26 حقيقة مذهلة عن فيلم أفاتار Avatar وكوكبه الخيالى | انجح فيلم فى التاريخ !

 

 

 

 

 

 

 

فيلم استحق أن يحطم الرقم القياسي لإيردات شباك التذاكر في تاريخ السينما , واستحق ما ناله من تقدير الجمهور والنقاد على السواء.. و لا شك إن التاريخ سيُخلده، فحين تتم دراسة التاريخ السينمائي في المستقبل القريب، فسيتم التوقف أمام فيلم أفاتار كثيراً، ، ولكن السؤال هنا هو كيف تم خلق فيلم أفاتار؟ ،الذي صُنف كأحد أفضل الأفلام في التاريخ السينمائي، والذي أحدث طفرة في عالم صناعة السينما والخدع البصرية وتقنية العرض ، خاصة وإن مرحلة الإعداد شهدت العديد من المفراقات والعجائب والطرائف.. إليكم بعض الحقائق المثيرة التى لا تعرفها عن فيلم أفاتار :

1- قصة أفاتار كتبت قبل تنفيذه بـ 11 سنة ، , فحسب ما صرح به مخرجه ومؤلفه جيمس كاميرون فأنه كان يحلم بتقديم أفاتار منذ طفولته، لكنه لم يكن يملك تصور واضح لطبيعة الفيلم ،وفي عام 1994 كتب القصة الأولية للفيلم في 80 صفحة، وأراد تنفيذه في عام 1997 بعد انتهى من تصوير فيلم تيتانيك مباشرة ، لكنه تراجع عن هذا القرار لأن التكنولوجيا التي توصلت إليها السينما في ذلك الوقت لم تكن كافية لإخراج أفاتار بالصورة التي يتخيلها، وبعد مشاهدته للجزء الثانى من سلسلة مملكة الخواتم الذي تم عرضه عام 2002، اقتنع كاميرون أن تقنيات السينما تطورت بالقدر الكافي لإخراج أفاتار، فبدأ التجهيز للفيلم في عام 2005 وبدأ التصوير فعلياً في 2006.

 

 

2- المخرج جيمس كاميرون كان يعتبر هذا المشروع غايةً في الأهمية وأراده أن يكون أقرب ما يمكن إلى الكمال , ولهذا أراد لجميع الطاقم أن يكونوا كذلك، , فقام بأخذهم جميعاً إلى هاواي بهدف جعلهم يعيشون في قبائل ومنحهم لمحةً عن طبيعة الحياة في أدغال لمدة أسبوع كامل , ليقوموا بتجربة الحياة البرية، وكان عليهم بناء الأكواخ للنوم، وكذلك إشعال النيران للتدفئة، وهو الأمر الذي انعكس على الشاشة، واضفي الواقعية على أداء الممثلين.

 

نتيجة بحث الصور عن  المخرج جيمس كاميرون

 

3- الأصوات التي مُنحت للوحوش في كوكب باندورا تعود لحيواناتٍ حقيقية , الحصول على الأصوات المناسبة لهذه الكائنات الخرافية لم يكن أمراً سهلاً، , فعلى سبيل المثال حيوان فايبر وولف , والذي كان حيواناً بستة أرجل ويشبه الكلب كان لديه ثلاثة أصوات مختلفة , ، وللحصول على هذه الأصوات تم استخدام مزيجٍ من أصوات الضباع وحيوانات القيوط.

 

نتيجة بحث الصور عن طبعة يد على جسد نيترى فيلم أفاتار

 

4- باندورا في الأساطير الإغريقية هي المرأة الأولى، أي حواء، وهو الاسم الذي اطلقة جيمس كاميرون في الفيلم على كوكب غني جداً بالحياة النباتية والحيوانية يعيش فيه شعب “النافي” الذي يتآلف مع الكوكب في حالة انسجام تام.

 

نتيجة بحث الصور عن كوكب باندورا

 

5- حقق فيلم تايتنيك رقماً قياسياً , حيث حقق إجمالى إيرادات بلغت 1.8 مليار دولار، وظل متربعاً على عرش الإيرادات لمدة 11 عام , ، الى ان استطاع أفاتار تحطيم ذلك الرقم بإجمال إيرادات تخطت حاجز الـ2 مليار دولار بعد ثلاثة اسابيع فقط من عرضه ، وكلا الفيلمين من إخراج جيمس كاميرون.. والمفارقة الأخرى أن مدة عرض فيلم أفاتار تقل عن تايتانيك بـ32 دقيقة ، ورغم ذلك تطلبت عملية تصويره ضعف الوقت الذي استغرقه تصوير تايتانيك.

 

 

6- جيمس كاميرون لا يهوى العمل مع النجوم بل يفضل صناعتهم ، وحين قرر جيمس كاميرون تقديم فيلم أفاتار ،طالبه المنتج المنفذ بإسناد الأدوار الرئيسية إلى مجموعة من نجوم الصف الأول، وذلك لضمان تحقيقه للنجاح عند طرحه بدور العرض، خاصة وإن ميزانية الفيلم ضخمة والاعتماد على نجوم جدد مغامرة كبيرة، ولإن المغامرة وجيمس كاميرون هما كلمتان مترادفتان، قرر أن يستعين بنجوم لا ينتمون إلى الصف الأول، وهذا لم يكن نوع من المكابرة أو العناد، بل أراد توفير الجزء الأكبر من ميزانية فيلم أفاتار لأعمال الجرافيك والخدع، وبالفعل تحققت نبوءة كاميرون وكانت الخدع هي البطل الحقيقي والرئيسي للفيلم، وكان لها الفضل في تحقيق العمل لتلك الإيرادات الضخمة.

 

نتيجة بحث الصور عن بطل افاتار

 

7- جو كوكب باندورا لا يستطيع البشر أن يتنفسوا فيه بشكل طبيعي، ولذلك قامت شركة إدارة الموارد البشرية بتطوير بعض أجساد النافي من خلال الهندسة الوراثية ليحل فيها بشر محددون عن طريق برنامج اسمه “أفاتار” ، وهو بالأساس مصطلح من الديانة الهندوسية ينم عن الحلول الإلهي حسب معتقداتهم، في جسد إنسان أو حيوان .

 

 

8- يعتبر فيلم أفاتار أول فيلم يتم تصويره بالكاميرات ثلاثية الأبعاد , يصدر بالسينمات بالتقنية نفسها ، وكان الفيلم سبباً في الاتجاه العام الذي اتجهته جميع شركات الإنتاج نحو إنتاج الأفلام بهذه التقنية.

 

نتيجة بحث الصور عن افاتار

 

9- قبل الذهاب إلى المعركة ضد البشر نلاحظ أن جميع السكان الأصليين قاموا بدهن أجسادهم بطلاءٍ لامع لسبب ما، ولكن وعندما تمعن النظر إلى نقوش الحرب على جسد (نيتيري) سوف تلاحظ أن هناك على صدرها طبعة يدٍ بخمسة أصابع , فما الذي يعنيه هذا النقش؟ , على ما يبدو أن هذا النقش يمثل محاولة (نيتيري) لإظهار إخلاصها إلى حبيبها ذو الخمسة أصابع، الأمر يبدو منطقياً في معركة مجنونة فيبدو أنها كانت تريد أن تثبت حبها له حتى النهاية إن حصل وفقدت حياتها في هذه الحرب.

10- تم عرض الفيلم لأول مرة على شاشات السينما في ديسمبر 2009، وقد رُشح الفيلم إلى 9 جوائز أوسكار وحقق 3 منها هي: (أفضل سيناريو- أفضل إخراج فني- أفضل مؤثرات مرئية)، كما رُشح الفيلم لـ4 جوائز جولدن جلوب، بالإضافة للعديد من الجوائز السينمائية العالمية الأخرى ولقب بعض النقاد الفيلم بـ”إبداع القرن”.”

 

 

11- استعان ” جيمس ” بعالم لغويات لإبتكار لغة جديدة تكون خاصة بالكائنات الفضائية علي كوكب ” باندورا ” ، و بالفعل تم إنشاء لغة جديدة ، لتكون لغة شعب باندورا المسمى بـ”النافي”

12- النجاح الغير مسبوق الذي حققه فيلم أفاتار دفع إدارة مدينة ديزنى إلى تبنى مشروع إقامة نسخة مطابقة لكوكب باندورا الساحر داخل مدينة الملاهي، بما في ذلك الشجرة العملاقة والتي كانت محور أحداث الفيلم، وكذلك الصخور المعلقة، وقامت شركة ديزني بالتعاقد مع مخرج الفيلم جيمس كاميرون ليشرف على عملية تنفيذ النسخة المطابقة للكوكب الذي ظهر بفيلمه.

 

نتيجة بحث الصور عن فاتار جسد (نيتيري) سوف تلاحظ أن هناك على صدرها طبعة يدٍ بخمسة أصابع

 

13- خلال المؤتمر الصحفي الذي سبق عرض الفيلم صرح جيمس كاميرون أنه سيقدم أجزاء جديدة من أفتار حال نجاحه، وبعد تحقيق الفيلم لأرقام قياسية قرر جيمس أن يفي بوعده لجمهوره ويقدم أجزاء أخرى منه.. فكرة الأفلام المسلسلة في حد ذاتها ليست غريبة على هوليود، لكن الغريب حقاً هو أن كاميرون قرر تنفيذ الأجزاء الثلاثة التالية من أفاتار دفعة واحدة وفي نفس الوقت، وبدأت بالفعل عملية تصوير الأجزاء الجديدة، وأعلنت الشركة المنتجة أن تكلفة الأجزاء الثلاثة ستبلغ 413 مليون دولار أمريكى.

14- من الجدير بالذكر أن مشاهد المعارك والحركة استغرقت 4 أشهر فقط، بينما أعمال الجرافيك وإضافة المؤثرات البصرية تطلب العمل عليها عامين كاملين.. وقد حصل الفيلم على جائزة أوسكار أفضل مؤثرات بصرية. بالاضافة الى انه كان مقرراً من البداية أن تؤدى الممثلة يونجين كيم إحدى بطلات مسلسل لوست شخصية “نيتيرى”، إلا أنها فسخت تعاقدها مع الشركة المنتجة بعد شهر كامل من بدء التصوير لخلاف بينها وبين المخرج.

 

 

15- عندما تدقق في أحد تلك المشاهد سوف تجد أن واحداً من الملابس التى كان يرتديها البشر كان يحمل رسالةً خفيةً للمشاهدين، بالتحديد القبعة التي كان يرتديها Norm كانت تحوي شكلاً غريباً وهو يبدو عشوائياً للوهلة الأولى إلّا أنه ليس كذلك، هذا النقش هو الرقم 1969 بلغة (بريل) التي يستخدمها المكفوفون للقراءة وفي حال كنت تتساءل عن سبب اختيار هذا الرقم بالذات فذلك يعود لكونه العام الذي صعد فيه أول بشريٍ إلى القمر.

 

نتيجة بحث الصور عن فاتار جسد (نيتيري)

 

16- المخرج كان يبقي بحوزته مسدس مساميرٍ يستخدمه لتثبيت أي هاتفٍ من هواتف الطاقم إلى الجدار.

 

17- لاحظنا جميعاً أن (غريس) كانت مدخنة شرهة في المشاهد التي ظهرت فيها في هيئتها البشرية، في الحقيقة تعرض (كاميرون) إلى الكثير من النقد لهذا الأمر حيث تم اتهامه بتمجيد التدخين ولكنه رد لاحقاً بكونه لم يكن يقصد تمجيد التدخين على الإطلاق بل كان هدفه مختلفاً تماماً فالسبب الذي دفعه إلى جعل (غريس) مدمنةً على التدخين هو توجيه نقدٍ لاذعٍ للأشخاص الذين يعيشون في عوالم افتراضية لفترةٍ طويلة بشكلٍ يجعلهم يتناسون الاهتمام بأجسادهم الموجودة في العالم الحقيقي والتي تستحق بعض الاهتمام والعناية، المثير للاهتمام أنه وخلال الفيلم لم يكن يتوجب على (سيغورني ويفر) أن تقوم بالتدخين حقاً حيث أن (كاميرون) قام بإضافة السجائر المولدة باستخدام الحاسوب كيلا يتسبب بأي ضرر لرئتيها.

 

نتيجة بحث الصور عن فاتار جسد (نيتيري)

 

18- قام (كاميرون) بتوظيف عالمة نبات كمستشارة للمساعدة في إنتاج الفيلم فقد طلب (جيمس كاميرون) من Jodie Holt ” جودى هولت ” وهي بروفيسورة في علوم النباتات في جامعة كاليفورنيا أن تقوم بمساعدة (ويفر) في تجسيد دورها ، نصائح (جودي) لم تقتصر على إخبارها بنوع العدة التي قد تحتاجها عند العمل في الميدان بل كانت تتضمن طريقة أخذ العينات وحتى نوع الملابس التي يجب أن تختارها.

 

19- أفاتار” لعلاج انفصام الشخصية ،  انفصامُ الشخصية، أو ما يُعرف بـالسكيزوفرينيا هو مرض نفسي يُعاني منه الملايين ويسبب  الهلوسة ، ويؤدي إن لم يتلق المصابُ به العلاجَ المناسب، إلى تدمير حياته تم إستحداث وسيلة علاج جديدة تعتمد على حوار بين المصاب وشخصية رمزية على الكمبيوتر تعبر عن الأصوات التي تتردد داخل رأسه، أي على نمط الحالة في افاتار . ووضع مجموعة من الأطباء النفسيين برئاسة البروفيسور توم كريغ أسس علاج الأفاتار. علاج يستند إلى محاورة شخصية أفاتار بشكل يومي ولمدة تتجاوز الأشهر وتبين أن هذا العلاج أدى إلى انخفاض الهلوسة السمعية أكبر بكثير من العلاج بالمشورة الداعمة .

 

 

20- تم تصميم نسخة واقعية من كل نموذج ألبسة ارتداه أحد أفراد Na’vi فعلى الرغم من أن شخصيات الفضائيين كانوا ضمن عالم الحاسوب فقط إلّا أن ملابسهم لم تكن كذلك، ملابسهم على بساطتها كانت تتضمّن الكثير من الأقمشة والأنسجة كما أن صنع نماذج للألبسة ساعد الرسامين كثيراً، فقد ساعدهم على تصور شكل حركة الريش عندما تحركه الرياح وتخيل شكل تموجات الألبسة عندما يقومون بالحركة، عندما نشاهد الفيلم قد تدفعنا واقعية المشاهد إلى تخيل أن هذه المخلوقات حقيقية بالفعل .

 

21- قد يتعجب البعض ويتسائل هل كان من الضروري أن تمتلك نيتيري Neytiri ثديين ففي كوكب (باندورا) لم يكن السكان يشبهون البشر في أي من التفاصيل فأجسامهم وطريقة حياتهم وكل شيءٍ كان مختلفاً، ولكن (جيمس كاميرون) كان مصراً على أن تمتلك Neytiri ثديين بشكلٍ يجعلها تشبه أنثى بشرية، السبب في هذا الأمر يعود إلى رغبته بأن يراها المشاهدون مثيرةً حتى مع كونها مخلوقاً فضائياً أزرقاً من عالمٍ آخر.

 

نتيجة بحث الصور عن افاتار جسد نيتيري

 

22- 60% مما ظهر في الفيلم كان مولداً باستخدام الحاسوب  ، قام فريق المؤثرات البصرية الخاصة مجهود جبار لأتمام هذا العمل ، أن كل لقطةٍ من هذا الفيلم والتي كانت تعادل 1/24 من الثانية تطلّبت 47 ساعة عمل لكي نتمكن من مشاهدتها بالشكل النهائي لذلك يجب أن نقوم بتقدير عمل هؤلاء الأبطال في كل مرةٍ نقوم فيها بمشاهدة هذا الفيلم.

 

نتيجة بحث الصور عن المؤثرات الخاصة فى فيلم افاتار

 

23-  تقييم الفيلم علي موقع IMDB العالمي 7.8/10 كما ان الصادم في الوضوع أن فيلم ” أفاتار ” الذي حقق أعلي إرادات في الكون حتي الأن و الذي أحدث طفرة في عالم السينما و في استخدام الجرافيك و ال 3D ليس ضمن أفضل 250 فيلم حسب موقع IMDB الشهير .

 

24-  لعبة الفيديو التي تحمل الاسم نفسه وضعتها  يوبى سوفت و  قد تم إطلاقها قبل أسابيع قليلة من الفيلم، وهى لا تأخذ إطار الفيلم وقصته،  وتسمى james cameron AVATAR the game

 

25- “خلق عالم أفاتار” هو عنوان كتاب جاري إعداده لتناول مراحل إعداد وتنفيذ فيلم أفاتار ، يتضمن رصد كامل لكافة مراحل إعداد فيلم أفاتار منذ أن كان فكرة على ورقة وحتى صار شريطاً سينمائياً.

 

 

26-  يعتبر فيلم أفاتار أول فيلم خيال علمى يناهض التدخلات العسكرية اذ جرت العادة إن أفلام الخيال العلمى تضع البشر في صورة المدافع عن أرضه ضد الغزاة من الفضائيين، إلا أن الأمر يختلف مع أفاتار، فالفيلم يرفض وبوضوح فكرة الحروب وحل الأمر باللجوء إلى القوة العسكرية، فيظهر -ولأول مرة- البشر في صورة المعتدين، الذين دمروا الأرض بسبب تنازعهم الدائم، ثم قرروا أن يجيروا على الكواكب الأخرى لاستنفاذ ثرواتها ، الفيلم يحوي كثيرا من الإسقاطات على سعي الإنسان إلى تدمير البيئة من أجل تحقيق أهدافه الاقتصادية وفشل كل دعاة حماية حقوق البيئة الذين يرغبون في التصدي لذلك أمام سطوة الأطماع الاقتصادية .

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares