10 إختراعات تجميلية خطيرة من الماضي – لن تصدق ان النــســاء كانوا يستخدمونها !

32736242_10155832313912669_1601350437162713088_n

بدأت صناعة الجمال في التوسع بشكل كبير في الفترة ما بين عشرينات وخمسينات القرن الماضي، وبالرغم من أن هناك الكثير من الاختراعات المثيرة للاهتمام التي تم تصميمها وانتاجها فى ذلك الوقت، إلا أن هناك بعض الإختراعات الأخرى التي كانت خطيرة وضارة بالصحة، حتى أن بعضها بدا وكأنه آلة تعذيب، وليس أداة تجميل نقدم لكم اليوم 10 اختراعات تجميلية خطيرة من الماضي :

1- جهاز أبعاد الجمال (the beauty micrometer)

 

Image result for the beauty micrometer) Dangerous Beauty Inventions From The Past

تم إنشاء جهاز قياس أبعاد الجمال لمساعدة فنانين المكياج في تحديد جميع التفاوتات والعيوب الموجودة في وجوه عارضات الأزياء حتى يعرفوا صفات الوجه التي يجب تعزيزها أو إخفاءها بواسطة المكياج، لكن هذا الجهاز الذى بدا في البداية وكأنه فكرة رائعة كان يحتوي على الكثير من المسامير والشرائح المعدنية التي يجب تثبيتها على وجه المرأة، وكان يتطلب في بعض الأوقات أكثر من 325 تعديل من أجل وضعه بشكل صحيح، وبالطبع لم تكن هذه العملية مريحة إطلاقاً لأن كل هذه المسامير كانت في الكثير من الأحيان تضغط على وجه العارضات، وتتسبب لهن في صداع مؤلم، لذلك تم التخلى عنه سريعاً بعد اختراعه .

 

 

2- جهاز تجعيد الشعر (the hair Weaver)

 

Image result for the hair Weaver Dangerous Beauty Inventions From The Past

فرحت الكثير من النساء اللواتي رغبن في شعر مجعد بشكلاً دائم عند اختراع جهاز تجعيد الشعر لأول مرة، لكن تبين أن هذه التجربة كانت كارثية , حيث كان يجب على مصفف الشعر أن يقوم بوضع محلول كيميائي قوي على الشعر، ثم يتم لفه في كرات ساخنة للغاية تتدلى من جهاز يشبه النجفة، وتركه لمدة 6 ساعات. وأدت هذه العملية بالطبع إلى تلف شعر العديد من النساء، حتى أن بعضهن عانى من حروق في فروة الرأس .

 

 

3- قناع  الإنتعاش (hangover heaven)

 

Image result for (hangover heaven Dangerous Beauty Inventions From The Past

في عام 1947، تم اختراع قناع للوجه يحتوي على العديد من المكعبات البلاستيكية التي يتم ملؤها بماء مثلج ليتم استخدامه في إنعاش وجه العارضات أثناء عروض الأزياء بدون إفساد المكياج الخاص بهن. لكن بعد ذلك بفترة قصيرة، بدأ الناس في استعماله لإنعاش وجوههم بعد الحفلات وشرب الكحوليات. وبالرغم من أن الثلج يمتلك بالطبع تأثير جيد في إزالة آثار التعب عن الوجه، إلا أن الكثير من الناس عانوا من قضمات الصقيع بعد ترك القناع لفترة طويلة على وجوههم، لذلك بدأت شعبيته تتراجع تدريجياً إلى أن اختفى .

 

 

4- مزيل النمش (freckle remover)

 

Image result for (hangover heaven  Dangerous Beauty Inventions From The Past

يعد النمش الآن إحدى علامات الجمال لدرجة أن بعض الفتيات اللواتى لم يحصلن عليه بشكل طبيعى يقمن برسمه أو وشمه على وجوههن. لكن في الماضى، كان النمش يعتبر من عيوب الوجه، لذلك كانت النساء التي تمتلكه تريد التخلص منه بأي طريقة، ووصل يأسهم إلى استخدام بعضهن إلى جهاز مزيل النمش الذى كان عبارة عن مادة كيميائية يتم تطبيقها على الوجه من قبل خبراء التجميل، بالإضافة إلى أدة يتم وضعها على الفم والعينين والأنف من أجل منع الحروق الكيميائية. وبالرغم من أن هذه التجربة نجحت بالفعل، وكان النمش يختفي في غضون أسبوع، إلا أن خطورتها منعت الكثير من تجربتها.

 

 

5- غطاء الرأس البراق (the glamour bonnet)

 

Image result for the glamour bonnet  Dangerous Beauty Inventions From The Past

عبارة عن خوذة تشبه تلك التي يرتديها مربى النحل , تحتوى بداخلها على ضغط جوى منخفض من المفترض أن يساعد على تنشيط الدورة الدموية، واعتقد الجميع أن استخدام هذه الخوذة سوف يجعل بشرة المرأة تبدو أكثر نعومة وشباباً، لكن استعمال الأداة ترك الكثير من النساء مغمى عليهن أو يعانين من الغثيان لأنها كانت تجعلهن يشعرن وكأنهن تسلقن جبلاً عالياً للغاية، أو على متن طائرة ترتفع بسرعة كبيرة .

 

 

6- قناع التدفئة (the warming mask)

 

Image result for the warming mask) Dangerous Beauty Inventions From The Past

كان يهدف قناع التدفئة إلى تحفيز الدورة الدموية عن طريق الحرارة حتى يبدو وجه المرأة أكثر صحة ونعومة، مما جعل الكثير من النساء تريد تجربته من أجل الحصول على بشرة متوهجة وجميلة. وبالرغم من أن الفكرة العامة لهذه الأداة لم تكن سيئة إطلاقاً، إلا أن الكثير من النساء اللواتي أردن نتائج سريعة استخداموها بطريقة خاطئة مثل ضبطها على أعلى درجة حرارة أو تركها على الوجه لفترة طويلة، وتسبب هذا الأمر بالطبع في إضرار بشرتهم بشكلاً كبير .

 

 

7- أداة صنع الغمازات (the dimple machine)

 

Image result for the dimple machine)  Dangerous Beauty Inventions From The Past

تتمنى معظم النساء امتلاك غمازات على خدودهم لأنها تعتبر إحدى علامات الجمال، وفى الماضى، ظنت الكثير من النساء أنهن قادرات على الحصول عليها بطريقة صناعية بعد الإعلان عن اختراع أداة صنع الغمازات التي تكونت من شريط معدنى مقوس يحتوي على مقبضين من المفترض أن يضغطوا على خدي المرأة في المكان الصحيح لعدة أيام من أجل الحصول على غمازات ذات مظهر طبيعى. لكن هذه الأداة لم تعمل بطريقة جيدة , حيث كانت غير مريحة إطلاقاً أثناء مضغ الطعام، وتسببت في أذية فكين المرأة، حتى أنها أدت إلى بروز الأسنان الأمامية عند استخدامها لفترة طويلة .

 

 

8- مصحح الأنف (the nose corrector)

 

Image result for the nose corrector Dangerous Beauty Inventions From The Past

النساء التي رغبن فى تغير مظهر أنوفهن في الماضي كان يجب عليهن تجربة اختراع مصحح الأنف الذى وعدت الإعلانات بأنه قادر على تصحيح شكل الأنف عن طريق الضغط عليها بشكل محدد حتى تبدو الأنف الكبيرة أو الملتوية بمظهر رفيع ومستوى، لكن هذا التأثير المذهل لم يستمر بطريقة دائمة، كما أن الأداة حالت دون التنفس بطريقة طبيعية وصحية، لذلك تخلى الناس عنها بعد أن خيبت توقعاتهم .

 

 

9- مدلك فروة الرأس (the scalp massager)

 

Image result for the scalp massager Dangerous Beauty Inventions From The Past

كان مدلك فروة الرأس الذى تم اختراعه في الماضي عبارة عن جهاز غريب الشكل يحتوي على 4 أقراص مهتزة تعمل على تدليك وتهدئة فروة الرأس، كما كان من المفترض أنه يتسبب في تطويل الشعر عن طريق تحفيز الدورة الدموية، ومنع تساقطه. لكن الإختراع لم يلاقي شعبية كبيرة لأن الشخص قادر على تدليك فروة رأسه في البيت بكل سهولة، وبدون معدات خاصة، حتى أن تدليك الرأس باليدين كان في الغالب أكثر أماناً وصحة، لذلك لم تستمر هذه الأداة في الأسواق لفترة طويلة .

 

 

10- الكريم السام (toxic creams)

 

Image result for toxic creams Dangerous Beauty Inventions From The Past

أدى اكتشاف الراديوم من قبل ماري وبيير كورى في عام 1898 إلى اهتمام هائل من المجتمع العلمى، لكنه أيضاُ أثر على مجال التجميل حيث لم يمضى وقتاً طويلاً قبل أن ظهر في الأسواق العديد من المنتجات التجميلية التي تحتوي على الراديوم، حتى أن كلمة راديوم كانت أول كلمة يتم كتابتها في هذه الإعلانات من أجل جذب المستهلكين. وبالرغم من أننا الآن نعلم خطورة الراديوم العالية للغاية لدرجة تجعل من المستحيل تخيل وضعه على الوجه، إلا أن هذه الإعلانات وعدت بأن هذه الكريمات من شأنها تجديد الوجه، وأن الراديوم سوف يعمل على تنظيف البشرة بطريقة سحرية. لكن هذه المنتجات لم تستمر بالطبع بعد إدراك خطورتها، واختفت بسرعة من الأسواق.

 

Comments

comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares