أخطر 9 سيدات مطلوبات على قائمة الFBI !

نستعرض لكم في هذا المقال أخطر 10 نساء مطلوبات لدى المباحث الفيدرالية الامريكية :

1- دونا جين ويلموت Donna Jean Willmott

 

نتيجة بحث الصور عن ‪Donna Jean Willmott‬‏

كانت هذه السيدة عضوة في منظمة ( ويذر اندرجراوند Weather underground  ) وهي منظمة ثورية تميل الى استخدام العنف للتظاهر ضد التحيز الجنسي ضد النساء ، التعصب العرقي ، التفرقة الطبقية ، وكذلك للتظاهر ضد الحرب في فيتنام . وكان كلود دانيال ماركس يشاركها نفس لائحة المطلوبين الاكثر خطورة لدى المباحث الفيدرالية . وقد كان الثنائي يخططان لتفجير أحد السجون في كنساس , وذلك بعد شراءهما 37 رطلاً من المتفجرات ، وقد جاءت هذه الخطوة في محاولة منهم لتحرير صديقهم اوسكار لوبيز ، الذي كان قائداً لأحد المنظمات المتمردة في بورتو ريكو . وما لم يستطع الثنائي حينها ان يعرفانه ، هو ان الشخص الذي باع لهم المتفجرات كان عميلاً سرياً لدى المباحث الفيدرالية ، وفور اكتشافهما لاحد اجهزة التتبع التي زرعتها المباحث الفيدرالية في سيارتهما ، اختفى ماركس و ويلموت عن الانظار ، وعاشا تحت الارض لفترة طويلة مع اقرباءهما . وبعد اعوام كثيرة قضاها الثنائي في التفاوض مع الحكومة ، استسلم الثنائي في عام 1994 .

 

 

2- كاثرين ان باور و سوزان ايديث ساكس Katherine Ann Power and Susan Edith Saxe

 

نتيجة بحث الصور عن ‪Katherine Ann Power and Susan Edith Saxe‬‏

في عام 1970 كانتا الصديقتين طالبتين في جامعه برانديس . وكانت الفتاتين متعصبتين جداً في المظاهرات التي اعترضت على الحرب في فيتنام وبعض التوجهات المجتمعية الآخرى  ، وقد قررت الفتاتين أن يتخذا موقفاً عسكرياً ضد النظام ككل . حيث شاركت ساكس وباور مع ثلاثة مجرمين سابقين في سرقة مستودع ذخائر حكومي وبنك في ولاية ماساشوتس . حيث سرقت هذه المجموعة اسلحة بالاضافة الى 400 لفة من الذخيرة ، ثم اضرموا النيران في المكان . بعد هذه الحادثة بثلاثة ايام ، قامت المجموعة بسرقة بنك في مدينة برايتون . وفي تلك الاثناء ، وقعت باور في علاقة غرامية مع ستانلي بوند ، أحد الرجال الذين شاركوها هذه العملية . وخططت المجموعة لسرقة 26 الف دولار ، ولكن احد شركاء العملية قام بقتل والتر شرودر ، وهو احد الظباط الذين توجهوا فوراً لموقع السرقة . وقد تم القبض على الرجال الثلاثة بعد فترة قصيرة جداً من عملية السرقة ، بينما هربت كل من ساكس وباور ولم يعثر عليهما . وبعدها بخمسة اعوام ، تم القبض على ساكس في فيلاديلفيا ،  بينما عاشت باور باسم مستعار اخر هو اليس لويس ميتزينجر لمدة 23 عاماً . ومن المثير للدهشة ان باور عاشت كأم وزوجه عادية .

 

 

3- روث ايزمان شاير Ruth Eisemann-schier

 

نتيجة بحث الصور عن ‪Ruth Eisemann-schier‬‏

في عام 1968 ساعد روث ايزمان شاير مجرم اخر وهو جاري ستيفن كريست في خطف بارابرا جاين ماكل ذات العشرين عاماً . حيث اختطفها الشابين من غرفة احد الفنادق ودفناها داخل صندوق على عمق قدم ونصف تحت الارض . وزودها الخاطفين بالمياه والطعام وانبوب للتنفس وكذلك بلمبة للانارة داخل هذا الصندوق . والدها المليونير الذي يعمل كمستصلح اراضي في فلوريدا ، كما تربطه علاقات مع الرئيس الامريكي ريتشارد نيكسون ، طلب الخاطفون من والدها فدية قدرها 500 الف دولار . وحينما تمت تلبية طلباتهم ، أبلغوا عن مكان الفتاة لكي تتمكن الشرطة من ايجادها . وقد تم انقاذ الفتاة بعد حوالي 83 ساعة من اختطافها ودفنها تحت الارض . تم القبض على كريست بعد هذه العملية بوقت قصير ، بينما نجحت ايزمان شاير من الهرب من السلطات وهو ما جعلها توضع على هذه القائمة .

 

 

4- شانيكا ماينور Shanika Minor

 

نتيجة بحث الصور عن ‪Shanika Minor‬‏

كانت تاميكا بيري تبعد حوالي 5 ايام فقط من استقبالها لمولودها الجديد ، حين اطلقت عليها النيران بشكل عنيف . وذلك عندما طلبت بيري من ماينور أن تخفض صوت الموسيقى ، اشتعلت الاخيرة بالغضب ، وأظهرت لها سلاحها. حاولت والدة ماينور ان تتدخل وتمنع المشكلة التي تتطور بينهما . الا ان ماينور ، في الصباح التالي ، ذهبت وواجهت بيري مرة آخرى . ثم قامت باطلاق النار على بيري ذات الثلاثة وعشرين عاماً واصابت المرأة الحامل في صدرها ثم هربت من موقع الجريمة . تم رصد مكافآة لمن يعثر عليها تبلغ قيمتها 100 ألف دولار , وتم وضعها على لائحة المباحث الفيدرالية للأشخاص المطلوبين ، وكان هروب ماينور صعباً جداً  ، حيث تم العثور عليها في 2016 وتم الحكم عليها بالسجن لمدة 30 عاماً .

 

 

5- شانتاي ال هندرسن  Shauntay L. Henderson

 

صورة ذات صلة

تعد شانتاي جانجستر احد المجرمين العتاه حتى قبل أن تقتل دياندريه باركر ذو ال21 عاماً خارج متجر ما في مدينة كنساس . كانت شانتاي تنتمي الى عصابة صغيرة في المدينة تطلق على نفسها ” عصابة شارع 21 ” ، وهو ما جعل الشرطة تعتقد ان شانتاي مشتركة في50 عملية قتل واطلاق نيران متنوعة حدثت في المدينة . إلا انه تم القبض عليها في موطنها بحلول عام 2007 في نفس اليوم الذي تم رفع اسمها ضمن قائمة المباحث الفيدرالية للمجرمين المطلوبين .

 

 

6- ماري دين ارينجتون Marie Dean Arrington

 

نتيجة بحث الصور عن ‪Marie Dean Arrington‬‏

بعد محاولة المحامي بوب بيرس الدفاع عن أبناء ماري دين ارينجتون ، وفشله في ذلك ، صبت المرأة غضبها وانتقامها عليه . وبعد ان فتشت ارينجتون عن المحامي ، ولم تنجح في العثور عليه داخل مكتبه ، تحولت المرأة لاستهداف سكرتيرة مكتبه . فيفيان ريتر البالغة من العمر 37 عاماً ،  اختطفتها ثم اطلقت عليها النار ، وهربت ارينجتون بجثتها . وفي ذات الوقت ، واجهت ارينجتون اتهامات سابقة بسبب العثور على جثه زوجها مقتولاً ايضاً ، و تم الحكم عليها بالسجن في احد سجون مدينة ماريون . نجحت ارينجتون في الهروب من السجن بعدها بعام واحد فقط . الى ان تم العثور عليها في نيو اوريليانز وهي تعمل كنادلة ، وقد تم النطق بالحكم عليها بالموت.وبعد استئناف الحكم ، خفضت عقوبة ارينجتون الى السجن فقط  وهناك اتهمت ارينجتون بالتسبب في 61 قضية عنف داخل السجن ، تتنوع ما بين التظاهر ، حيازة مخدرات ، حيازة اسلحة ، وقضايا آخرى .

 

 

7- براندا ديلجادو Brenda Delgado

 

صورة ذات صلة

بعد مواعدة الدكتور ريكاردو بانجوا لمدة سنتين ، انفصلت براندا ديلجادو عنه بشكل مفاجيء . بعدها بوقت قصير ، بدأ الدكتور بانجوا في مواعدة دكتورة الاسنان كيندرا هاتشر التي لم تكن تربطها علاقة جيده مع ديلجادو . بعد ان عرفت ديلجادو ان الدكتور بانجوا يستعد للذهاب الى سان فرانسيسكو لكي يجعل عائلته تتعرف بدكتورة كيندرا ، اشتعلت ديلجادوا بنيران الغيرة والغضب وبدأت تخطط لقتل هذه الطبيبة  ، ولهذا فقد استعانت بقاتل مأجور وعدته بالكثير من الاموال والمخدرات. وبحلول عام 2015 وجدت جثة هاتشر مرمية في جراج أحد المباني في مدينة دالاس في حين تم القبض على ديلجادو وواجهت عملاء المباحث الفيدرالية وتحدثت معهم بشكل نمطي وعادي ، ثم غادرت البلاد على متن طائرة ، وقضت سته شهور هاربة من العدالة . و تم وضعها على لائحة المطلوبين من المباحث الفيدرالية بمكافآة 100 ألف دولار لمن يجدها . وبعد رصد المكافآة بيومين ، تم الابلاغ عن تواجدها في المكسيك . ليتم القبض عليها .

 

 

8- انجيلا ايفون دافيس Angela Yvonne Davis

 

نتيجة بحث الصور عن ‪Angela Yvonne Davis‬‏

جوناثان جاكسون هو طالب امريكي من اصول افريقية استطاع ان يسلح نفسه ويعتدي على قاعة محكمة في مدينة ماريون في عام 1970 . حيث قام هذا الشاب بتسليح مجموعة اخرى من الطلاب الامريكيين من اصول افريقية واستطاعوا ان يحتجزوا القاضي ، والمدعي العام ، و3 نساء من أعضاء هيئة المحلفين كرهائن لديهم .  ، فتحت الشرطة النيران عليهم مما تسبب في مقتل جاكسون وزملاءه وقاضي المحكمة في تبادل اطلاق النار.وبعد البحث تبين ان الاسلحة المستخدمة في احتجاز القاضي قامت انجيلا ايفون دافيس بشراءها قبل يومين من تنفيذ العملية . ووفقاً لقانون ولاية كاليفورنيا ، يعد شراء الاسلحة المستخدمة في عملية ما مساوياً في جريمة تنفيذها ، وهو ما يعني ان استاذة علم الفلسفة هذه مشتركة في الجريمة بقدر زملاءها الذين قاموا بتنفيذها . تم اصدار مذكرة احضار لها ، ولكنها تهربت من العدالة ، وهو ما جعل مدير المباحث الفيدرالية وقتها جاي  ادجار هوفر يضعها على لائحة المطلوبين لدى المباحث . وحين نجحت المباحث الفيدرالية في القبض عليها في عام 1971 ، قام الرئيس الامريكي نيكسون بمباركة هذه الخطوة وتهنئة المباحث على القبض على هذه الارهابية الخطيرة . وسرعان ما ثار الشعب ضد هذا القرار ، وتم تنظيم الكثير من الحركات المناهضة للقبض عليها التي كان يقودها بعض الفنانين مثل جون لينن و يوكو اونو . ولكن في عام 1972 ، تم تبرأتها من كل الاتهامات ضدها ، حيث صرحت هيئة المحلفين ان مجرد امتلاكها للاسلحة المستخدمة في العملية لا يعني انها شاركت في تخطيطها او تنفيذها . وقد اصبحت دافيس اليوم احد النشطاء للدفاع عن حقوق السجناء  ، و باحثة كبيرة .

 

 

9- برناردين دورن Bernardine Dorhn

 

صورة ذات صلة

أصدرت منظمة ( ويذر اندرجراوند ) بياناً في مايو 1970 تعلن فيه اعلانها للحرب على حكومة الولايات المتحدة الامريكية ،  وكان هذا الاعلان بمثابة الجسر الذي حول اهداف المنظمة من مجرد الحراك السياسي الى القيام باعمال العنف والتخريب.حيث اتبعت هذه المنظمة ايدولوجية فكرية اشتراكية  يعتقد انها كانت مسئولة عن عدد من التفجيرات التي حدثت بعدها والتي استهدفت بعض  اقسام الشرطة في مدينة نيويورك وكذلك تفجير البنتاجون ومبنى الكابيتول . وكانت هذه السيدة برناردين دورن أحد زعماء هذه الحركة ، مما جعلها تحتل مكانة في قائمة المباحث الفيدرالية لأخطر المجرمين المطلوبين . وبعد تفجير احد المنازل التي كانت تستخدمها المنظمة لتصنيع القنابل ، واعلان موت ثلاثة اعضاء منهم ، إضطرت درون إلى الاختباء عن اعين الشرطة .بعدها بثلاث سنوات ، تم شطبها من قائمة المطلوبين بعد ان اتضح ان الحكومة كانت تجمع معلومات بطريقة غير قانونية عن اعضاء المنظمة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares