أعظم مشهد فى تاريخ السينما

---

 

يعتبر المشهد الإفتتاحى للفيلم الملحمى “Saving Private Ryan” أفضل مشهد فى تاريخ السينما

وذلك لما وصل أليه من أتقان فى فن التجسيد السينمائى لواقعة حقيقة , وصل به الحال لشعور المشاهد أنه بالفعل قد حضر الحرب بعد مشاهدته للمشهد المذهل الذى يصور درجة ما وصل إليه الفن السينمائى من إبداع وإتقان

وسنستعرض معاً 10 معلومات شيقة عن هذا المشهد الملحمى :

 

– تم تصوير المشهد فى 15 يوم بمشاركة 1500 جندي حقيقي من الجيش الأيرلندي وكان من بينهم أشخاص حقيقين أيديهم وأرجلهم مقطوعة بالفعل لتكون مشاهد بتر الأعضاء حقيقية تماماً

 

– تم صناعة 3000 بدلة عسكرية مطابقة لفترة الحرب العالمية الثانية و2000 زوج من الأحذية العسكرية

 

– تم إغراق البحر بآلاف اللترات من الدم الزائف لتصوير واقعية الدم

 

savingpr2-590x308

 

– كانوا العاملين على الفيلم يقضون ليالي كاملة يزرعوا أطنان من المتفجرات الصغيرة في الأرض تسمى ( squibs ) لكي تظهر مع إطلاق الرشاشات الألمانية ويكون آثار الطلقات وتفجيرها في الأرض واقعي 100% , وكان لديهم محاولتين فقط لتصوير المشهد بشكل صحيح، أدنى خطأ في تصرف آلاف الجنود والمعدات، سيضطروا إلى أعادة زرع أطنان المتفجرات مرة أخرى

 

– تم إستخدام1000 دمية شكلهم مطابق للبشر تماماً لتصويرهم على أنهم الجنود المقتولين بعد مشهد إحتلال الشاطئ

 

– تم وضع الممثلين الأساسيين في معسكر تدريب حقيقى للجيش لمدة 10 أيام تحت قيادة احد أقسى القادة في الجيش الأمريكى ليحولهم لجنود حقيقيين، ينامون فى العراء  ويتلقوا معاملة قاسية جدًا ، لتهيئتهم ذهنيًا للتصرف كجنود حقيقين وأيضــًا للتصرف كوحدة واحدة

 

savprvideo

– الفيلم كان مختلف عن أغلب الأفلام الحربية السابقة له في إنه يصور أبطاله على أنهم بشر عاديين وليسوا أبطال خارقين، أيديهم ترتعش ويصابوا بالرعب والغثيان

 

– الفيلم تم تصويره بألوان تبدو قديمة بعد الشيء عن عمد ليكون أقرب لوثائقي عن فترة الحرب العالمية الثانية منه لفيلم هوليوودي، وهو ما تطلب من المصور Janusz Kamiński إستخدام كاميرات قديمة لتأدية الغرض، واختراع طرق جديدة تماما لتقتيم اﻷلوان كي تبدو قديمة

spr_dvd_3

 

– هجوم ” نورماندى ” الحقيقي الذي يصوره المشهد مات وجرح وفقد فيه أكثر من نص مليون جندي وكانت النيران جحيمية فوق التصور لدرجة أن رمال الشاطئ مازالت معجونة بفوارغ الرصاص حتى يومنا هذا!

 

– خرج المشهد حقيقي جدًا لدرجة أنه أعاد الذكريات لمن شاركوا في الحرب بشكل قوي , لدرجة الأطباء أصدروا تصريحات بعدم حضور الفيلم لأي شخص شارك في الحرب لأنه من الممكن أن يصاب بتشوه ذهني ونفسي لمدة أسابيع أو شهور

والأن نتركك تستمتع بهذا المشهد الرائع

 

 

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares