ما لا تعرفه عن رئيسة كرواتيا الجميلة التي ادهشت العالم في كاس العالم روسيا

 

 

 

 

 

خطفت رئيسة كرواتيا، كوليندا كيتاروفيتش، الأضواء في مونديال روسيا 2018، بعدما وضعت «زي السياسة» جانباً، وارتدت قميص منتخب بلادها، خلال ظهورها، في استاد فيشت الأولمبي في سوتشي لحضور مباراة كرواتيا أمام روسيا، حتى إن كثيرين يعتبرونها اللاعب رقم 12 في منتخب بلادها إليكم بعض المعلومات التى ربما تجهلونها عن رئيسة كرواتيا الحسناء :

1- تعتبر كوليندا أول رئيسة امرأة لدولة كرواتيا في تاريخها عندما فازت في الانتخابات في فبراير 2015، ولم يكن هذا الفوز غريباً على امرأة درست في الولايات المتحدة الأمريكية وحصلت على درجة الماجستير في العلاقات الدولية من كلية العلوم السياسية ، وأصبحت عضوة في البرلمان الكرواتي، ثم سفيرة لـ”كرواتيا” في الولايات المتحدة الأمريكية، ثم أميناً مساعداً لحلف الناتو.

2- تحظى السيدة الأولى في كرواتيا بشعبية كبيرة في بلادها، إذ تولت مناصب عدة قبل أن تصل إلى كرسي الحكم، أبرزها وزيرة الشؤون الأوروبية بين عامي 2003 و2005، وكذلك منصب وزيرة الشؤون الخارجية بين 2005 و2008، ووصلت إلى منصب رئيس كرواتيا في 19 فبراير 2015.

3- تزوجت عام 1996 ولديها طفلان من زوجها جاكوف كيتاروفيتش هما ابنتها كاتارينا، البالغة من العمر 17 سنة، وهي متزلجة محترفة من الدرجة الأولى، وولد هو لوكا أنجبته في عام 2003

 

نتيجة بحث الصور عن رئيسة كرواتيا وزوجها

 

4- “كوليندا” ذات الخمسين عاماً إشترت تذاكر المباريات وسافرت بمالها الخاص، وليس على حساب الدولة أو أي جهه رسمية، وترى أن هذا طبيعي، وتقول: “قد أشجع بطريقة لا تليق برئيسة دولة ، ولكن هذا ما اعرفه , لذلك سافرت إلى روسيا من دون الطائرة الرئاسية المُخصصة لها، مفضلة أن تقلها الطائرة التي تُقل جماهير بلادها لحضور مباريات المونديال، ونشرت مقطع فيديو لها من داخل الطائرة أثناء توجها إلى موسكو لحضور مباراة الدنمارك في دور الـ16، وكتبت على حسابها في «فيس بوك»: «أجواء نارية منذ الصباح الباكر.. فلنحقق النصر»

 

 

5- لم يكن لقاء روسيا وكرواتيا مليئاً بالمتعة الكروية فقط، لكن كان له جوانب سياسية ساخنة فى المدرجات، بعد حضور كوليندا غرابار كيتاروفيتش، رئيسة كرواتيا مرتدية قميض بلادها ، بجوارجيانى إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا»، وديمترى ميدفيديف، رئيس الوزراء الروسى , ولم تكتف رئيسة كرواتيا بالاحتفال أمام رئيس وزراء روسيا فقط، بل استمرت فى احتفالاتها حتى جاءت ضربة النصر بأقدام لاعب الوسط المميز إيفان راكيتيتش، قائد وسط فريق برشلونة الإسبانى، وظلت تلوح بيديها، وسط حسرة رئيس وزراء روسيا، وصمت رئيس الفيفا.

6- تحررت رئيسة كرواتيا من القيود السياسية بنسبة 100%، بعد أن أظهرت العديد من الفيديوهات التى التقطت داخل غرف خلع الملابس للاعبين الكروات بعد المباراة.

 

 

7- لم تتوقف السيدة الأنيقة عن خطف القلوب، حيث قامت بجولة في شوارع مدينة سوتشي الروسية التي احتضنت المباراة بين روسيا وكرواتيا والتقطت بعض الصور مع سكان المدينة، وتحدثت معهم، في واقعة لا تتكرر كثيراً .

 

 

8- أن كوليندا غرابار كيتاروفيتش تجيد اللغات الكرواتية والإنجليزية والإسبانية والبرتغالية بطلاقة ، بينما لديها بعض الفهم للغة الألمانية والفرنسية والإيطالية .

9- ليست هذه المرة الأولى التي تثير فيها كوليندا الجدل على وسائل التواصل الاجتماعي، فمنذ عامين نشرت على حسابها الخاص على “فيسبوك” صوراً لها وهي تقوم بدهان شقتها بيديها وترتدي بنطالًا مموهًا و قميصًا فاتحًا وقد عقصت شعرها، مُعلقة: “أفضل القيام بهذه الأشياء بيدي، هذا لا يقلل من الإنسان على ما أظن .

 

نتيجة بحث الصور عن رئيسة كرواتيا تدهن شقتها

 

10- منذ عام أثارت صورها التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ضجة كبيرة بعد ظهورها بمايوه أزرق من قطعتين على الشاطئ وفي يدها حذاء رياضي، وهما ما أثار غضب بعض الكرواتيين الذين رأوا في ذلك فعلًا غير مناسب لسيدة في مكانتها

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares