روبيرت كينز | مخترع مساحات السيارة – وقصة 20 عاماً ضد اعظم شركات السيارات فى العالم !

هل تتخيل قيادة السيارة دون مساحات الزجاج ؟ بالتأكيد لا ! فلاشك أن لمساحات السيارات أهمية كبيرة خصوصاً في الرحلات الطويلة ورحلات الصحراء ووسط العواصف والأمطار والتي يصعب فيها الرؤية والسير بشكل كبير ، وأحياناً يتم وضع مساحات في الزجاج الخلفى للسيارة ، وتصنع  المساحات من الكاوتشوك الطرى وقليل من المعدن وفى بعد التصميمات يستبدل المعدن بالبلاستيك المقوى .

ولكن هل تعرف ان هذا الاختراع الذى يبدوا بسيط للغاية رغم أهميته له قصة ملهمه عن الإصرار والعزيمة التي لا تقهر والتي تعتبر تجسيد حقيقي لعبارة ” ما ضاع حق ورائه مطالب ” ؟ بالعودة لتاريخ هذا الأختراع فقد تمت صناعته على يد المختر ع  روبيرت ويليام كينز Robert William Kearns,  الذى ولد في 10  مارس 1927، في  إنديانا، الولايات المتحدة وحصل  على درجة البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية من جامعة ديترويت ميرسي ، ودرجة الماجستير في الميكانيكا الهندسية ثم درجة الدكتوراه من جامعة كيس ويسترن ريزيرف.

 

صورة ذات صلة

خدم كيرنز في الجيش الأمريكي في مكتب الخدمات الاستراتجية ، خدم ايضاً كضابط مخابرات برتبة رائد خلال الحرب العالمية الثانية , وقد زعم كيرنز أن الإلهام لاختراعه نابع من حادثة في ليلة زفافه في عام 1953 ، عندما أطلق أحد الاشخاص فلين زجاجة الشمبانيا بالخطأ لتنطلق  وتصيب عينه اليسرى ، مما أصابه بالعمى في تلك العين .

و بعد ما يقرب من عقد من الزمان وتحديداً في عام 1963 ، كان كيرنز يقود سيارته الفورد جالكسى في ظل أمطار خفيفة  ، وكانت الحركة المستمرة لشفرات المساحات تثير غضبه  وتزيد من رؤيته المضطربة للطريق حيث خطرت في ذهنه فكرة غيرت وجهة المركبات تماماً ، فقد وجد أن ماسحات الزجاج تتحرك بالاتجاهين نحو الأعلى و الأسفل فقط مما لا يسمح لها إلا بتخطي الأمطار ثابتة الجهة ، والذي من شأنه جعل القيادة أصعب وخاصة بوجود عاصفة مطرية  ، حاول كرينز الرمش بعينه عدة مرات لرؤية أوضح ومن هنا تساءل عن إمكانية جعل زجاج السيارة يرمش بماسحاته أيضاً وهنا ظهرت الفكرة الجديدة الى العالم.

 

صورة ذات صلة

عرض كيرنز فكرته التي أصبحت جاهزة للتنفيذ عام  67 على العديد من أضخم شركات صناعة السيارات الأمريكية مثل فورد  و كرايسلر وغيرها لكنها لم تلفت اهتمام أياً منها، فقام بعمل براءة لاختراع لها ، وحاول الحصول على ترخيص لاختراعه من عدة مصنعي للسيارات ولكنه فشل بأن يصل إلى اتفاق مع أي منهم ، وبعد فترة قصيرة وبالتحديد عام 69  فوجئ كيرنز ان فكرته قد سرقت من قبل نفس الشركات التي رفضت الفكرة مسبقاً لتعمل جميعها على صناعة الجيل الجديد من ماسحات الزجاج دون الرجوع لكيرنز  صاحب الابتكار، لتنطلق صافرة إعلان  حرب طويلة واجه فيها كيرنز شركة  فورد، كرايزلر، والعديد من الشركات الضخمة الأخرى.

وفي نهاية السبعينيات رفع كيرنز قضية ضد فورد لانتهاك براءة الاختراع ، ومضى في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد أكثر من عشرين شركة لصناعة السيارات  مثل بورش ، فولكسفاغن ، فيراري ، فولفو ، ميتسوبيشي ، نيسان ، بيجو ، رينو ، تويوتا ، جنرال موتورز ، مرسيدس بنز

المعارك القانونية التي تلت ذلك استمرت أكثر من عقد من الزمن ، وقامت باستهلاك كيرنز ، الذي قام في معظم الوقت كممثل لشخصه في المحكمة. وكلفته القضية زواجه ، وساهمت في أصابته بانهيار عصبي ولكنه رغم كل ذلك صمد كشخص وحيد ضد مجموعة من اكبر شركات السيارات العملاقة في العالم ولم ييأس او يترك حقه فى اختراعه.

 

صورة ذات صلة

وفي سنة 1990 ، وبعد صراع طويل بين أروقة القضاء قضت هيئة المحلفين بأن شركة فورد مذنبه بشكل متعمد لانتهاك براءة الاختراع وحصل كيرنز على مبلغ 10 مليون دولار كتعويض , ومضى في ملاحقة شركة كرايسلر قانونياً حتى حصل على حكم بمبلغ 18 مليون دولار ضدهاغ ايضاً  ، وبقية قضايا كيرنز ضد الشركات الأخرى تم إسقاطها لأسباب تقنية , لقد نجح كرينز في حماية حقه وعاد له بعد صراع قضائي دام اكثر من 20 عاماً ، توفي كرينز عام 2005 بعد أصابته بسرطان الدماغ نتيجةً لمرض الزهايمر عن عمر يناهز77 سنة .

يقول كرينز في حوار صحفى ( أنا في حاجة الى المال ، لقد أمضيت حياتى في هذا الشأن ، وهذه القضية ليست مجرد محاكمة ، انها عن معنى الحياة لروبرت كرينز ) وتشكل قصة اختراعه والدعوى القضائية المرفوعة ضد فورد  والشركات الأخرى أساس فيلم عام 2008  بعنوان “ومضة من العبقرية   Flash of Genius   “. بطولة جريج كينير Greg Kinnear. ووفقاً للفيلم الذى يسرد سيرته الذاتية ونضاله من اجل الحصول على حقه كيرنز أنفصل عن زوجته بسبب الضغوط النفسية والعصبية التي عانى منها طوال سنوات المحاكمة وقد حضر العديد من أفراد الأسرة  العرض الأول للفيلم وابدوا اعجابهم بالفيلم .

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares