16 أشياء مجنونة يستطيع الرئيس الأمريكى ترامب فعلها  بضغطة زر !!

27604959_10155550533627669_1213074552_o

 

 

 

 

 

تمتلك حكومة الولايات المتحدة ثلاثة فروع أساسية مصممة حتى لا يمتلك شخصاً واحد القدرة على فعل أى شيئاً يريده ، ورئيس الولايات المتحدة هو الفرع التنفيذي الذى يعتقد الكثير من الناس أنه لا يمتلك أي سلطة تقريباً. ولكننا اليوم سوف تقدم لكم بعض الأشياء التي يستطيع الرئيس الأمريكى فعلها بكل سهولة :

 1- إطلاق الصواريخ النووية

تلحق رموز إطلاق الصواريخ النووية الرئيس الأمريكى بكل مكان فى حقيبة تعرف بإسم كرة القدم النووية، ولا تبعد هذه الحقيبة عن الرئيس لأكثر من بضعة أقدام طوال فترة رئاسته. كما يتم طباعة رموز الإطلاق النووية على بطاقة بلاستيكية يقوم الرئيس فى العادة بوضعها فى محفظته , ومن المعروف أن الرئيس هو الوحيد القادر على إعطاء الإذن باستخدام الأسلحة النووية، وإذا كان الرئيس لسبباً ما عاجز عن ذلك، تقع المسئولية وقتها على نائب الرئيس.

 

2- إصدار الإعفاءات

يمكن للرئيس الأمريكى أن يمنح العفو أو التأجيل للمدانين بارتكاب جرائم فيدرالية , كما هو موضح بالدستور الأمريكي فى القسم الثانى من المادة الثانية، لكن هذه المادة لا تنطبق عليه  , حيث لا يستطيع الرئيس أن يمنح نفسه العفو إذا أدين بارتكاب جريمة أثناء وجوده فى منصبه، وأصدر الرئيس السابق باراك أوباما 348 عفو، أكثر من أى رئيس أخر فى تاريخ الولايات المتحدة.

 

3- حق الفيتو

يتمتع الرئيس الأمريكى بسلطة استخدام حق النقض (الفيتو) على أي مشروع قانون تم الموافقة عليه من قبل الكونجرس. وعلى الرغم من أن الكونجرس يستطيع التصويت على الغاء الفيتو، لكنهم نادراً ما يفعلون ذلك , لأنه يتطلب موافقة ثلثي الكونجرس. ويحدث فى كثير من الأحيان أن يتم تغيير أو تعديل مشروع القانون إذا هدد الرئيس فقط باستخدام حق الفيتو عليه.

 

4- حق التعيينات المهمة

يمتلك الرئيس الأمريكى السلطة لتعيين قضاة المحكمة العليا والسفراء , إلا أن هذه التعيينات يجب أن يتم الموافقة عليها من قبل الكونجرس، كما يمتلك أيضاً سلطة تعيين أعضاء الحكومة ، والكثير من المسؤولين الفيدراليين بدون إنتخابات.

 

5- سلطات الطوارئ

يستطيع الرئيس الأمريكي فى أوقات الأزمات أن يمارس سلطة الطوارئ التي تمتاز بالغموض  , حيث لا ينص الدستور بالضبط ما هى هذه السلطة تحديداً، وهناك الكثير من الجدل على الطريقة التي استخدمت بها هذه السلطة فى الماضى , وتعطي هذه السلطة الحق للرئيس بإعلان قانون الأحكام العرفية الذى يتضمن نشر قوات الجيش على الأراضى الأمريكية من أجل محاربة التهديد والقضاء عليه.

 

6- التحكم بالجيش

يمكن للرئيس الأمريكي بإعتباره القائد العام للقوات المسلحة توجيه قوات الجيش إلى أى مكان يريده , حيث يستطيع إرسال القوات لمساعدة الدول الأخرى فى وقت الحرب أو الأزمات، كما أنه يستطيع إرسال القوات إلى أراض معادية من أجل القتال نيابة عن الولايات المتحدة. وعلى الرغم من أن الرئيس يحتاج إلى موافقة الكونجرس على هذه الإجراءات إلا أنه يمتلك مدة 90 يوم للحصول على الموافقة، مما يعنى أن الرئيس يمكنه إرسال الجنود لأى مكان دون موافقة أو إذن الكونجرس لمدة 90 يوماً، لكن يجب عليه سحبهم إذ لم يستطع الحصول على الموافقة من الكونجرس خلال المدة المحددة.

 

7- العاملين لدى الرئيس

واحدة من الإمتيازات التي يتمتع بها الرئيس الأمريكى هى أنه يمتلك أشخاص يفعلون كل شئ له تقريباً، وبالرغم من أنه يبدو من المعقول أن يمتلك الرئيس بعض العاملين إلا أن الأمر أكبر من ذلك بكثير , حيث يحتوي المكتب التنفيذي للرئيس على حوالى 4000 موظف من ضمنهم متخصص زهور، وشيف معجنات بالإضافة إلى خطاط رئيسى، ومجموعة من المدربين الشخصيين. ويكون معظم هؤلاء الموظفين متاحين فى أى وقت بالليل أو النهار فى حالة أحتاج الرئيس أوعائلته لأى شئ

 

8- إرسال طائرة بدون طيار لقتلك

منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر حصل الرؤساء الأمريكيون على سلطة رهيبة فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب، والتي بلغت ذروتها عندما وجه الرئيس (أوباما) أوامر للجيش باغتيال مواطن أمريكي يدعى ( أنور الأولاقي) باستعمال طائرة بدون طيار. والذى ثبت تورطه في اعمال إرهابية وكان يعيش في اليمن , حيث أصدر الرئيس (أوباما) أوامر بتنفيذ ضربات جوية عسكرية التي تسببت في مقتل إبنه الذى لم يكن له أى علاقة بالمنظمات الأرهابية ولم يكن سوى مراهق عادى.

 

9- الأوامر التنفيذية وتوجيهات الأمن القومى

الأوامر التنفيذية هى أوامر ملزمة قانونياً يعطيها الرئيس للإدارات والوكالات الفيدرالية، ويتم أستخدامها فى العادة فى توجيه تنفيذ واجبات الإدارة. لكن هناك أيضاً أوامر أخرى تعرف باسم توجيهات الأمن القومى , وهى أوامر يصدرها الرئيس فى أشياء ترتبط بالمحافظة على الأمن القومى، وعلى الرغم من أن هذه الأوامر لا تخضع ولا تتطلب موافقة الكونجرس إلا أنها قابلة للتنفيذ كقوانين منذ لحظة صدورها.

 

10- إرسال رسائل إلى هواتف جميع المواطنين

نعم، بإمكان الرئيس أن يرسل رسائل لأي أحد، في أي وقت، وفي أي مكان. فبإمكان لجنة الاتصالات الفدرالية إرسال رسائل نصية قصيرة إلى هواتف جميع المواطنين الأمريكيين في نفس الوقت، إذا ما أراد الرئيس أن يبعث بإنذار طوارئ عاجل.

 

11- المشاهير وعالم الترفية

يتمتع الرئيس الأمريكى بالقدرة على طلب أشياء خاصة وخدمات من المشاهير والعاملين في مجال الترفيه، فعلى سبيل المثال، فى عام 2016، طلب الرئيس باراك أوباما حلقات الموسم السادس التي لم تكن عرضت بعد من مسلسل “لعبة العروش” الشهير، وحصل عليهم بالطبع  , حيث قال المنتج (David Benioff) عندما يطلب منك الرئيس شىء لا يمكنك فعل شئ غير إعطاءه له

 

 12- عطلات الرئيس 

يأخذ رئيس الولايات المتحدة الكثير من العطلات التي تمتاز بالرفاهية والفخامة، وهذا ليس غريباً للغاية حيث تعتبر وظيفة رئيس الولايات المتحده هى الوظيفة الأكثر قوة وإجهاداً فى العالم. ولا يختلف الأمر كثيراً إذا كان الرئيس جموهورياً أو ديمقراطياً حيث بالرغم من أن الرئيس السابق “جورج بوش” أخذ أيام عطلة أكثر بكثير من “باراك أوباما” إلا أن أوباما قضى وقتاً أطول بكثير فى لعب رياضة الجولف.

 

13- المؤسسات الحكومية 

يمكن للرئيس الأمريكى إنشاء أو تفكيك المؤسسات والوكالات الفيدرالية من خلال الأوامر التنفيذية التي كانت مسئولة على مر السنين عن إنشاء أكثر من نصف المؤسسات الفيدرالية الموجودة اليوم بالولايات المتحدة.وتقوم هذه المؤسسات فى العادة باقتراح وتنفيذ اللوائح التي تؤثر على الحياة اليومية للمواطنين مثل إدارة الأمن الداخلى التي أسسها جورج بوش عام 2002 للحماية ضد الإرهاب، وعلى الرغم من أن بعض لوائح إدارة الأمن الداخلى تتعارض مع الدستور مثل القدرة على تفتيش أى ألكترونيات شخصية فى حدود 100 ميل من الحدود الأمريكية إلا أنها قانونية بسبب الأمر التنفيذى الذى سمح بها.

 

14- مصاريف الرئيس 

يحصل الرئيس الأمريكى على حساب مصاريف إضافية يقدر بحوالى 1 مليون دولار سنوياً بالإضافة إلى مرتبه السنوى الذى يبلغ 400 ألف دولار. كما يتلقى الرئيس بعد أن يتقاعد مرتب سنوي قدره 200 ألف دولار زائد 100 ألف دولار إضافية مخصصة لدفع رواتب العاملين لديه، لكن هذا ليس كل شئ حيث يتم تخصيص أعضاء من الخدمة السرية لحمايته مدى الحياة، كما أنه يحصل أيضاً على مصاريف إضافية بعد تقاعده من أجل السفر والرحلات.

 

15- تنفيذ القوانين

واحدة من أهم واجبات الرئيس الأمريكى تبعاً للدستور هى المحافظة على تنفيذ القوانين بأمانة، ويجب على الرئيس تنفيذ هذه القوانين بغض النظر عن آرائه الخاصة أو موقفه الشخصى منها طالما هى صحيحة دستورياً. ويتناقض هذا الأمر مع إنجلترا التي اعتاد ملوكها أن يقوموا بتعليق وإلغاء القوانين التي لا تعجبهم.

 

16-  إقالة الرئيس

من الممكن أن تتم محاكمة الرئيس الأمريكى بتهمة الخيانة أو الرشوة أو غيرها من الجرائم. وتعرف هذه المحاكمة بإسم عملية الإتهام التي يتم خلالها إقالة الرئيس من منصبه إذا ثبتت إدانته. ويتولى نائب الرئيس فى هذه الحالة منصب الرئاسة بعد تأدية اليمين الدستوري، ويقوم بإكمال مدة الرئيس المقال.

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares