القصة الحقيقية وراء اللعبة المرعبة الشهيرة  مومو – ليست كما تتوقع !

 

 

 

 

ظهرت  مؤخراً شخصية جديدة هى مومو. وأثارت اللعبة الجديدة التي إجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي قلق الآباء والأمهات والسلطات المعنية، مع الخوف من انتشار ظاهرة أخرى مشابهة لتحدي “الحوت الأزرق” الخطير واليوم متع عقلك تكشف لك حقيقة لعبة تحدي “مومو” المرعبة !

ظهرت مومو على مواقع التواصل الأجتماعى ، وإنتشرت إنتشار سريع ، فيما أخذ يتسائل الناس ما هذه الصورة البشعة ومن تكون هذه المرأة التي تشبة الفضائيين ، ومومو  يظهر فى قائمة الاتصال  برقم غير معروف ويبدأ في إرسال  الرسائل ، وبعض الاشخاص تتلقى صور أو حتى رسائل صوتية تتحدث اليهم بصورة مرعبة، ففى اسبانيا كثير من مستخدمى الواتس اب  تأثروا بظاهرة مومو , حتى ان الشرطة بدأت تحذر من الاتصال بها .

الرقم الذى يتحدث من خلاله “مومو” يأتى من العاصمة اليابانية “طوكيو”.و يمكن لـ “مومو” التحدث مع أى شخص فى أى بلد بأى لغة مهما كانت ، وعدد كبير من الارقام ظهر له نفس الشكل ولا نعرف هل هى مقلدة فقط للرقم الاصلى بغرض الدعابة , بينما يظل الى الان الرقم الاصلى غير محدد

لعبة تحدي “مومو”، وصفها كثيرون بأنها تكملة للعبة الحوت الأزرق، حيث استهدفت لعبة تحدي “مومو” آلاف الضحايا عبر برنامج التواصل الشهير “واتس اب”، حيث تصل للضحية رسالة مخيفة في ساعات الفجر مصحوبة بصورة مرعبة لامرأة تشبه تلك الشخصيات في أفلام الرعب الخيالية , وفي نص الرسالة: “مرحبًا أنا مومو”، ثم معلومات شخصية عن الشخص الذي تحدثه، مصحوبة بـ:”أنا أعرف كل شيء عنك”، وتختتم الرسالة بـ: “هل تود تكملة اللعبة معي؟”، وفي نهاية الرسالة: “إذا لم يتم الالتزام بتعليماتي سأجعلك تختفي من على الكوكب دون أن تترك أثرًا”.

أصبحت “مومو” تثير قلق السلطات فى بعض بلدان أمريكا اللاتينية لدرجة أنها اضطرت إلى اتخاذ إجراء بشأن المسألة ، وفى المكسيك أصدر المدعى العام لولاية تاباسكو نشرة تحذر من مخاطر “مومو”. ، وفى شيلى حذرت الشرطة المدنية من مخاطر هذه اللعبة بمقارنتها مع حالة الحوت الأزرق ، الغريب أن “مومو” شخصية يابانية مخيفة، وتتحدث كل اللغات ولكن ما هى القصة الحقيقية ورا صورة السيدة المخيفة التى تظهر فى القصة ، انها عبارة عن تمثال مخيف تم عرضه قبل سنوات فى معرض رعب يابانى ، والتمثال يمثل إمرأة شيطانية من الفلكلور اليابانى مثل المخلوقات الاسطورية التى من المفترض انها تلقن الناس الدروس والعظات .

اما تلك اللعبة فما هي الا ملفات تجسسية تكون مخفية داخل صورة أو فيديو أو إنيميشن، أو حتى رابط إلكتروني ، تبدأ عملها بإرسال رسالة لك على تطبيق “الواتساب” مرفقة بصورة مرعبة ، ومن ثم تخبرك أنها تعرف كل شيء عنك ، وبمجرد الضغط على صورتها وبدء الحديث معها فأنت سمحت لها بالتجسس على هاتفك وإبتزازك ، إذ يمكنها اختراق الهاتف والوصول لجميع ملفاتك داخل الجوال ، وفى النهاية ننصحك بعدم فتح أو تحميل أي ملفات من أي شخص أو رقم مجهول، وغير معروف لديك، وعمل حظر له على الفور ……………..

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares