ابراهام لينكولن | مـحـرر العــبيـد ام الـرجـل الـذى اضـطـر لـتـحـريـرهم ؟

هو احد اشهر رؤساء الولايات المتحدة الامريكية عبر تاريخها  ، وقد تولى الرئاسة في فترة الحرب الأهلية التي دامت من عام 1861 وحتى عام 1865 . وقد اكتسب ابراهام لينكولن شهرته الواسعة ، ليس لمجرد كونه رئيساً للولايات المتحدة فقط ، وانما لانه استطاع بنجاح ان يقود البلاد لتخرج من دوامة العبودية وان يعيد الاتحاد للدولة التي انقسمت فيما بينها , لنتعرف معاً على قصة حياة هذه الشخصية المميزة :

ولد ابراهام لينكولن في الثاني عشر من فبراير عام 1809 . وقد انتقلت العائلة بعدها بعامين فقط للعيش في مقاطعه نوب كريك، حيث إلتحق فيها ابراهام بالمدرسة التي كان يذهب اليها سيراً على الأقدام  ، في عمر السابعة ، باع والده اراضيه وممتلكاته وانتقل للعيش بجوار نهر اوهايو في مقاطعه انديانا، حيث بدأت العائلة تعيش حياة جديدة كلياً. توفيت امه وهو بعمر 9 سنوات فقط , وبعد وفاة الام بفترة وجيزة سافر والده الى مقاطعه كنتاكي مرة آخرى ، وهناك حصل على زوجة ثانية أرملة تعول ثلاثة أطفال آخرين. وفيما أخذت العائلة في التوسع والزيادة ، إنتقل الاب وعائلته الجديدة للعيش في ولاية الينويز. لكن أبراهام لم يتأقلم على العيش في المنزل الجديد ، وانتقل للعيش في نيو سالم حيث وجد عملاً كمسئول عن طاحونة ومتجر هناك .

وقد شهدت حياة لينكولن تحولاً جذرياً منذ وصوله الى نيو سالم، حيث توافد على المتجر الكثير من الناس الراغبين في التجارة ، وتبادل الاحاديث والاستماع الى المتحدث اللبق السيد ابراهام لينكولن ، فقد رحب به سكان نيو سالم وأثنوا على مهاراته في الاقناع والتحدث اللبق مما ساهم في صقل لينكولن لمواهبه الشخصية التي يتمتع بها. وكانت مهاراته هذه سبباً في اختياره قائداً في الحرب التي اندلعت بين الولايات المتحدة وبين السكان الأصليين في عام 1832.

 

صورة ذات صلة

 

بعدها بعامين إختير لينكولن لتولي منصب ما في السلطة التشريعية .حيث جذبت مهاراته الخطابية والكلامية أنظار قائد حزب اليمين ، أحد اشهر الاحزاب الامريكية . وقد استطاع ان يقنع لينكولن بدراسة القانون ، وهو ما نفذه لينكولن على الفور ، في عام 1836 بدأ لينكولن ممارسة المحاماة , ثم انتخب لينكولن للانضمام للكونجرس الامريكي. وفي هذه الاثناء اعلن لنيكولن خطوبته من الانسه ماري تود والتي تنتمي لعائلة ثرية تعمل بمجال تجارة الرقيق , وتم الزواج بالفعل وأنجب الزوجان خمسة من الأطفال , وقد كان لينكون مولعاً بالأطفال  ولكنه  كان أيضاً صارماً في تربية أطفاله اللذين توفى أربعة منهم في مرحلة الطفولة والمراهقة ولم يبق سوى واحد فقط وهو  روبرت لينكولن الوحيد من أبناء لينكون الذي عاش حتى بلوغ مرحلة البلوغ وأنجب أطفالاً، وقد عانى أبراهام لينكون من الحزن الشديد بسبب وفاة أولاده المبكرة  .

ساهمت بعض افكار لينكولن المختلفة حول طبيعة الحرب المندلعة بين امريكا والمكسيك بالاضافة الى محاولته للقضاء على العبودية في تغير الرأي العام في ولاية الينويز ضده , حيث ظن البعض انهم أخطأوا حين إختاروه ممثلاً لهم في الكونجرس. ولهذا فقد تم تجنبه للترشح للرئاسة على الرغم من نجاح حزب اليمين في الفوز بالانتخابات الرئاسية ، وهو ما دعا لينكولن للعودة الى الينويز وممارسة المحاماة من جديد والابتعاد مؤقتاً عن السياسة .

 

نتيجة بحث الصور عن ‪abraham lincoln as kids‬‏

خلال الاثنى عشر عاماً اللاحقة ، شهدت الدولة انقساماً واسعاً. حيث أثمرت الحرب على المكسيك في استيلاء الولايات المتحدة على أراضي جديدة واسعة ، مما خلف الكثير من النزاعات بين المقاطعات. وقد دعا كره لينكولن ومعارضته لمسألة العبودية الى عودته لعالم السياسة مرة آخرى. حيث كان لينكولن يؤمن بأنه يجب القضاء على العبودية بشكل جذري وليس من اللائق ان يتم ترك مشاكلها لكي تحلها كل مقاطعه على حدة

ترك لينكولن حزب اليمين وانضم للجمهوريين ، وسرعان ما أصبح قائداً مميزاً للحزب ، في عام 1860 تم اختيار لينكولن كمرشح لرئاسة الولايات المتحدة ، وقد كان موقف لنكولن قوياً مع وجود الحزب الديمقراطي المنقسم داخلياً وكذلك بداية ظهور حزب الاتحاد الدستوري ، كانت الاوضاع غير مستقرة ، وفي صالح لينكولن ، وبعد نجاح لينكولن في الوصول الى سدة الرئاسة ، هاجمه معارضيه بشده على موقفه من العبودية ، مما ادى الى انسحاب سبعة ولايات من حزب الاتحاد الدستوري وقاموا بتشكيل ما يعرف بالاتحاد الكونفيدرالي

مع اول خطاب له ، كان على لينكولن ان يوضح موقفه ، حيث أعلن ان الانفصال كان خاطئاً ، كما أنه لا يمكن لهذه الولايات ان تدمر الحزب وان اي محاولة انفصالية عنه تعتبر باطلة قانونياً. وأضاف في خطابه الداهية قائلاً  , وصرح انه لن يتدخل في حل مشاكل العبودية داخل كل ولاية ، وأنه سيترك لكل ولاية أحقية التصرف في شئونها. الا انه اضاف انه الان وبحكم وظيفته فهو له كامل الحق في استغلال الاراضي والاماكن التي تعود ملكيتها للحكومة الفيدرالية وبانه سيستخدم القوة في الحفاظ على هذه الممتلكات. ومن هذه الكلمات ، كان لابد ان تندلع الحرب الاهلية

وضع لينكولن في يده كل مقاليد الحكم ، فاصبح رئيساً لكل الوكالات التابعة للحكومة كما أصبح قائداً أعلى للجيوش الامريكية كلها ، وهو ما أثار حفيظة الراديكاليين في الكونجرس وعاتبوه على ديكتاتوريته ، مطالبين بتنصيب جنرالات وقادة أكثر كفاءة منه لكي تتولى قيادة الجيوش الامريكية. وهو ما دفع لينكولن لدراسة الكتب العسكرية والحربية.

 

نتيجة بحث الصور عن ابراهام لينكولن

بعدها ، وضع ابراهام لينكولن ما يعرف باسم وثيقة التحرير .والتي نادت بتحرير كل العبيد في الاراضي الامريكية التي لازالت تخوض الحرب ضد الاتحاد . وقد إنتهت العبودية فعلياً في الولايات المتحدة في ربيع عام 1865 عندما استسلمت الجيوش الكونفدرالية. وأفرج إعلان تحرير العبيد عن جميع العبيد في الكونفدرالية، والذي نص على أن العبيد في المناطق الكونفدرالية أحرارا. كما أفرج عن العبيد في الولايات الحدودية والأجزاء التي يسيطر عليها الاتحاد بقانون الولاية

بعد انتهاء الحرب الاهلية ، تم اعادة ترشيح لينكولن لفترة رئاسية ثانية. كان لينكون يميل إلى اتخاذ سياسة مرنة ومتسامحة نسبياً مع الولايات المهزومة بخلاف الكثير من أعضاء حزبه الذين كانوا أكثر تطرفاً. أما بخصوص العبيد، فعلى الرغم من معارضته للعبودية وقضائه عليها بشكل كبير، إلا أنه لم يكن مؤمناً بالمساواة بين الأعراق، وكان يميل إلى الرأي القائل بإرسال السود المعتوقين إلى جزر الكاريبي أو سواحل أفريقيا حفاظاً على السلام ، وقد حصلت في عهده ثورة لقبيلة السو الهندية في ولاية مينيسوتا في الشمال الغربي للبلاد، تم القضاء عليها وإعدام ما يقارب الثلاثمائة من الثوار بعد توقيع لينكون على قرار الإعدام .

وقد كان من المفترض ان ينعم لينكولن والامريكيين بانتهاء الحرب ، الا انه وبعد خمسة ايام فقط من استسلام الجيش الكونفيدرالي وانتهاء الحرب الاهلية بسلام ، قام شخص يدعي جون ويكيز بووث كان ممثلاً معروفاً وجاسوساً كونفدرالياً باطلاق النار على الرئيس ابراهام لينكولن اثناء حضوره عرض مسرحي في  مسرح فورد ، حيث استهدف الجزء الخلفي من رأس لنكولن وأطلق النار من مسافة قريبة ليصيب الرئيس إصابة قاتلة، وقد توفي الرئيس في اليوم التالي متأثراً بجراحه

حاول الأمريكان تقديس مكانة لينكولن وتعزيزها فتظهر صورة لينكولن على البنس وعلى الدولار الأمريكي فئة 5 دولارات. كما تظهر صورته على العديد من الطوابع البريدية. كما يُعد النصب التذكاري للنكولن الواقع في العاصمة واشنطن والمنحوت على جبل راشمور الأكثر شهرة وزيارة  .

كان اغتيال الرئيس الأمريكي أبراهام لينكون هو الأول من نوعه في التاريخ الأمريكي، وأصبحت الأمة الأمريكية في حالة من الحزن الشديد والحداد العام والذي لم يسبق له مثيل. وعلى الرغم من ان اسباب الاغتيال غير معلومة حتى الآن ، الا انه لا أحد يستطيع ان ينكر عمق تأثير ابراهام لينكولن في التاريخ الامريكي بشكل عام .كما ساهم دعمه لقضية التخلص من العبودية وتحرير العبيد في اكسابه المزيد من الاحترام والشهرة الواسعة . وبفضل لينكولن وقوة ادارته ، استطاعت الدولة التي كانت الحرب الاهلية قد مزقتها ، أن تمر بسلام نحو نسيان العبودية والخروج من الحرب بأقل الخسائر بالرغم من قصر الفترة الرئاسية التي ، وعلى مرّ السنين يُعد الرئيس الأمريكي أبراهام لينكون واحد من أفضل ثلاثة رؤساء أمريكيين إلى جانب جورج واشنطن وفرانكلين روزفيلت وذلك حسب ما قاله الباحثين الأكاديميين الامريكين .

صورة ذات صلة

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares