رونالدينيو | ساحر كرة القدم ورحلة السقوط من القمة الى القاع !!

اليوم نتحدث عن ساحر كرة القدم الأول , والموهبة الفطيرة التي سحرت العالم لسنوات .. حتى اقر اباطرة كرة القدم حول العالم انه اللاعب الامهر في تاريخ كرة القدم ، انه رونالدينيو .. احد أفضل لاعبين كرة القدم على مر التاريخ , اللاعب الذى خلط الواقع بالخيال واعجب به خصومه قبل أصدقائه , فكان اللاعب الوحيد الذى يستحيل ان تتوقع ماذا يمكن ان يفعل بالكورة وهى بين قدميه .

رونالدينيو غاوتشو  ولد في 21 مارس 1980 في مدينة غاوتشو التي سميت باسم  الرئيس البرازيلي السابق غاوتشو وذلك بسبب حب أهل المدينة لرئيسهم السابق وإحياءً لذكراه , وقد اطلق والد رونالدينهو اسم غاوتشو علي رونالدينهو أيضاً تيمناً بالرئيس المحبوب ، ومن المعروف ان رونالدينيو بالبرتغالي تعنى “رونالدو الصغير” .

 

نتيجة بحث الصور عن ‪Ronaldinho as kid‬‏

والده الذى يدعى جواوموريرا كان لاعب كرة قدم سابق وعامل بناء للسفن المحلية , أما والدته فكانت تعمل مندوبة مبيعات لمستحضرات التجميل وبعدها درست وأصبحت ممرضة ، وهى أسرة بسيطة مكونة من أب وأم وأربع أطفال كان روناليدينو اصغرهم ، وعلى الرغم من حب رونالدينيو الصغير لكرة القدم ألا أنها لم تنسيه واجباته المدرسية اذ كان حريص على تحصيل العلم ، على الرغم من ظروفه المادية البسيطة كحال الكثير من المواهب البرازيلية التي عانت من الفقر ، بدأت مهارات رونالدينيو تظهر في سن مبكرة ، اذ إنتقل رونالدينهو مع عائلته الى منزل جديد  في حى أكثر رفاهية وثراء بعد إنتقال شقيقة الأكبر روبرتو الى نادى غريميو والذى كان هدية من النادى لروبورتو في سبيل إقناعه بالبقاء في النادى , فقد كان شقيقه موهوب أيضاً كما كان والده وأعمامه , ولكن مع الأسف قضت على  مسيرة روبرتو الكروية  إصابة خطيرة منعته من الأستمرار في لعب كرة القدم ، بينما توفى الوالد في منزلهم الجديد عندما غرق في حمام السباحة , وحينها كان رونالدينهو في الثامنة من عمره واليوم ، يعمل روبرتو كمدير لشقيقه الاصغر ، بينما تعمل شقيقته ديزي كمنسقة صحفية .

بدأت مهارة رونالدينهو في الظهور وهو في الثامنة من عمره ، وجذب موهبته الفطيرة الفذة  وسائل الأعلام لأول مرة حين أحرز 21 هدف وهو بعمر 13 عام ضد أحد الفرق المحلية ، كما أطلقت عليه وسائل الأعلام النجم الصاعد في بطول كأس العالم للناشئين عام 97 تحت عمر 17 سنة التي أقيمت في مصر ، ومن يومها اصبح رونالدينهو حديث الاوساط الرياضية في البرازيل .

بدأ مشواره بنادى غريميو مع فرقة الشباب ، ولعب لأول مرة بجانب الفريق في عام 1998،  وكان لعب رونالدينيو جيداً بشكل كبير , حيث استطاع إحراز 23 هدف في 48 مباراة مما لفت انظار المدربيين والنقاد الذين طالبوا بضمه للمنتخب وبالفعل كان لهم ما اردوا حيث انضم رونالدينهو للمنتخب البرازيلي للناشئين  في 1999 ودعي للانضمام للمنتخب الوطني البرازيلي لخوض منافسات كأس القارات في المكسيك، وكانت أول مشاركة له مع المنتخب البرازيلي عندما كان عمره لا يتجاوز 19 عاماً  لتخرج البرازيل في المركز الثاني وينال رونالددينيو جائزة الكرة الذهبية بوصفه أفضل لاعب في البطولة وجائزة الحذاء الذهبي كهداف البطولة .

تهافتت كبرى الأندية للتعاقد مع النجم الصاعد , حتى خطفه نادى باريس سان جيرمان في عام 2001، مقابل 5 مليون يورو ليبدأ مشواره الكروي في أوروبا  ، انضم رونالدينهو للفريق وسط ترحيب كبير من قبل محبي النادي ، وعام 2002 شارك في منافسات كأس العالم مع المنتخب البرازيلي الذي كان يزخر بلاعبين عظام مثل رونالدو وريفالدو ، وفي ذلك الوقت سجل رونالدينيو هدفين في خمس مباريات، أحدهما كان هدف الفوز في المباراة ضد إنجلترا، وهو الهدف الشهير من ركلة حرة من مدى بعيد والذى تسببت في خروج إنجلترا من كأس العالم  2002 ، ثم أكمل المنتخب البرازيلي مشواره ليتغلب على المنتخب الألماني في النهائيات وينال كأس العالم  للمرة الخامسة في تاريخ البرازيل وعلى الرغم من موهبة رونالدينهو المبهرة إلا إن الجميع خشى من سلوكياته وتصرفاته وفنياته الزائده عن الحد  .

 

Ronaldinho

 

في عام 2003 ، انضم رونالدينهو الى نادى برشلونة الاسباني وسط ترحاب وفرحة خرافية من قبل عشاق النادي الكاتلوني وحصل  رونالدينهو على القميص الذي يحمل الرقم 10 والذي عادة ما يرتديه أعظم لاعبي الفريق , وبدأ موسمه بهدف تاريخى فى الليجا ولكنه تعرض لإصابة قوية أبعدته عن اللعب طوال الدور الأول ولكنه عاد من الإصابة ليقود الفريق من المراكز المتأخرة لإحتلال المركز الثانى خلف فالنسيا وتبدأ ملحمة برشلونة مع رونالدينهو , حيث غير كل شيء فى النادى وأعاده لأيام المجد وأصبح قائدا ملهماً له , حتى أن جماهير نادى الريال الغريم التقليديى للبارسا كانوا يصفقون ويهتفون باسم رونالدينهو بعد أحد أهدافه على فريقها في حادثة نادرة .

زادت شهرة روناليدينهو مع زيادة كفائته ومهاراته في اللعب , ليصبح افضل لاعبى العالم على الطلاق , وينال الكرة الذهبية عام 2005. وجائزة أفضل لاعب في العالم التي تقدمها الفيفا سنوياً عامي 2004 و2005 , وأيضاً أُختير ليكون من أفضل لاعبي برشلونة على مر تاريخه. ومع برشلونة خاض 200 مباراة وسجل 94 هدفا ً وصنع 69 هدفا ً وحقق خمسة ألقاب أهمها دورى أبطال أوروبا 2006   ، قاد المنتخب البرازيلي فى منافسات كأس العالم  عام 2006 مع سقف توقعات عالى جداً للمنتخب البرازيلي الذى يضم نخبة من اللاعبين ، إلا أن الأمر انتهى على نحو مخيب للآمال عندما فاجأت فرنسا الجميع وأخرجت البرازيل من المنافسات في الدور ربع النهائي   .

 

صورة ذات صلة

 

عام 2008 رحل رونالدينيهو عن القلعة الكاتلونية الى فريق أيه سى ميلان الايطالى ، احد أكبر الأندية الأوربية ، مقابل 24مليون يورو ولكن الرقم 10 كان يحتله زميله بالفريق سيدورف لذلك أختار الرقم 80 ، وأنهى رونالدينيو موسم 2008 – 2009 في ميلان برصيد 10 أهداف من 32 مباراة حضرها ، فقد كان موسمه الأول مخيب للأمال ، وكان هناك إنخفاض واضح في اللياقة البدنية ، وأسلوب حياة مستهتر ، ما جعله عرضه للنقد الشديد بسبب سهراته وحفلاته الليلية التي لا تليق برياضى ، وبسبب إنخفاض مستواه  لم يدرج اسمه ضمن قائمة لاعبي المنتخب البرازيلي الذي خاض منافسات كأس العالم عام 2010 في جنوب إفريقيا .

 

Ronaldinho

 

عام 2010 عاد رونالدينهو الى بلاده من جديد ، لينضم الى فريق فلامينغو ، وكان موسمه الأول  جيداً ألا ان الأمور بدأت تسوء مرة أخرى , اذ بدأ يتهاون في مواعيد التدريب كما كان أدائه ضعيف في المباريات لذلك تم إنهاء عقده ، وبعد ذلك التحق رونالدينيو بفريق أتليتيكو مينييرو عام 2012، وتألق معه من جديد  , كما شارك مع منتخب بلاده في كأس العالم 2014  وبعدها وقع عقد لمدة عامين مع نادى كويريتارو المكسيكى لكنه قرر الرحيل  في يونيو 2015 ، وكان حينها يبلغ من العمر الآن 35 عامًا .

أعلن رونالدينهو اعتزاله عن ممارسة كرة القدم وهو بعمر38 عام , وكان ذلك في يناير 2018 , وقد ظهر رونالدينيو في الحفل الختامي لكأس العالم 2018 في موسكو ، ثم عادت اخبار النجم رونالدينيو لتصدم العالم في  مايو 2018  عند إعلانه قرار زواجه من  صديقتيه، فى حفل زفاف فى قصره الخاص بكاليفورنيا. هذا وقد ذكرت صحيفة “ليكيب” الفرنسية، أن النجم البرازيلى رونالدينيو تحدى القانون الذى لا يُسمح بتعدد الزوجات في البرازيل , وأعلن نيته فى الزواج من صديقتيه بريسيلا كويلو وباتريز سوزا، وهو الامر الذى ليس بغريب عن رونالدينيو , فقد عرف بتعدد علاقاته النسائية والتي ساهمت بشكل كبير في خفوت نجمه سريعاً في عالم كرة القدم.

 رونالدينهو لاعب ساحر بكل ما تعنيه الكلمة، يتعامل مع الكرة بطريقة غريبة ومختلفة عن اى لاعب اخر , فيمكنه عمل أي شيء من لا شيء، قال عنه بيليه: رونالدينيو يذكرني بنفسي وانا لاعب. بينما قال عنه ماردونا :  رونالدينيو مختلف , وإذا كان هناك لاعب في العالم تقارنه بي فهو رونالدينيو غوتشو ،  إنه خليفتي وهو اللاعب الوحيد الذي أدفع ثمن تذكرة لمشاهدته في الملعب .

 

 

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares