لغز غرق تيتانيك

titanic-ship

 

هل تعرف كيف غرقت السفينة العملاقة تيتانيك  ؟

أجابتك حتماُ ستكون ارتطمت بجبل جليدى .. فى البداية أحب أن أضيف إليك هذه المعلومة :
هل تعرف أن قبل غرق التيتانيك بـ 14 عام  وتحديدا عام 1898 صدرت رواية بعنوان ( العبث ) للمؤلف (مورجان روبرت) وتدور القصة حول سفينة ضخمة تدعى “تيتان”  غرقت عندما ارتطمت بجبل جليدي، وكانت السفينة من أكبر السفن وأفخمها، إلا أنها كانت تحمل على ظهرها مراكب نجاة قليلة بالمقارنة مع عدد ركابها ..
تشابه غرق تيتانيك مع رواية ( مورجان روبرت ) وسفينة تيتان، مثير للدهشة حتى في الأبعاد والوزن وحروف الاسم وموعد الانطلاق والمحرك وعدد الركاب

المفاجأة أن فكرة غرق التيتانيك جراء الأصطدام بجبل جليدى أُثبتت عدم صحتها على الأطلاق .. تبين حديثا وبعد تحديد موقع غرق التيتانيك باستخدام معدات حديثة وتقنيات الأقمار الصناعية من أن أقرب جبل من الجبال الجليدية يبعد قرابة ثمانية أميال بحرية ( الميل البحري يساوي85ر1 كيلومترا تقريبا)، بمعنى آخر أن سبب الغرق صار لغزا ً !!

9744731_orig
فكيف غرقت أضخم سفينة عرفتها البشرية حتى الأن

هناك عندة نظريات تفسر سبب غرق السفينة نعرضها لكم جميعها ونترك لكل ذو عقل الأقتناع بما يراه أقرب للمنطق .

– السفينة تحدى لله عز وجل  :

لابد أن أحدكم بالتأكيد قد سمع بقصة تحدى أحد صانعى السفينة لله عز وجل وقوله
Not even God himself could sink this ship
بمعنى ( حتى الله نفسه ..لا يستطيع إغراق هذه السفينة ) وعليه فقد قدر الله غرق السفينة فى أول رحلة لها لتكون عبرة لأولى الألباب .. كذلك هناك رواية غربية تحمل نفس المعنى تقريباُ أن السفينة كانت تحمل الرقم No909
وقد تم قلب هذا الرقم فأصبح يقرأ بمعني البابا غير موجود‏,‏ ولذلك غضب الله سبحانه وتعالي علي السفينة وعلي ركابها فغرقت في المحيط‏.
ومن ما لاشك فيه أن صانعى السفينة قد أصابهم الغرور .. ويتضح ذلك فى تسميتهم السفينة تيتاينك والتى تعنى المارد
ولكن هذه التفسيرات لم تخبرنا بعد كيف أغرقها الله .. فالله عز وجل جعل لكل شىء سبب ..

– لعنة الفراعنة :

السفينة حملت إحدى الموميات المصرية كان اللورد كانترفيل طلب نقلها من إنجلترا إلى نيويورك …
وكانت المومياء تخص إحدى عرافات “أخناتون” الشهيرات التي عثر على قبرها في تل العمارنة داخل المعبد الذي تم إنشاؤه خصيصاً لها، وهو “معبد العيون”.
وكانت المومياء مزودة بعدد من التمائم ومنها تميمة عليها صورة أوزوريس وعليها الكتابة التالية: –
“استيقظي من سباتك الذي أنت فيه الآن .. إن نظرة من عينيك ستحطم كل شيء يكون ضدك”.
وقد وضعت تلك التميمة تحت رأس العرافة الميتة. ووضعت المومياء في صندوق خشبي، ونظراً لقيمتها الكبيرة فلم يتم وضعها بين البضائع التي تحملها السفينة، ولكنها وضعت خلف كابينة قبطان السفينة “ادوارد سميث” فماذا حدث ؟!
هل نظر القبطان إلى عيني المومياء ؟!
هل لمسهما ؟!
هل حركهما من مكانهما ؟!
يعتقد كثير من الشهود أن القبطان كان يقوم بتصرفات غريبة لا تتفق مع خبرته الطويلة، ورزانته المعروفة ، وكانت قراراته غريبة حتى بالنسبة لمعاونيه من الضباط والمساعدين

– جريمة مدبرة :

نظرية أخرى مثيرة للأهتمام تتلخص فى أن مالكى السفينة هم  عائلة مورغان وهى عائلة ماسونية سيطرة على أقتصاد العالم بعد الحرب العالمية الأولى
وقد كان 3 من بين من لقوا حتفهم في غرق السفينة كانوا من أثرى أثرياء العالم , ومن أشد المعارضين لإنشاء البنك الفيدرالي الأمريكي والحاملين لرسالة أندرو جاكسون , وآخر خط دفاع ممن رفضوا إشعال فتيل الحرب العالميّة الأولى
وكذلك بعد فترة وجيزة من غرق التايتانك تمّ إنشاء الإحتياطي الفيدرالي , ثم و بعد فترة وجيزة إندلعت الحرب العالميّة الأولى
وكل ذلك يفسر بأن  غرق أضخم سفينة في ذلك الوقت لم يكن صدفة بل كان أحد أكثر الجرائم الّتي عرفتها البشريّة إتقاناً , كان هدفها اغتيال معارضين للنظام العالمي الجديد …
أما هوليود فقد تكفلت بتغير كل ما يخص تايتانك
فقد تم تحريف قصة تايتانيك من جريمة إبادة أصوات وحاملي أفكار أندرو جاكسون ومعارضين لانشاء الاحتياطي الفدرالي والحرب العالمية الأولى , إلى قصة حب وغرام وتضحية

1

– تفسير علمى :

السبب الحقيقي يكمن في حدوث تغيرات فلزية في معدن المادة المصنع منها بدن السفينة، وتحول جزيئات المعدن من حالة الممطولية والجساءة العالية إلى مرحلة الهشاشة الفجائية والتي أفقدت المادة لحظيا متانتها وأن هذا التحول يصحبه صوت مدوي يشبه صوت الارتطام.

لقد تم تصميم السفينة وفقا لنظرية السفينة التي لن تغرق وتم تطبيق نظريات حسابات الطفو ودراسة وتحديد المسافات بين القواطع السدودة للمياه، وكذا حسابات ما يسمىبطول التغريق ثم حساب ما نعرفه نحن باسم معامل التقسيم الفرعي، والذي ينتح عنه طول السماح للعنبر والذي إذا ما غرق هذا الطول من السفينة فإن الطفو الاحتياطي لها سيقاوم عملية الغرق الكلي للسفينة. إلا أن الله أراد لهذه السفينة علي الرغم من كافة الاحتياطات الحسابية وأعمال التصاميم الهندسية أن يغرقها في رحلتها الأولى

* وأخيراُ يبقى غرق السفينة تيتانيك لغز محير يبحث عن اجابة

Comments

comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares