جيمس دين | أيقونة هوليود الخالدة – رمز جنون الشباب والتمرد

20707359_10155074026597669_1032094830_o

 

 

 

 

 

كيف يمكن لممثل أن يصبح أسطورة خالدة برصيد سينمائي مكون من 3 أفلام فقط ؟! , ولكن هكذا اصبح “جيمس دين” أيقونة هوليود الخالدة الذى تحول لأسطورة بسبب سلوكه الغريب وظهوره بمظهر الشاب المتمرد الثائر حتى أصبح رمزاً للمراهقين في فترة خمسينات وستينات القرن الماضي , وتبلورت الأسطورة عندما مات “دين” في سن مبكرة وأصبحت ملابسه وتدخينه للسجائر طريقة يقلدها الشباب حول العالم. أصبح نجماً خالدا في تاريخ السينما العالمية على الرغم من موته المبكر

ولد “جيمس بايرون دين” بتاريخ 8 فبراير 1931. وهو الابن الوحيد لوالديه. ترك والده مهنته كمزارع ليدخل في مجال صناعة الأسنان الصناعية. وكان “دين” هو الفتى المدلل لأمه التى ماتت بمرض السرطان وتركته وهو دون العاشرة من عمره فترك موتها اثر بالغ في طفولته

 

الطول

وبسبب عدم قدرته على الإعتناء بابنه، أرسله والده للعيش عند عمه , فعمل “دين” كساراً للثلوج وبحاراً ثم لاعب كرة سلة ثم بطلاً لسباق السيارات بعد أن اشترى دراجته النارية الأولى. وبعد ذلك يقرر السفر إلى هوليوود إلا أن هوليوود لم تستقبله بالأحضان فأسندت إليه أدوار مساعدة. فبينما هو يدرس بالجامعة تم اختياره من بين 350 شخصا ليلعب دور في مسرحية مكبث

وفي يناير 1951 ترك جيمس الجامعة نهائيا ليبدأ مسيرته كممثل متفرغ , وأول ظهور تلفزيوني لجيمس كان عام 1950 في إعلان تجاري لشركة المشروبات الغازية بيبسي ثم ظهر فى ثلاثة أدوار ثانوية صامتة في ثلاثة أفلام. وتكلم مرة واحدة في فيلم واحد منها , اشتغل دين أيضا كعامل في موقف للسيارات تابع لإذاعة سي بي إس, وقد أتبع نصيحة أصدقائه وألتحق بـ “استوديو الممثلين” ليدرس قواعد التمثيل وقد كان مفتخراً بإنجازه في تلك الفترة

في سنة 1953،حصل دين على فرصته الذهبية فقد كان المخرج إليا كازان يبحث عن ممثل ليلعب الدور العاطفي المعقد لشخصية كال تراسك من رواية شرق عدن , وقال المخرج أنه يريد ممثلا شبيها ببراندو ، لكن كاتب السيناريو اقترح “جيمس” من أجل الدور. وعندما التقى مؤلف الرواية بجيمس لم يحب شخصية ومزاج هذا الممثل الشاب. لكنه قال بأنه ممتاز من أجل تأدية هذا الدور بالذات , وبالفعل كان أدائه مدهشاً حتى أنه تلقى أول ” ترشيح بعد الوفاة ” لأفضل ممثل في دور رئيسي لدوره في الفيلم. وهذا الترشيح يعتبر أول ترشيح غيبي رسمي في تاريخ جوائز الأوسكار , فقد رشح للجائزة بعد موته

وبعد النجاح الكبير الذى حققه في فيلمه الأول وبالتحديد عام 1954حصل “دين” بسرعة على دور في فيلم “متمرد بلا سبب” , وهو الفيلم الذي أثبت أنه سيكون له شعبية كبيرة بين المراهقين. وهو أيضا تصوير دقيق لفترة المراهقة والقلق من سن المراهقة عند الآباء , وقد شاركته البطولة النجمة “ناتالي وود”

 

B7Z3Bb7CAAAfeW8

صدر بعد ذلك فيلم “عملاق”  سنة 1956 بعد وفاة “جيمس” وقد حصل فيه على دور ممثل مساعد لبطلة الفيلم “إليزابيث تايلور”   والممثل “روك هودسون .” وفيلم “عملاق” كان آخر أفلام “جيمس دين”. وفي نهاية الفيلم كان من المفترض أن يلقي بخطاب وهو مخمور في مأدبة وكانت رغبة “دين” هي أن يجعل المشهد أكثر واقعية، بأن يكون ثملا أثناء تصوير المشهد لكنه توفي قبل ذلك، وقد حصل “جيمس دين” على ثاني (ترشيح بعد الوفاة) لجائزة الأوسكار لأفضل ممثل في فيلم “عملاق”

 

20121029-155713

كان “جيمس” على علاقة مع ممثلة إيطالية شابة تدعي ” بيير أنجيلي” Pier Angeli، التي قابلها عندما كانت تصور أحد أفلامها , وفي مقابلة لها بعد أربعين سنة من انتهاء علاقتهما، قالت أنجيلي: “اعتدنا الذهاب إلى ساحل كاليفورنيا  والبقاء هناك بشكل سري بعيدا عن المتطفلين، كنا نقضي الكثير من وقتنا في الشاطئ، ماكثين هناك نمرح مثل الأطفال

توفي دين عام 1955 بعد ان تحطمت به سيارته البورش حينما كان يقودها بسرعة عالية في حادث تصادم بسيارة أخرى , توفى إثر كسر في رقبته أودى بحياته في الحال قبل أن يتم عامه الرابع والعشرين , رحل ولم يشهد من نجاحه الشخصي غير افتتاح فيلمه «شرقى عدن»، فقد قضى نحبه قبل شهر من عرض فيلمه الثاني «ثائر بلا قضية» او “متمرد بلا سبب” , وقبل سنة من إطلاق فيلمه «عملاق»، وعلى إثر مصرعه هرول المهوسون به لاقتناء متعلقاتة بما فيها حطام سيارته , وأصبح الطريق السريع 46 و 41 منعطفاً تذكاريا تخليدا لذكرى “جيمس”. و في سنة 1999، صنف معهد الفيلم الأمريكي “جيمس دين” في المرتبة الثامنة عشرة لأفضل ممثل في لائحة معهد الفيلم الأمريكي ” , تم إنتاج فيلم سينمائى يحمل قصة حياة الأسطورة “جيمس دين” بعنوان life  وقد تم عرضه عام 2015 ,

 

الطول

ترجع المكانة الكبيرة للمثل الراحل جيمس دين لعدة اسباب، لعل أهمها طريقته في الأداء وتعلق جمهور الشباب به وفاجعة وفاته المبكرة , واعتبر النقاد أداءه في هذه الأفلام أداء متفوقا ساهم في كسر قوالب التمثيل التقليدية التي كانت سائدة في ذلك الوقت، بينما ارتبط الكثير من المشاهدين الشباب بشخصية جيمس دين وتعلقوا به للحد الذي اصبحت ملابسه وتسريحات شعره محل تقليد عند الكثير منهم، ولكن يبقى السؤال الأهم هل ما حققه جيمس دين من شعبية السبب الرئيسي بها هو وفاته المبكرة المفاجأة , فماذا لو استمر حياً ومثل عشرات الأفلام بعد ذلك .. هل كان يمثل رمزاً للشباب وتمردهم لأكثر من 60 عاماً ؟؟ كما هو الأن ؟

 

الطول

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Comments

comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares