الوجة الحزين للشيكولاتة

maxresdefault (1)

عشقنا للشوكولاته يجعلنا نربطها بالسعادة وتحسين المزاج  ونقدمها كهدايا في المناسبة الجميلة

 ولكن هل فكرت يوماً من أين تأتى ثمار الشوكولا ؟

تسيطر 4 دول على صناعة الشوكولا في العالم أكبرهم هى الولايات المتحدة وسويسرا  , وفى الوقت الذى يستمتع فيه أطفال الدول المتقدمة بالمذاق اللذيذ للشوكولاته يكون الواقع مختلفاً بالنسبة لأطفال أفريقيا وحسب رأى منظمات كثيرة فأن أكبر شركات الشوكولا متهمة بالأتجار بالاطفال وإستعباد  الأطفال فى زراعة أشجار الكاكاو فى أفريقيا

 

 

 تصنع الشوكولا بصورة رئيسية من الكاكاو ومن قشوره ومصدر  الكاكاو الرئيسي هو قارة أفريقيا وتحدياً ساحل العاج , حيث يأتي أكثر من 70% من امدادات الكاكاو العالمية من ساحل العاج وغانا

 

Chocolate-Factory-in-Brooklyn-28

يتم إستخدام الأطفال فى زراعة الكاكاو ويتم تهريبهم من مالى الى مزارع الكاكاو فى ساحل العاج , فـ “مالى” هى أحدى أفقر دول العالم

في غرب افريقيا يعكس الفقر اعمال رق و عنصرية يتعرض لها الاطفال حيث تطمس حقوقهم ومعالم إنسانيتهم , فهناك عصابات تعمل على خطف هولاء الاطفال وبيعهم بأسعار زهيدة للعمل في حقول الكاكو حيث لا يأتى أي من هولاء الأطفال المساكين إلى مصانع الشوكولاتة العالمية ليروا تتمة عملهم في حقول الكاكو بل الأكثر إيلاما أنه ما من أحد من هذه القرى التي تنتج الكاكاو سبق له أن تذوق طعم الشوكولاتة يوماً و بقدر عدد الأطفال العاملون فى حقول الكاكاو بأفريقيا بأكثر من نصف مليون طفل

 

27

وقع كبار مصنعى الشوكولاتة أتفاقية عام 2001 أطلق عليها بروتكول “هاركين أنجل” The Harkin-  Engel Protocolتنص على حظر عمالة الأطفال والإتجار بهم فى صناعة الكاكاوا بداية من عام 2008 وبالطبع لم يوفون بوعودهم , فهم يهتمون بالمال الذى يجنوه من وراء الشيكولاته أكثر من الأطفال الذين يساعدوا فى زيادة إنتاجهم

قام المخرج  Miki Mistrati بصناعة فيلم وثائقى تحت عنوان ” الجانب المظلم للشوكولاتة ” للتحقيق في استخدام الأطفال والإتجار بهم في انتاج الشوكولاتة وتتبع خط استيراد وزراعة وتصدير حبوب الكاكاو وطرق وخبايا الإتجار بالأطفال في ساحل العاج وما حولها  ليكتشف أن هؤلاء الاطفال المساكين يخضعون لنوع من نظام السخرة والعبودية والاستغلال الفج

 

---

الفيلم المثير للمشاعر فتح عيون العالم المغلقة امام اغتصاب حق الطفولة والإتجار بسنوات عمرهم مقابل حفنات من المال

الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10-15 عام يجبرون على القيام بالأشغال الشاقة والخطرة في كثير من الأحيان وكثيراً ما يتعرضون للضرب في حال توقفوا عن العمل او حاولوا الهرب كما ان الأغلبية لم تدفع لهم اجورهم أبداً ومعظمهم يبقون في حقول الكاكاو حتى الموت ولا يرون أسرهم مرة أخرى , كما أن هناك عائلات فقيرة تبيع أبنائهم لمزارع الكاكاو مقابل 100 دولار فقط

قُدمت في سبتمبر من العام ٢٠١٥ شكوى بحق شركات ” مارس ونستله وهيرشي” لتضليلها المستهلكين الذين كانوا يشجعون “عن غير قصد”  تمويل استرقاق الأطفال وعملهم في السخرة في غرب أفريقيا حيث تقول احدى الفتيات:

 “كنا نتعرض للضرب لدرجةٍ بات فيها الضرب جزءاً من حياتنا وكنا نحمل الأكياس الثقيلة جداً ولا أحد يساعدنا , غالباً ما كنا نسقط أرضاً فيصيح بنا صاحب العمل ويطلب منا معاودة العمل مباشرةً”

 أرادت إدارة الأغذية والعقاقير سن تشريع عام ٢٠٠١ يفرض وضع علامة “دون استرقاق” على غلاف الشوكولاتة إلا أن شركات التصنيع الكبرى لجأت الى الرشوة من أجل منع صدور القانون , وبحلول العام ٢٠٠٥ وعلى النقيض تماماً فأن عدد الأطفال العاملين في سخرة الشوكولاتة قد ارتفع بنسبة ٥١٪ بين العامين ٢٠٠٩ و٢٠١٤

 

all

ربما لم نكن نعلم بجرائم هذه الشركات الكبرى قبل الأن ولكننا الأن علمنا .. فأن لم نحاول إتخاذ موقف ما لوقف تدمير حياة هؤلاء الأطفال التعساء فسنكون مشاركون فى الجريمة بشكل أو بأخر

فنحن فقط كمستهلكين لن تستطيع هذه الشركات تجاهل مطالبنا فنحن من نملأ جيوبهم بالنقود مقابل شراء منتجاتهم من الشوكولاتة

الشركات السبع التي تستخدم هذا النوع من العمالة

  1. هيرشي

  2. مارس

  3. نستله

  4. أي. دي. م كاكاو

  5. غوديفا

  6. فلاور

  7. كرافت

 

Comments

comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares