباني , لتظل بطولة دوري أبطال أوربا البطولة الغائبة عن قائمة بطولات العنكبوت الإيطالي , وقد أعرب بوفون عن نيته الاعتزال بعد كأس العالم 2018 , والتى سيكون عمره وقتها 40 عام

تزوج بوفون بعارضة الأزياء “ألينا سيريدوفا”  Alena Šeredováوأقيمت مراسم الزواج في براغ عام 2011 بعد أن كانا شركاء لمدة 6 سنوات ولديهم طفلان, وفي مايو 2014 , أعلن “بوفون” عن انفصاله من زوجته بعد ثلاث سنوات من الزواج بسبب ارتباطه بعلاقة عاطفية بالصحفية والمقدمة التلفزيونية “الاريا داميكو Ilaria” D’Amico. , والتي انجبت له ابنه الثالث عام 2016

جانلويجي بوفون هو أحد افضل حارس المرمى في تاريخ كرة القدم خلال العقدين الأخيرين , والبعض يراه الأفضل على الإطلاق، سواء لقدراته الكبيرة من رد فعل ممتاز وسرعة في اتخاذ القرار وقدرة على التصدي لكل الأساليب الهجومية سواء التسديد أو الكرات الهوائية أو المواجهات الفردية أو لتأثيره الايجابي والمهم جدًا في البطولات التي أحرزها ناديه اليوفنتوس ومنتخب بلاده إيطاليا والى الأن لازالت انتصاراته مستمرة .

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares