الفتاة التي حملت والدها وهي في السابعة – اقوى فتاة في العالم !

في التسعينات، وفي سيرك صغير في أوكرانيا، تقوم فتاة صغيرة بعمل مذهل يجذب الأضواء , حيث تظهر مع والدها القوي بجسدها الضئيل الذي قد لا يظهر كاملاً بجانب جسد والدها الضخم وبشكل لا يصدق تقوم الفتاة ذات السبعة أعوام بحمل والدها على ظهرها دون استخدام أي أداة عدا قوتها البدنية، أيها السادة والسيدات نقدم لكم   ” فاريا اكلوفا ” “Varya Akulova”  أقوي طفلة عرفها العالم .

 

نتيجة بحث الصور عن ‪"Varya Akulova" young‬‏

 

وفقاً لرواية والدها فهناك أسطورة في العائلة ورثت عبر الأجيال تنص على وجود قوة خارقة قد منحت للعائلة بواسطة القوي العليا ، وبأخذ هذا الإرث الإلهي في الاعتبار وعندما علم يوري وزوجته لاريسا انهم على وشك إنجاب طفل بدأ على الفور في إعداد خطته المستقبلية ، الأب يوري كان يعمل سابقاً كعارض لألعاب القوي بالسيرك في موطنه أوكرانيا ولذلك كان يأمل في إضاءة مسيرته المهنية بالسيرك بأداء بعض العروض العائلية التي تجمعه بابنه المستقبلي ولكن وفي العاشر من يناير لعام 1992 أفسدت زوجته لاريسا تلك الخطة بإنجاب طفلة وليست طفل انها  “فاريا” “Varya”.

 

نتيجة بحث الصور عن ‪"Varya Akulova" young‬‏

 

في مدينة كريف الأوكرانية، كان يعتقد يوري أن حلمه بأن يعود للسيرك بعرض عائلي قًدر له الفشل , لذا بدأ يبحث عن عمل في مهنة أخري، ولكنه أعاد النظر في ذلك عندما رأي طفلته بدأت في النمو , ففي عمر الثلاثة شهور فقط بدأ يظهر عليها علامات توحي بانها قد تكون منحت ذلك الإرث الإلهي والدليل على ذلك أن فاريا استطاعت أن تقف دون مساعدة والديها في عمر أقل بكثير من المعتاد , ومع تمام عامها الأول ظهرت لديها قوة مذهلة خصوصاً بيديها وذراعيها، وبذلك أدرك يوري في نهاية المطاف أن حلمه على وشك أن يتحقق بعد كل هذا .

 

نتيجة بحث الصور عن ‪"Varya Akulova" young‬‏

 

في العام 1995 وعندما كانت فاريا لا تزال بعمر ال3 سنوات، شاركت فاريا والديها في عرض مسرحي جديد، في الغالب يعتبر عرض لطفلة تقوم بألعاب الجمباز والألعاب البهلوانية في حين أن يوري ولاريسا أبهروا الحضور بألعاب القوي خاصتهم , ولكن قريباً ستصبح فاريا نجمة العرض، فعندما وصلت لعمر الخامسة كانت تقوم برفع الأثقال وبعدها بعامين فقط كانت قادرة علي حمل أبيها يوري علي ظهرها ولكن علي الرغم من أن قوة فاريا قد أكسبتهم العديد من المعجبين بسيرك اكلوفا – akulova إلا أن حياتهم بعيداً عن الأضواء لم تكن سهلة ابدا.

قبل العام 1991 كانت أوكرانيا واحدة من أكثر جمهوريات الاتحاد السوفيتي فقراً وازداد الأمر سوءاً بعد حصول أوكرانيا علي استقلالها قبل عام واحد من ولادة فاريا فقد واجهت البلاد موجة كبيرة من الأزمات الاقتصادية، وعلي الرغم من نجاح العائلة في مجموعة عروض أداء إلا انهم قضوا جزء كبير من السنة يعيشون معاً في غرفة واحدة صغيرة أعلي حانة لعمال المنجم وبكل تلك المواهب لدي فاريا تمكنت فقط من كسب 10 دولارات باليوم .

الأصعب من ذلك انهم توجب عليهم مشاركة الحمام بالأسفل مع سكاري الحانة , ولم تكن فاريا تخشي أولئك السكارى فقد كانت تتوجه مباشرة في طريقها دون اهتمام لأحد منهم والمرة الوحيدة الذي حاول فيها رجلان من اعتراضها قامت برفع كلاً منهما وألقت بهما علي الأرض، ولكن بسبب ذلك فقد قررا يوري ولاريسا ابقاء ابنتهما بأمان  و انه قد حان الوقت للذهاب، ولعدم وجود منزل ينتقلوا اليه قاموا بصنع مأوي أسفل سلم مؤسسة واعتادوا النوم علي مرتبة واحدة، وعلي الرغم أيضا من أن العائلة بالكاد استطاعت توفير الغذاء الأساسي فقط الا ان فاريا استمرت في النمو .

 

صورة ذات صلة

 

أخيراً وفي التاسعة من عمر الفتاة حظيت العائلة من العروض بالسيرك على ما يكفي من المال للحصول علي شقة ومنذ ذلك الحين بدا وكأن لا شيء يمكنه إيقاف فاريا، وعندما بلغت ال 10 أعوام بدأت فاريا في الظهور علي التلفزيون الروسي لتذهل الحضور بقوتها، الأمر الأكثر اثارة للإعجاب أنها في عام 2002 قامت بتحطيم الرقم القياسي في موسوعة جينيس للأرقام القياسية عندما تمكنت من رفع وزن 220 رطلا أي ما يعادل اكثر من ضعف وزنها، فى الوقت الذي وصلت فيه ل 12 عاماً تمكنت وبشكل مذهل من رفع الأثقال من علي الأرض وهي تحمل كل من والدها ووالدتها علي ظهرها ، وسرعان ما اتى مدربين الصالات الرياضية والعاب القوة من كل أنحاء أوكرانيا لمشاهدة ومراقبة هذه الظاهرة، فهم كانوا يأملون بمشاهدة بنت المدرب يوري سوف يتعلمون سره في التدريب ولكن يوري أكد لهم أنه لا يحمل حيلة في أكمام قميصه، ويجزم بأن قدرات فاريا ببساطة كانت نتيجة للتدريب الجيد والقوة الخارقة الممنوحة للعائلة من الله .

بدأ العديد من الأطباء أن يتفقوا مع كلام يوري ووفقاً لموقع العائلة أكلوفا فان الاختبارات الطبية قد أثبتت أن نظام التدريب لا يبدو خارج عن المألوف ولكن الشيء المثير الاهتمام الذي بينته النتائج أن لفاريا عضلات ساق متخذة موضع مختلف عن غيرها من الشابات ذلك الذي يسمح لساقيها باحتوائهم على ألياف عضلية أكثر

كثيراً ما تتردد الشائعات حول مسيرة فاريا المهنية، والتي ظهر أكثرها ازعاجاً في الفيلم الوثائقي” أقوي طفل في العالم” الذي تم بثه علي التليفزيون البريطاني في فبراير 2009 والذي يصور فيه والدا فاريا يشجعوها لإظهار قوتها بتعليق الاوزان بأطرافها الصغيرة وهي بعمر أيام فقط، المثير للاهتمام أن الفيلم يظهر أيضا أن يوري أحبط أحلام ابنته في الألعاب الأوليمبية علي الرغم من أن فاريا كانت تأمل في أن تمثل أوكرانيا في أولمبياد لندن عام 2012 الا أنها منعت من المشاركة عندما اعترض المسؤولون عن اصطحاب والدها كمدرب لها , وعلي الرغم من كل ما حققته فاريا إلا انها لم تستاء أبدا من مهنتها السابقة ولا من والديها متذكرة دائما دورهما في حياتها منذ ان كانت طفلة .

 Ù†ØªÙŠØ¬Ø© بحث الصور عن ‪"Varya Akulova"‬‏

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares