تركوا الكلب بمفردة و كانوا يصورون رد فعل الكلب وتصرفاته – لن تتخيل ماذا حدث !

 

 

 

عاشت كوبا كاور مع زوجها اندروس واكر في ايرلندا لفترة من الوقت ، وقد كان من الصعب عليهم كثيراً الابتعاد عن محيط عائلتهم واصدقاءهم. الا انهم قرروا تبني كلباً جديداً يستطيع ان يؤنس وحشة لياليهم ، وقد اطلق الزوجين على كلب البيجل الصغير هذا اسم تشارلي الذي تبنته العائلة من مزرعة ويكلو في ايرلندا في عام 2014 تحديداً .

في هذه الاثناء ، درب الزوجان الكلب الصغير على القيام ببعض المهمات المنزلية البسيطة ، كغلق الابواب المفتوحة او تغيير قنوات التلفاز، ومن هنا بدأت علاقة الزوجين مع الكلب تتوطد اكثر لإعتمادهم على بعضهم البعض ، وكانت المفاجأة حينما علم الزوجان بانهما على وشك ان يرزقا بطفل جديد، وقد بدآ في تخيل كيف سيتغير نظام العائلة ككل نتيجة لهذا الامر ، وقتها بدأ الزوج في الاعتقاد بان تشارلي مستعد تماماً لاستقبال ضيف جديد في العائلة ، ثم بدأ في تدريب تشارلي على كيفية الاعتناء بالطفل الصغير حتى لا يشعر بالغيرة منه ، كما صرح الزوج لأحد المواقع الالكترونية سابقاً .

زرق الزوجان بطفلتهما الجميلة لورا ، وعلى الفور جعل الزوجان تشارلي يتعرف عليها ويقترب منها ، وفيما كانت الطفلة تكبر يوماً بعد يوم ، وفي شهور ولادتها الاولى ، كان تشارلي يشارك في جميع المهمات الأبويه التي يؤديها الوالدان ، منها على سبيل المثال ، تغيير الحفاظات للصغيرة ، وهو ما دفع الزوجان يعتبران ان تشارلي نجح فعلاً في ان يصبح مربية جيدة لابنتهما ، ولكن كان يستوقفهما سؤالاً محيراً ، هل يقوم تشارلي بكل تلك المهمات لأنه يحب الطفلة فعلاً أم لأنه يريد ان يحبه صاحبيه ؟

وعليه فقد قرر الزوجان ان يختبرا قوة حب تشارلي للطفلة ، ولهذا فقد قررا التخلي بشكل بسيط عن مهماتهم الابوية وان يتركا تشارلي مع الطفلة وحدهما ، لفترة من الوقت فخرج الوالدان وتركا طفلتهما وحيدة مع الكلب المدلل وأوصياه بالعناية بها جيداً حتى عودتهما وذلك بعد أن ثبت الاب كاميرا في الحائط لتصوير كل ما يجرى .

 

نتيجة بحث الصور عن ‪This Dog Was Left Alone With The Baby – But The Family Were Filming His Behavior‬‏

وقد ظهر من الصور التي التقطها الابوين ان تشارلي قد نفذ كل المهمات التي علمه اياها الاب من اجل العناية بالطفلة. حيث يظهر من صور الفيديو ان تشارلي كان يقوم باللعب مع الطفة وعمل كل شيء يجعلها تضحك ، انتاب الزوجين الاندهاش حينما شاهدا ما يقوم به تشارلي من اجل ابنتهما، وشعرا انهما قد علماه ان يفعل كل شيء من اجلها الا الحب ، من الواضح ان حبه لها جاء بالفطرة .

 

نتيجة بحث الصور عن ‪This Dog Was Left Alone With The Baby – But The Family Were Filming His Behavior‬‏

اما عن علاقة الطفلة بتشارلي ، فتقول عنها الام انها تضحك كلما نظرت اليه ، بالرغم من انهما لا يعرفان ما الذي تفكر فيه الطفلة عند رؤيته الا انهما يشعران انها تشعر بانه الوحيد الذي يحميها. وقد أطلق الابوين منصة الكترونية لرفع وتحميل كافة الفيديوهات التي يصورونها للطفلة وتشارلي على الانترنت لابقاء محبي هذه العلاقة على اطلاع

وبحلول عام 2018 حصدت هذه الفيديوهات على 86 مليون مشاهدة . احد الفيديوهات التي نالت اعلى المشاهدات كان للطفلة وهي تجلس في كرسيها الصغير وتحيط بها الكثير من الالعاب ، فيما يقترب منها تشارلي ممسكاً بفمه لعبه اخرى ، ولسبب غير معروف تنفجر الطفلة في البكاء ، ويبدو على تشارلي انه احس بالندم على ما ارتكبه ، فحاول ان يمسك كل الالعاب من حولها بفمه ليلقيها على الارض مرة اخرى مما يعد للطفلة ابتسامتها ، حصد هذا الفيديو وحده 24 مليون مشاهدة ، وهو ما يثبت ان العلاقة بين البشر والحيوانات يمكنها ان تكون وطيدة .

 

نتيجة بحث الصور عن ‪This Dog Was Left Alone With The Baby – But The Family Were Filming His Behavior‬‏

ولاتزال صور تشارلي ولورا تحصد الكثير من التعليقات والمشاهدات ، حيث يقول احدهم انهما يعاملان بعضهما البعض بطريقة خاصة جداً . بمرور السنوات ، وفيما تكبر لورا يوماً بعد يوم ، تتوطد العلاقة اكثر بينهما ويفعلان كل شيء سوياً . من الطبيعي الا يدرك البالغين مدى اهمية الاشخاص في حياتهم او الحيوانات الا حينما يفقدونهم ، اما العلاقة التي تجمع بين لورا وتشارلي فهي علاقة حب فطرية .

 

 

 

 

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares