حقائق عن الهنود الحمر وحضارتهم العظيمة | من اين جاءوا وكيف عاشوا ؟

 

32899217_10155836138682669_8228588698350911488_n

 

 

 

 

 

 من أين أتى السكان الأصليون في الاساس إلى ما يعرف الآن بأميركا الشمالية والجنوبية ؟ وكيف كانوا يعيشون قبل ان يعلم العالم بوجودهم ؟؟ اليوم سنبحث معاً لنكتشف عالم السكان الأصليين لامريكا .. العالم الوردى الجميل للهنود الحمر قبل ان يصبغه الاوربيين المستعمرين بلون احمر قاني من دماء الأبرياء :

1- النظرية الأكثر شيوعا لكيفية توفد الهنود الحمر للقارة أمريكا الشمالية والجنوبية , هي أنهم أتوا من شرق آسيا عبر مضيق بيرينغ الذي كان جسرا برياً خلال العصر الجليدي حين انخفض مستوى البحر، ويبلغ عرض المضيق الآن 18 ميلا. وتشير أدلة أنثروبولوجية وجينية وأثرية إلى أنهم هاجروا قبل عشرات آلاف السنين (ما بين 30 ألف عام و13 ألف عام  ) , وانتشروا في أنحاء أميركا الشمالية والجنوبية, انتشر الهنود القدماء في الأمريكتين واستوطنوهما ليؤسسوا المئات من الأمم والقبائل ذات الثقافات المتباينة، وذلك قبل آلاف السنين من بدء استعمار الأوربيين للعالم الجديد في القرن الخامس عشر الميلادي.

2- كانوا يصنعون من النحاس آلاتهم عن طريق طرقه ساخنًا أو باردًا. لكنهم لم يعرفوا طريقة صهره ولا كيفية صبه في القوالب كما كان متبعاً في العالم القديم.

3- كانت أعيادهم مرتبطة بمواسم الحصاد والزراعة وكانوا يمارسون الرسم الملون على الرمل باستخدام المساحيق الطبيعية الملونة ، وكانت نساء قبائل بيبلو تصنع الفخار المصقول من الطمي والملون بالزخارف الهندسية , وكان هنود كاليفورنيا مشهورين بصنع المشغولات من الحجر وقرون الحيوانات والأصداف والخشب والسيراميك. وكانوا ينسجون ملابسهم من الأعشاب ولحاء الشجر والجذور النباتية وسيقان الغاب. وكان الجاموس الوحشي له أهميته بالنسبة للهنود الحمر. لأنهم كانوا يصنعون من جلوده الخيام والسروج والسياط والأوعية والملابس والقوارب. وكانوا يصنعون من عظامه السهام وأسنة الرماح والخناجر وإبر الخياطة. ويصنعون من قرونه الأبواق والأكواب ومن حوافره الغراء . وكانت الملابس من جلود أو شعر الحيوانات أو من ألياف النباتات. وكانوا يعيشون بالكهوف ويدفنون موتاهم بها. ويعيشون علي صيد الغزلان والسناجب والأرانب أو الكلاب البرية.

4- أجاد الهنود الحمر علم اقتفاء الأثر. وكانوا يعرفون اسم القبيلة من أثرها ويحصون عدد أفرادها ووجهتهم ولاسيما بعد إغارتهم عليهم. لهذا كانوا يحددون أقصر الطرق للحاق بهم وأسرعها لتعقبهم واللحاق بهم والانتقام منهم وكانوا يجيدون الكرّ والفرّ في القتال. وكانت للقبائل الهندية أعرافها وتقاليدها تشبه ما كان سائدا في القبائل الرعوية الرُحّل في بقية العالم القديم. وكانوا لا يقتلون الأطفال أو النسوة أثناء القتال، وكما لا يهاجمون بالليل.

 

Related image

 

5- الهنود الحمر يؤمنون بثلاثة عشر أسطورة هي بمثابة كتاب مقدس لهم.. تتحدث هذه الأساطير عن مجيء آلهة بيضاء من الشرق عبر أمواج المحيط، ستكون مخلصة لهم من جميع الشرور والخطايا، وبالتالي كانوا يجمعون قطع الذهب والمعادن النفيسة ليقدموها قرابين إلى هذه الآلهة المقدسة حال ظهورها , ولعل ذلك ما جعلهم يقعون فريسة سهلة فى أيدى الأسبان ، معتقدين أنهم لن يلحقهم منهم أى ضرر! فأخذوا يحملون سفن الأسبان بالذهب إعتقاداً منهم أنهم ألهتهم المنتظرة

 

6- عاش الهنود الحمر عيشة هادئة بعيدة عن الحروب فلم يخوضوا أى حرب مع العالم الخارجى قط ، وإن حدثت بين قبائلهم بعض الغارات التى سرعان ما يتدخل شيوخ وزعماء القبائل لحلها ليحل السلام من جديد ، إعتمدوا في حياتهم على الزراعة والصيد وكونوا ثقافة خاصة بهم بنوا أساسها على العهود والمواثيق الشفهية , عظموا الصدق وغرسوه في نفوس أبنائهم وتميزوا بالأهتمام بالحضارة الروحية وتمجيد الأخلاق ، وجعلوا للمرأة مكانة خاصة , وتراثهم ملىء بالمعانى الانسانية والرفق بالحيوان , حتى ان كولمبوس نفسه يقول عنهم في رسالته الى ملك وملكة أسبانيا : ( هؤلاء الناس طيبون جداً ، مسالمون ، أقسم لجلالتيكما ، أنه لا توجد في العالم أمة أفضل منهم )

7- تعود القصة الحقيقية لتسمية الهنود الحمر بهذا الاسم الى الرحال (كريستوفر كولومبوس) مكتشف الولايات المتحدة عن طريق الخاطئ ، حيث ظن كولومبوس أنه عندما وصل للأمريكيتين بأنه وصل الى الهند بعد عبور المحيط الأطلسي ، وبسبب لون بشرة السكان الاصليين ذات اللون الأحمر بفعل الشمس أطلق عليهم ( الهنود الحمر) ومن هنا أطلق عليهم هذا الاسم.

 

 

Image result for ‫نشأة الهنود الحمر‬‎

 

8- الخيول التى اشتهرت بها أفلام ( الكاو بوى ) جلبها الأوروبيون معهم إلى الأرض الجديدة , مما أدى إلى فرار بعض هذه الخيول إلى البرية وتناسلها بأعداد كبيرة . وقد كان لدخول الخيول آثار ملموسة على حضارة الأمريكيين الأصليين في منطقة السهول العظمى في أمريكا الشمالية ومنطقة باتاغونيا في أمريكا الجنوبية. فقد أدى نجاح بعض القبائل في استئناس الخيول إلى ازدهار تلك القبائل ونجاحها في توسعة مساحة أراضيها وتبادل العديد من السلع مع القبائل المجاورة، كما ساعده ذلك في صيد جواميس البيسون

9- قبل مجيء الأوروبيين كان للهنود الأميركيين ديانات متنوعة تتراوح بين الوثنية والتوحيد وعبادة الطبيعة والحيوانات، غير أن الحكومة الأميركية وحركات التبشير المسيحية سعت إلى تحويلهم إلى المسيحية باعتماد سياسات تجبر أطفالهم على الانخراط في مدارس داخلية تفرض عليهم اللغة الإنكليزية والثقافة الأميركية الشائعة والديانة المسيحية. مع أن معظم الهنود الأميركيين الآن يعتبرون أنفسهم مسيحيين، إلا أن بعضهم يعتنق ديانة هي مزيج بين المسيحية وطقوس الديانات القديمة.

10- هناك العديد من الأطعمة التي يتناولها الناس حول العالم والتي لم تكن معروفة قبل اكتشاف العالم الجديد، منها البطاطا والطماطم والفول والذرة والفول السوداني والقرع. وقد تعلم الأوروبيون العديد من أساليب الزراعة من الهنود الأميركيين. ويذكر أن الهنود  الحمر هم أول من قاموا بزراعة مادة التبغ وصنعوا منها الدخان ، كما أنهم أول من عرفوا مشروب الكاكاو

11- ويعتقد بعض الناس أن الفايكنج ربما وصلوا إلى الأمريكتين واكتشفوهما في القرن الحادي عشر الميلادي. غير أن الاتصال الوثيق الدائم بين الأوروبيين والأمريكتين بدأ بعد اكتشاف كريستوفر كولمبوس لهما

12- شهد القرن التاسع عشر تدفق ملايين المهاجرين الأوروبيين في موجات متتالية إلى بلاد الهنود الحمر , فقد شكل العالم الجديد فرصة عظيمة لكل من لم يستطع تحقيق شيء يذكر في بلده من الأوروبيين ، وبدأت عملية استيلاء على الأراضي من السكان الاصليين، وهي عملية كانت تحظى بدعم الحكومة الأميركية

13- أصر كولومبوس على أنه هبط فى الهند وحتى يومنا هذا تعرف منطقة البحر الكاريبى بأسم جزر الهند الغربية وعلى الرغم من كون الكثيرين الآن يعرفون أن كولومبوس هبط فى الأمريكتين إلا أن هذه الحقيقة لم تكن معروفة فى عام 1492 لذلك قام كولومبوس بعمل 3 رحلات أخرى للعالم الجديد ليحاول اثبات نظريته بأنه بالفعل وصل للهند كما كان يعد ملوك أوروبا , وعلى هذا الأساس قاموا بتمويل حملاته .

 

 

Comments

comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares