حقائق عن “انترانتيكا ” القارة القطبية الجنوبية – خزان مياه الارض التى ستغرق العالم بعد 100 عام !

 

 

 

 

تم اكتشاف القارة القطبية الجنوبية والمعروفة أيضًا باسم أنتارتيكا، أول مرة فى عام 1820بواسطة أحد الرحلات الاستكشافية الروسية ، ومنذ ذلك الحين استولت هذه المنطقة على عقول الكثير من الباحثين والعلماء الذين تسائلوا  كيف يمكن لكائن حى البقاء فى مثل هذه البرودة  ؟ وما هى تلك الأسرار التى قد يخفيها الجليد الذى يغطى تلك القارة ؟

 

1- هي القارة الأبعد والأعلى والأكثر جفافاً ورياحا وبردا على وجه الأرض ، هناك الكثير من الأساطير والألغاز التى تحيط بتلك القارة ، فبعض الناس يعتقدون أن بعض السفن الفضائية البدائية تم الأيقاع بها وتجميدها هناك ، وهناك الكثير ممن يؤكدون وجود الكثير من الأسرار التى يحويها الجليد الذى يكسو هذه المنطقة ، فهناك أسطورة تقول بوجود مدينة كاملة مختبئة تحت أحدى تلك الكتل الجليدية الضخمة ، ويؤيد تلك الأسطورة الكثير من العلماء ، حيث يؤكد الكثير منهم أن القارة القطبية الجنوبية هى موطن مدينة ” أطلانتس ” المفقودة , لقد تم ذكر هذه المدينة لأول مرة من قبل الفليسوف اليونانى ” أفلاطون ” فى عام 360 قبل الميلاد ، ولقد جاهد الكثير من الباحثين فى محاولة أكتشاف حقيقة هذه القارة الغامضة لكن هذا لم يكن بالأمر اليسير ، ومع ذلك فأن هناك بعض الأشياء التى تم أكتشافها فى تلك القارة والتى سببت الحيرة لدى كثير من العلماء .

 

2- 70% من المياه العذبة في الكرة الأرضية تتمركز في الغطاء الجليدي في القطب الجنوبي .

 

نتيجة بحث الصور عن 70% من المياه العذبة في الكرة الأرضية تتمركز في الغطاء الجليدي في القطب الجنوبي .

 

3- قبل 53 مليون سنة كانت القارة القطبية الجنوبية تتمتع بالدفء وتنمو فيها اشجار النخيل وكانت درجات الحرارة لا تقل عن 20 درجة مئوية, اما الان فيغطي الجليد حوالي 99% من القطب الجنوبي .

4- اول بعثة إستكشافيىة وطأت هذه الأرض كانت في 14 من ديسمبر عام 1911، وكانت فرقة استكشاف نرويجية بقيادة «روال أموندسن , وبعد تلك الرحلة بشهرٍ واحد، وصلت البعثة البريطانية بقيادة «روبرت سكوت»، وتُوفّي جميع من في تلك البعثة في طريق عودتهم نتيجة البرد القارس والجوع ، كما يعد الأمريكي ريتشارد بيرد إيفيلين أول طيار يطير فوق القطب الجنوبي عام 1929 ، وفي عام  1959 تم إعلانه المنطقة محمية طبيعية بموجب ميثاق دولي تُحرم فيه الأنشطة العسكرية، والبحث عن الموارد الطبيعية واستخراجها، أو بأن يكون مكبًا للنفايات النووية.

 

نتيجة بحث الصور عن يعد الأمريكي ريتشارد بيرد إيفيلين أول طيار يطير فوق القطب الجنوبي عام 1929

 

5- بعد مفاوضات سرية بين 12 دولة وقعت اتفاقية سنة 1959 تنص على أن قارة أنتاركتيكا مخصصة فقط للأبحاث السلمية، والآن هناك 48 دولة موقعة على هذه الإتفاقية .

6- أنتاركتيكا  هي أكثر أماكن الأرض تعرضًا لسقوط النيازك , 90% من النيازك التى تم العثور عليها على كوكب الأرض تم أكتشافها فى القارة القطبية الجنوبية , وربما يرجع هذا الى الطبيعة الجليدية لهذه القارة التى تناقض طبيعة النيزك بكل تأكيد ، الى جانب أن الجليد يعمل على حفظ تلك الأجسام الفضائية من التأكل ، ففى الــ50 عام الأخيرة ، تم العثور على أكثر من 10 ألاف نيزك فى القارة القطبية الجنوبية ،  والبعض منهم يرجع عمره الى أكثر من 700 الف عام .

7- لأن القارة القطبية الجنوبية تقع في نصف الكرة الجنوبي فإن المواسم هناك معكوسة إذ يمتد الصيف من أكتوبر إلى فبراير أما الشتاء فهو بقية الشهور .

8- توجد بقعة في القارة الجنوبية لم تتلّق المطر أو الثلوج منذ 2 مليون سنة ! , فحوالي 1 ٪ من مساحة القارة الإجمالية خالية تمامًا من الجليد بشكل دائم، وتسمى هذه المناطق بالوديان الجافة أو الواحات القطبية الجنوبية. ويُعتقد أنها أقسى أنواع الصحاري في العالم ويُقدر أن هذه المناطق لم تشهد أمطارًا أو ثلوجًا منذ ما يقرب من مليوني عام .

 

نتيجة بحث الصور عن حوالي 1 ٪ من مساحة القارة الإجمالية خالية تمامًا من الجليد بشكل دائم، وتسمى هذه المناطق بالوديان الجافة أو الواحات القطبية الجنوبية. و

 

9- هناك حوالى 300 بحيرة تحت سطح أنتاركتيكا والتي تمت حمايتها من التجمد بسبب الدفء الذي يوفره باطن الأرض .

10- هناك ما يقرب من 30 دولة لديها اكثر من 80 محطة بحث في انحاء القطب الجنوبي .

 

11- تضم القارة القطبية الجنوبية أطول سلسلة جبال في العالم وهي تقسم القارة لشرق وغرب وتمتد على مسافة 3500 ميل .

 

نتيجة بحث الصور عن تضم القارة القطبية الجنوبية أطول سلسلة جبال في العالم

 

12- أسماك الثلج هى نوع من الأسماك الذى لن تجده سوى في القارة القطبية الجنوبية فقط ، وهى اسماك لا تملك الهيموجلبين المسئول عن نقل الاكسجين في خلايا الدم الحمراء في جسدها , ولكن ذلك لا يمثل أي مشكلة بالنسبية لها ، فالأكسجين يتحلل بصورة أفضل في درجات الحرارة المنخفضة ، وتمتاز بشكلها الغريب ولونها الأبيض الشفاف بسبب الكمية الكبيرة من الدم الصافى الموجود بجسدهم وتعيش هذه الأسماك في القارة منذ 5 مليون عام .

13- تحتوي كل قطعة على الأرض على نوع واحد من النمل على الأقل. مع ذلك، فإن أنتاركتيكا والقطب الشمالي وبعض من الجزر النائية هي الأماكن الوحيدة على الأرض التي لا يستعمرها النمل .

14- يُطلق على النهر الجليدي الذي يتدفق من غرب بحيرة بوني اسم شلالات الدم، وسمّيت بذلك الاسم نسبة إلى لونها الأحمر، والذي يحدث ذلك حسب ما أشار إليه العلماء نتيجةَ اختلاط الحديد المؤكسد الخارج من الطحالب الحمراء مع مياه بحيرة بوني المالحة، ويُذكر أن هذه الطحالب تعيش أسفل مياه البحيرة، كما أشارت الدراسات بعدم تجمد مياه هذه الشلالات نتيجة النظام الهيدروليكي الذي ينتج من تفاعل المواد مع بعضها، مما يؤدي ذلك إلى توليد طاقة حرارية تعملُ على صهر الجليد الذي يحيط بها .

15- تمتلك أنتاركتيكا ماكينة واحدة فقط لسحب الأموال من البنوك .

16- أشهر الكائنات التي تعيش هناك هو البطريق الامبراطورى ولا يتكيف إلا في بيئة شديدة البرودة، ولا يتكاثر إلا في تلك البيئات المتجمدة. لذا يُعتقد أنه النوع الوحيد من المخلوقات الحية، التي لم تطأ أقدامها التُربة الأرضية بعيداً عن الجليد .

 

نتيجة بحث الصور عن البطريق الامبراطورى

 

17- في عام 1977 قامت الأرجنتين بإرسال إمراة حامل لتقوم بالولادة في القارة القطبية الجنوبية كنوع من أنواع المطالبة بحق فيها و صار هذا الفتى أول شخص يولد بها .

18- لا يمكنك الإقامة في القارة القطبية الجنوبية أنتاركتيكا إلا بعد إزالة ضروس العقل والزائدة الدودية, ويسكن أنتاركتيكا بشكل دائم حوالي 135 شخص، بينما يزداد هذا العدد بما بين 1000 و5000 شخص خلال العام في محطات البحوث المتناثرة ضمن أرجاء القارة, و شيلى هى مدينة مكتملة في القطب الجنوبى حيث تحتوى على مدارس, مستشفيات, فنادق, مكاتب بريد, إنترنت, تلفاز و تغطية شبكات المحمول .

19- هي المكان الوحيد في العالم الذى يخلو من الزواحف والثعابين , وعلى عكس ما تتوقعه لا يمكن أن ترى دب قطبي في القطب الجنوبي , فهو فقط يعيش في القطب الشمالي .

20- هناك على الأقل 7 كنائس في القارة القطبية الجنوبية أنتاركتيكا.

21- تم حظر كلاب المزلجة من القارة في عام 1993 بسبب الخوف من أنهم قد يهربون ويزعجون الحياة البرية في القارة .

 

نتيجة بحث الصور عن كلاب الزلاجة

 

22- يعتقد أنه لو استمر معدل ارتفاع درجة الحرارة بالازدياد على النحو الحالي فإنه بعد قرن من الان فإن انتاركتيكا قد تذوب بأكملها ويرتفع منسوب الماء وتغرق الكثير من المدن الشاطئية في العالم.  ثم بعد مائة سنة ستختفي القارة القطبية الجنوبية نهائيا ويزداد منسوب المياه فيؤدى ذلك إلى انقسام القارات وغرقها والقضاء على البشرية .

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares