اعتقدو أنهم أنقذو كلب صغير ؟ – ولكنهم أكتشفو ما اصابهم بالدهشة !!

 

 

 

 

حينما قام بعض عمال البناء بأنقاذ كلب مغطى بالطين من أحد الحفر أثناء عملهم ، ظن الكثيرين أنها مجرد عملية أنقاذ طبيعية ، ولكن حينما تم أزالة الطين من على هذا الحيوان كانت المفاجأه غير متوقعة، والسبب هو ما سنعرفه فى هذا المقال :-

 أثناء قيام بعض عمال البناء بحفر أحد المواقع فى لندن عام2012 ، سمعوا صوت حيوان صغير، وحينما قاموا بأنقاذه وجدوا أن الطين يغطيه من كل الجوانب ، وأن حالته تستدعى نقله للمستشفى لتلقى العلاج والرعاية . وبالفعل تم نقله لآقرب مستشفى لرعاية الحيوانات والتابعة لآحدى جمعيات الرفق بالحيوان الشهيرة فى لندن والتى تم أنشائها فى عام1995بواسطة سيدة تدعى ” سوشوار” ، وهناك تم أكتشاف بأن هذا الحيوان ليس كلباً صغيرا ، ولكنه ثعلب أحمر صغير عمره أربعة أشهر .

وطبقاً لتقارير تم نشرها فى صحيفة ” الجارديان ” , فأن عدد الثعالب الحمراء فى المملكة المتحدة لا يتجاوز 150 ثعلباً ،  وربما يكون هذا سببا أخر  فى اعتناء المستشفى بهذا الحيوان على وجه الخصوص ، حيث أنه يعد من الحيوانات النادرة وقد تم أزالة الطين من عليه وتنظيفة جيدا وأطعامه  ،  كما تم منحه أسما لطيفاً  وهو ” ماتزى ” ، وبعد فترة من العلاج تم إرساله الى مشفى ” ماو” للحيوانات البرية لكى يعيش حياة طبيعية أمنة ، حيث أن الكثير من الحيوانات البرية تعيش حياة غير أمنة فى لندن ويجب أن يكون هناك حدا لهذا الأمر .

ومن الجدير بالذكر ان فكرة تلك الجمعية بدأت حينما قامت ” سو شوار” بتحويل منزلها الى مستشفى صغيرة لرعاية الحيوانات ، ولكن الأمر تطور بعد ذلك ، وأصبح عدد الحيوانات يستلزم وجود فريق عمل متطور ومدرب يمكنه التعامل والعناية بكل تلك الحيوانات .

 وبالفعل تضخم نشاط تلك الجمعية وأستطاعت أن تغطى أماكن كثيرة فى أنجلترا وخصوصا لندن ، ولقد أستطاعت تلك الجمعية أنقاذ الكثير من الحيوانات النادرة . منها على سبيل المثال هذا الثعلب الصغير .

 

 

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares