جيمس واط | عبقرى الطاقة – صنع الثورة الصناعية وغير العالم إلى الابد

اسمه يعني وحدة قياس القوة الكهربائية ، وهو ما أطلقته هيئة الطاقة البريطانية على وحدة القياس تكريمًا له؛ مما دعَّم من شهرته، ولكن جيمس وات اكثر من ذلك بكثير جدا ، انه بحق رائد الثورة الصناعية التي نقلت العالم الغربي والعالم اجمع تبعاً له الى حصر التكنولوجيا الحديثة التي ننعم بإختراعتها الان , البداية كانت مع هذا العبقري .. جيمس وات .

ولد عام 1736   في اسكتلندا من أب كان يعمل في صناعة السفن وبالتجارة دون أن يحقق نجاحا ً  وأم توفيت وهو بسن الثامنة عشر فعاش مع اقاربه ، كان مشغولاً عن دراسته بفضوله الشديد اتجاه الأدوات الميكانيكية وخاصة علوم الميكانيكا والرياضيات , فقد كان يتمتع بفضول شديد وبرغم عدم دراسته للعلوم بسبب عدم إنتظامه في الدراسة لمشاكل صحية حيث كان يعاني من آلام الأسنان والشقيقة أثناء طفولته حتى ان والده قرر تدريسه بالمنزل بدلاً من إرساله الى المدرسة , وعندما بلغ الحادية عشرة قرر والده إرساله مجدداً للمدرسة وتلقي تدريبه عن صانع للأدوات في لندن ، ثم عاد إلى غلاسكو ليعمل في مهنته ، وقد كان وات على علاقة صداقة قوية مع الفيزيائي جوزيف بلاك مكتشف الحرارة الكامنة، وكان لهذه الصداقة الأثر الهام في توجيه واط إلى الاهتمام بالطاقة التي يمكن الاستفادة منها من البخار كقوة محركة , وقد أجرى عدة تجارب للاستفادة من ضغط البخار .

 

نتيجة بحث الصور عن ‪James Watt‬‏

كانت إنجلترا فى نهاية القرن السابع عشر قد تحولت لقوة عظمى وبدأت تتبوء مكانة مهمة بين الدول الأوربية الرائدة ، وبرغم ذلك بدأ السكان يستنفذون الموارد الطبيعية التي يتمتع بها وطنهم ومن أبرزها الغابات ، التى إستخدمت في تشييد المنازل والسفن والتدفئة لذلك كان لابد أن تعانى إنجلترا رغم تفوقها من أزمة شديدة في الطاقة , وكان لزاماً عليها إستغلال مواردها الطبيعية من الفحم ليحل محل أخشاب الغابات التي أوشكت على النفاذ ، المشكلة أن عملية إستخراج الفحم نفسها من المناجم عملية شاقة جداً ومكلفة للغاية وأهم معوقاتها هي وجود المياة الجوفية التي كانت توجد بكثرة في مناجم الفحم وتعيق عملية رفع الفحم من المناجم الى الأرض , وكان الحل الوحيد هو إستخدام الحيوانات مثل الأحصنة التي كانت تتكبد مشقة كبيرة في جر العربات خارج المناجم ، فقام واط بأستبدال هذه الحيوانات بإختراعه الجديد وهو المحرك البخارى الذى احدث  إختراعه ثورة صناعية شاملة .

وقع في يده محرك بخاري من طراز نيوكومن فاخترع له مكثفاً وأجرى عليه بعض التعديلات والتحسينات مثل المضخة الهوائية وغلاف لأسطوانة البخار ومؤشر للبخار ، كما أنه أضاف إليه القدرة على التحريك الدائرى وأجهزة للتحكم  فيه مما جعل المحرك البخاري آلة تجارية ناجحة وذلك عام 1769  ، وإستخدم المحرك البخارى الجديد في  الصناعة وظهرت له فوائد أخرى فدخل في تحريك السفن القطارات البخارية , ومن الجدير بالذكر أن  محرك وات البخاري يوفر 80% من الوقود المستخدم مقارنة مع محرك نيوتن الذي جرت العادة على استخدامه سابقًا.

 

نتيجة بحث الصور عن ‪James Watt‬‏

وقد حصل وات على عدد من براءات الاختراع منها الحركة المعروفة بترس الشمس والكوكب و قاعدة التمدد و المحرك المزدوج و الحركة المتوازية و جميع هذه الاختراعات تدخل ضمن المحركات البخارية . وقد أدعى وات اكتشاف أن تفاعل الهيدروجين مع الأوكسجين ينتج الماء قبل كافندش أو في نفس الوقت ( هو أول من أشار إلى أن المياه تتكون من هيدروجين وأوكسجين. ) وقد ادخل جيمس وات القوة البخارية على المضخة الكابسة التي اخترعها نيوكومن , وقد أسس بالاشتراك مع بولتون شركة هندسية هي شركة سوهو للأعمال الهندسية والتي استمرت 25 عامًا .

وبدأت محركات وات وبولتون بالدخول إلى مضخات الماء في مناجم التعدين، ومع مرور الوقت وجدت طريقها إلى تطبيقات أخرى، فاجتاحت الثورة الصناعية أرجاء المملكة المتحدة وبدأ وات وبولتون بتصدير تقنيتهما إلى جميع أنحاء العالم .

تزوج وات عام 1764 من ابنة عمه مارغريت ميلر وأنجبا خمسة أطفال إلا أن واحدًا منهم فقط عاش إلى ما بعد الثلاثين من عمره، وتوفيت زوجته أثناء الولادة عام 1772.وفى عام 1777 تزوج مجددًا من آن ماك غريغور ابنة صانع الأصباغ في غلاسكو وأنجبا طفلين توفيا أيضًا في سن مبكرة .

تنقل وات بين عدة دول منهم فرنسا وألمانيا حتى اشتدت به العلة فعاد الى مسقط رأسه غلاسكو  حيث توفى عام 1819 ، بعد معاناة مع مرض السل عن عمر يناهز 83 عاماً ولم تضعف قواه العقلية ، بل بقيت حادة حتى موت  ، وتكريماً لأنجازاته أطلق أسمه على وحدة قياس الكهرباء وهى الوات ، تخليداً لذكرى مهندس عبقري ومكتشف مبدع وهب البشرية أعظم الألات في التاريخ وفجر ثورة صناعية في أوربا في القرن الثامن عشر , كانت الشرارة الاولي بعصر التكنولوجيا المتطورة في عالمنا الان .

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares