رجل جمع عملات معدنية لمدة 45 عاماً وفى البنك عندما تم عدهم ذهل الجميع من الرقم !!

 

 

 

 

هناك مثل مشهور يقول ان ” القرش الذى تكسبه هو القرش الذى يمكنك توفيره فقط Apenny Saved Is A penny Earred ” . وهو بالفعل ما أتبعه رجل يدعى ” أندرز Anders ” حرفياً ، حيث بتوفير السنتات لمدة 45 عام ، اليوم عمر ” أندرز ” تخطى الــ70 عاماً ولكنه ومنذ 45 عاماً بدأ بجمع البنسات التى يجدها على الأرض . وحينما سئل عن السبب ، أجاب بأنه كان متأكد من أن كل مرة يجد فيها سنتا ًعلى الأرض، فأنها أشارة من ” الله ” اليه تفيد أنه لابد أن يكون شاكراً .

 قام ” أندرز ” بالاحتفاظ بتلك البنسات فى منزله عدة أعوام ، ولكنه فى عام 2015 ، أدرك  أنه أذا ما قام شخص ما بسرقة منزله أو نشب حريق ، فأن هذه البنسات لن تكون مؤمنه . لذا فقد قرر وبعد كل هذه الأعوام أن يأخذ هذه البنسات الى البنك حتى تكون فى مأمن هناك.

 قضى ” أندرز ” عمره كله يعمل فى أحد المدارس فى مقاطعة ” جاكسون ” . ولقد كانت وظيفته تمكنه من الأختلاط الكبير بالطلاب ، كما كان الطلاب يعرفون عنه أنه يهوى جمع البنسات ، لذا كانوا يقومون بجمع السنتات الخاصة بهم وأعطائها له الا أنه كان يرفض أخذها بدون مقابل ، هذا الى جانب انه كان يقوم بجمع وتوفير البنسات الخاصة بزوجته وأولاده . كما أن له أحد الأصدقاء الذى يهوى جمع عملات أخرى , لذا فكان يتبادل معه البنسات مقابل تلك العملات ، كما أنه كان لا يضحى أبدا بأنفاق ” سنتا ” واحداً ، حتى أنه أذا ما قام بشراء شئ تكلفته 2 دولار و6 سنتات مثلاً يفضل دفع ما يزيد عن تلك القيمة حتى لا يضحى بأحد السنتات التى يملكها .

وفى عام 2017 ، حينما كان هناك عجز لدى الحكومة فى توفير السنتات ، عرضت الحكومة مقابلاً مغرياً من الدولارات لكل من يملك سنتات. وكان بأمكان  ” أندرز” بكل سهولة أستبدال ما يملكه من سنتات ألا أنه لم يفعل ذلك . وقرر الأحتفاظ بما يملكه من السنتات والأستمرار فى جمعها ، وحينما قرر ” أندرز ” نقل هذه السنتات الى البنك ، لم يكن هذا أمرا سهلاً ، حيث تخطى وزنها 1.2 طن ، وهذا يعنى أنه لن يستطيع نقلهم الى البنك بمفرده . وحينما قام ” أندرز ” بنقل الـ15 قارورة التى تحتوى على السنتات الى البنك ، كانت المشكلة هى كيفية أخراج هذه السنتات من القوارير بسهولة ويسر ، لذا فلقد قام بأستخدام بلطة فى كسر تلك القوارير وأخراج السنتات.

تم البدء فى عد تلك السنتات ، وحتى يكون الأمر سهلا تم إستخدام ماكينه عد العملات المعدنية , وبالرغم من أستخدام أله عد العملات المعدنية أستغرق عد السنتات ما يزيد عن 5 ساعات , حيث قام فريق العمل بالبنك بوضع تلك السنتات داخل حقائب بحيث تحتوى كل حقيبة على ما يعادل 50 دولار من السنتات ، ولقد استغرق ملئ الحقيبة الواحدة 20 دقيقة . وحينما تم عد وتعبئه الحقائب بالسنتات . جاءت لحظة الصدمة حينما قرر ” أندرز ” معرفة مقدار المال الذى يملكه بعد أن قام بتوفير هذه السنتات كل هذه الأعوام .

بلغ أجمالى المال الذى يملكه نتيجة توفير هذه السانتت في 45 عام حوالى  517 الف دولار وهو ما يتجاوز النصف مليون دولار ، والحقيقة أنه لو لم يخشى على تلك السنتات من السرقة او الحرق دون تأمين ، لما كان أتى بها الى البنك ولم يكن ليعلم مقدار ما قام بتوفيره من مال , ولكان استمر فى توفير تلك السنتات حتى يومنا هذا ، والحقيقة أن ” أندرز ” ليس فقط هو الشخص الوحيد الذى حصل على ثروة من وراء توفير السنتات , فهناك رجل فى الصين يدعى ” السيد جان Mr Gan ” فى عام 2015 قام بشراء سيارة بعد ما قام بتوفير 660 الف دولار من العملات المعدنية الى جانب 20 الف من العملات الورقية . وهو ما بلغ وزنه 3.6 طن ، والحقيقة أن حلم ” أندرز ” حينما علم بما حصل عليه من مال لم يكن الذهاب الى ” لاس فيجاس ” أو شراء ساعة من طراز ” الروليكس ” ولكنه كان يريد فقط ان يكفى هذا المال لعلاج أسنانه الذى يرى انه قد يتكلف الكثير .

 

 

  

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares