أسئلة أجابتها حيرتنا جميعاً !

26754085_10155492983532669_1524946583_n

هناك العديد من الأشياء التي يتساءل الشخص عن سببها أو عن كيفية حدوثها، لكنه لا يتلقى إجابة على هذه الأسئلة حيث تكون فى العادة شيئاً تعود الناس عليه ولا يأتى على بالهم التساؤل عنه، نقدم لكم اليوم ستة من هذه الأسئلة التي لا يعرف أحد إجابتها :

1- حروف لوحة المفاتيح

 

Image result for ‫لوحة المفاتيح‬‎

يتسأل الكثير من الناس عن الترتيب العشوائي للحروف على لوحة المفاتيح , حيث يظنون أنها بالتأكيد كانت ستصبح أسهل إذا تم وضعها بالترتيب الأبجدى الصحيح ، ويعود السبب فى ذلك إلى الآلة الكاتبة التي ظهرت في القرن ال19 والتي كانت أزرارها بالفعل موضوعة بالترتيب الأبجدى، وعمل هذا الترتيب فى البداية بشكل جيد إلى أن زادت سرعة الكاتبون ، وأصبحت الحروف المجاورة تتشابك ببعضها باستمرار , لأن الحروف التي كانت تستخدم بشكل متكرر كانت فى الغالب بجانب بعضها مما تسبب فى هذه المشكلة التي أدت إلى فشل هذا النظام، وقام صانعى الآلة الكاتبة بالبحث طويلاً من أجل التوصل إلى حل فعال، ووصلوا فى نهاية المطاف إلى لوحة المفاتيح جديدة باعدوا فيها بين الحروف التي يتم استخدامها فى معظم الكلمات، واستمر استخدام هذه اللوحة بعد ذلك بشكل دائم، وهى نفس لوحة المفاتيح التي يستخدمها كل العالم اليوم فى أجهزة الكمبيوتر

 

 

2- مخروط الآيس كريم

 

Image result for ‫مخروط الآيس كريم‬‎

لا يعرف الكثير من الناس مصدر فكرة تقديم الأيس كريم فى شكل مخروط من البسكويت , تم اخترع هذه الطريقة فى القرن ال18 لكنها لم تنتشر وتصبح رخيصة إلا فى بداية القرن ال20  , حيث أعتاد بائعى الأيس كريم تقديمه في الكؤوس الزجاجية التي يجب على الزبون إرجاعها بعد الإنتهاء، لكن تغير هذا الأمر فى عام 1904 بمدينة سانت لويس الأمريكية التي كانت تعانى من الحر الشديد فى هذا العام مما جعل الكثير من الزبائن تقف عند أحد بائعى الأيس كريم الذى لم يكن يمتلك الوقت لغسل الكؤوس الزجاجية أو الإنتظار حتى يقوم الزبائن بإرجاعها، وكان هناك بائع لحلوى الوافل بالقرب منه لا يمتلك أى زبائن، لذلك قرر البائعين العمل معاً، وبدأو ببيع الأيس كريم فى مخروطات مصنوعة من حلوى الوافل

 

3- الأحذية ذات الرؤوس المطاطية

 

يرتدى الكثير من الأشخاص الأحذية ذات الرؤوس المطاطية التي تعرف باسم كونفرسات، وبالرغم من الاعتقاد الشعبي بأن هذه الرؤوس المطاطية عبارة عن إبداع تصميمى إلا أنها فى الواقع ليست كذلك , حيث أطلقت شركة “كونفيرس” العالمية فى عام 1917 هذه السلسة من الأحذية خصيصاً للاعبى كرة السلة الذين كانوا يعانون فى كثيراً من الأوقات من وجع فى أصابع القدم , لأن اللاعبين كانوا يدوسون على أصابع بعضهم باستمرار خلال اللعب. وقدمت هذه الرؤوس المطاطية الجديدة حل لهذه المشكلة , حيث قامت بتقليل الضغط على أصابعهم بشكل كبير. وتحولت هذه الأحذية بعد ذلك إلى موضة عالمية

 

 

4-  فتحات الخبز العلوية

 

من المعروف أن هناك الكثير من أنواع الخبز تحتوي على بعض الفتحات على الوجه ، ويرجع السبب فى هذا إلى سببين مختلفين , حيث يصر بعض الخبازين أن السبب الرئيسى لعمل هذه الفتحات هو أن الخبز يقوم بالانتفاخ خلال عملية الخبز مما يجعله يتشقق من الوجه لكن هذه الفتحات تمنع التشقق حيث تساعد رغيف الخبز فى الإنتفاخ دون أى تصدع فى القشرة الخارجية. وهناك خبازين آخرين يصرون على أن هذا الأمر ليس صحيح، لأنه من الممكن صنع رغيف خبز بدون فتحات وبدون أن تتصدع القشرة الخارجية ، ويقول هؤلاء أن السبب الرئيسى للفتحات هو حتى يستطيع العاملين فى المخبز تميز نوعية الرغيف لأن الأنواع المتعدد للخبز تكون عادةً متشابهة , ومن الممكن أن يحدث إختلاط بينها، لذلك فإنهم يقومون بوضع علامة مختلفة على كل نوع

 

 

5- تقطيع البصل وتساقط الدموع

 

Image result for ‫تقطيع البصل وتساقط الدموع‬‎

من المُؤكد أنّك قمت بتقطيع البصل من قبل وشعرت بحُرقةٍ شديدةٍ في عينيك وجيوبك الأنفية وبدأت دموعك في التساقط. نعلم أن أجسام الكائنات الحية تتكون من الخلايا، وعندما تقوم بتقطيع البصل فأنت تقوم بتقطيع هذه الخلايا متسببًا في تطاير محتوياتها في الهواء مسببةً ما يحدث لعينيك وأنفك. ويتكون حمض الكبريتيك بواسطة أكسيد الكبريت , وهو أحد المركبات التي تنبعث وتتفاعل مع الأكسجين في الهواء عند تقطيع البصل مُشكلةً بذلك حمض الكبريتيك الذي يتميز بعدم الاستقرار وسيتحول مباشرةً إلى أكسيد البروبانيثيول- وهو مركب كبريتي عضوي عديمُ اللون شديدُ الرائحة , وسيبدأ في التصاعد نحو العينين. يتفاعل هذا المركب مع الماء الموجود في العينين والجلد مسببًا حُرقةً في الجلد الملامس له وإثارةَ العينين بحيث تفرز دموعًا أكثر لإزالة الغاز التي تعرضت له

 

 

6-  لماذا لايروى عطشنا الا الماء ؟

 

Related image

لماذا الماء بالتحديد هو الذي يشعرنا بلذة الارتواء؟ , وفق لدراسات حديثة قام بها علماء أعصاب بجامعة “ميلبورن” الأسترالية على مجموعة من الأشخاص، تضمنت إجراء عمليات مسح مقطعية بالرنين المغناطيسي للمخ قبل وبعد شرب الماء عقب مجهود بدني عنيف ولد لديهم شعوراً بالعطش؛ فوجدوا أن تناول الماء العادي دون إضافات وخلافاً لأي مشروب آخر مهما كانت جودته فإنه ينشط مناطق معينة في المخ وتحديداً القشرة الحزامية الأمامية والقشرة المدارية الجبهية وتعتبر هذه المناطق هي المسؤولة عن اتخاذ قراراتنا العاطفية والشعورية. والسبب في ذلك يعود إلى أن أدمغتنا مبرمجة للتعرف فقط على الماء والرضا به لتوليد الشعور بالارتواء؛ والأمر لم يتوقف على ذلك، بل لأن عقولنا قد تطورت كذلك كي تقيس درجة التشبع بالماء، حيث لاحظ الباحثون أنفسهم نشاطًا زائدًا في مناطق البوتامين، المخيخ والقشرة الحركية في المخ عندما ارتوى المشاركون من الماء. والسبب أن هذه المناطق تحديداً هي المسؤولة والمشاركة في مراقبة وتنسيق الحركة لدينا، لهذا نشعر بأن طعم الماء لم يعد محبباً طالما ارتوينا، حيث تضيق فتحة المرئ لا إرادياً حينها لحثك على الاكتفاء من شرب الماء. ولذلك لا شيء يحل محل الماء ابداً .. وفي النهاية نذكر قوله تعالى “وجعلنا من الماء كل شيء حي”.

 

 

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares