صامويل إيتو | الاسد الكامرونى الذى حكم اوروبا لسنوات !

احد أخطر المهاجمين فى العالم ، قناص لا يرحم يجيد تمزيق شباك الخصم بأهدافه الرائعة , ه أنه أكثر لاعب أفريقي حصدًا للألقاب ، تُوج بجائزة أفضل لاعب أفريقي أربع مرات، أكثر من أي لاعب آخر،  كما حاز على المركز الثالث في جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2005 .. انه الأسد الكاميروني صامويل أيتو .

ولد في 10  مارس 1981 في مدينة نكون الكاميرونية لعائلة متوسطة الحال , لذلك فقد تمتع بطفولة مريحة نسبياً ، وقد كانت بداية إيتو في كرة القدم بداية صعبة بعد أن هاجر برفقة أخويه ديفيد وستيفن الى فرنسا. وبسبب المشاكل الإدارية، فلم يستطع الذهاب إلى المدرسة أو الالتحاق بمركز تدريب ، فعاد إلى الكاميرون وانضم لأكاديمية كانجي للرياضة , وهناك شوهد من قبل مدربي النادي. وبعد بضعة أشهر اسُتدعي إلى فرنسا للمشاركة في تجارب بناديي لوهافر و سانت إتيان ، في سنة 1996 وقع عقدًا مع النادي العملاق ريال مدريد الإسباني، وكان عمره آنذاك 15 عاما وبدأ مسيرته في واحد من افضل اندية العالم   .

 

نتيجة بحث الصور عن ‪Samuel Eto'o Biography‬‏

 

لكن مسيرته مع الريال لم تكن موفقة نظراً لوجود لاعبين كبار فى مركزه وهو صغير السن , لذلك أعاره الريال الى نادى  ليغانيز بدوري الدرجة الثانية الإسبانية ، ولعب معه 28 مباراة سجل فيها 3 أهداف قبل أن يعيره الريال مرة أخرى إلى نادي إسبانيول , ليقوم الريال في النهاية ببيعه في يناير عام 2000 لنادى ريال مايوركا الاسبانى بقيمة 4.5 مليون يورو ، لتظهر موهبة ايتو ويبزغ نجمه منذ موسمه الأول , احتل النادي المركز الثالث في الدورى خلف كل من ناديه السابق ريال مدريد وديبورتيفو لاكورونيا ، وساعد إيتو النادي كثيراً بتسجيله 11 هدفًا. وقد كان  الموسم التالي أكثر كارثية للنادي بسبب احتلاله المركز 16 بفارق ثلاث نقاط عن أول الهابطين نادي لاس بالماس، وذلك بسبب مشاركته إيتو  مع المنتخب الكاميروني في كأس الأمم الأفريقية بينما حقق أيتو المزيد من الأنجازات في الموسمين التاليين , حيث سجل 31 هدفًا في 71 مباراة، وفي عام 2003 فاز مايوركا بكأس الملك وقد سجل ايتو هدفين في المبارة النهائية ، قضى أيتو مع مايوركا  4 سنوات وغادر النادي بعد أن أصبح الهداف التاريخي له ب67 هدف .

تألقه مع نادى مايوركا دفع برشلونة للتعاقد معه عام 2004 بقيمة 27 مليون يورو ، وشكل ثلاثي هجومي مع الساحر البرازيلي رونالدينيو والفرنسي لودوفيك جيولي. ومع النادى الكتالونى زادت شهرة إيتو وإنجازاته وعرف المسيرة الأبرز في مسيرته الكروية ، فحقق العديد من الألقاب على المستوى العالمى والأوربي , ففي أول موسم له سجل إيتو 24 هدفًا في الدوري ، وأربعة في دوري أبطال أوروبا وحصل على البطولة. ثم أصبح هداف  الدوري الأسباني خلال موسم 2005-2006 برصيد 26 هدفًا، وخلال موسم 2006-2007، إضطرته الإصابة للغياب خمسة أشهر ليفقد برشلونه لقبه لصالح ريال مدريد

وفي صيف 2007، تييري هنري وقع لنادي برشلونة للعب في نفس مركز إيتو الذي أصيب في بداية الموسم خلال مباراة ودية , وفي الوقت نفسه عرض نادي أي سي ميلان الإيطالي بطل أوروبا أكثر من 60 مليون أورو لجلب إيتو، لكنه رفض العرض وأراد البقاء في إسبانيا. وعاد في الوقت المناسب للمشاركة في كأس الأمم الأفريقية 2008 مع المنتخب الكاميروني .

 

نتيجة بحث الصور عن ‪Samuel Eto'o Biography‬‏

 

وفى عام 2009 كان الكاميروني صامويل إيتو واحداً من ابطال فوز نادي برشلونة في نهائي دوري أبطال أوروبا 2009 بهدف في الدقيقة 10 بعد صناعة من إنيستا. وفاز في عام 2009 مع نادي برشلونة بثلاثية تاريخية : البطولة الإسبانية ودوري أبطال أوروبا وكأس إسبانيا .

إستمرت رحلته مع برشلونة حتى عام 2009 سجل خلالها 130 هدفًا في 200 مباراة ليصبح واحداً من أفضل الهدافين في تاريخ نادي برشلونة , وانتخب من طرف إدارة النادي كأفضل لاعب حمل رقم “9” في تاريخ النادى ، فى 2009  انتقال إيتو إلى نادي إنتر ميلان الإيطالي في صفقة تبادل مع اللاعب زلاتان إبراهيموفتش بالإضافة الى 46 مليون يورو ، وطوال الموسم لعب إيتو في الجانب الأيسر من الهجوم بسبب تفضيل مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو للأرجنتيني دييغو ميليتو  ووضعه في قلب الهجوم ، ولكن إيتو أثبت أنه يستطيع اللعب في كل الأماكن الهجومية , وفى عام 2010 فاز إنتر ميلان بدورى ابطال أوروبا , وبذلك أصبح الكاميروني صامويل إيتو  أول لاعب في التاريخ يفوز سنتين على التوالي بدورى الابطال مع أندية مختلفة (إنتر ميلان وبرشلونة) ، كما ساهم إيتو في تتويج الإنتر بلقب كأس إيطاليا سنة 2011 بعد تسجيله هدفين من أصل ثلاثة قادتهم إلى منصة التتويج .

 

صورة ذات صلة

 

صامويل ايتو أبرز ضحايا «العنصرية» بسبب بشرته السوداء، حيث ألقت الجماهير في إسبانيا وايطاليا هتافات عنصرية في اول مواسمه معهم مما جعله لا يًحب حضور أطفاله لمشاهدة مبارياته بالملعب ، بسبب الهتافات العنصرية التي توجه ضده ، انتقل إيتو إلى نادي آنجي الروسي ، حيث حصل آنذاك على أعلى راتب وهو20 مليون يورو سنوياً” ، لكن تم فسخ عقده مع النادي لأنه لم يحقق ما كانوا يرجونه منه ، ولأنه أنهك ميزانية النادي ، ثم انتقل إلى نادي تشلسي في صفقة انتقال حر لمدة عام واحد ، ثم عاد إلى الملاعب الإيطالية تحديداً إلى نادي سامبدوريا ، وانتقل بعدها إلى نادي أنطاليا سبور في تركيا في صيف 2015. البداية كانت رائعة للغاية مع أنطاليا، فقد نجح الأسد الكاميرونى فى تسجيل 20 هدفاً فى 31 مباراة بأول موسم له مع الفريق، ولكن سرعان ما تبدلت الأمور، بعدما بدى أن مدربه لا يحب العمل مع النجوم أصحاب القوة والنفوذ داخل الفريق، مثل إيتو، باعتباره النجم الأبرز فى الفريق، ليوقع ايتو مع نادي قطر في 2018 ليمثله في دوري نجوم قطر

النجم الكاميروني متزوج من جورجيت “ترا لو” في عام ( 2016 ) بعد قصة حب طويلة وله منها ثلاثة أطفال يعيشون مع أمهم في العاصمة الفرنسية باريس وتبلغ ثروته 87 مليون يوور ، حصل أيتو على أفضل لاعب شاب في أفريقيا سنة 2000 ، ونجمة ذهبية من مجلة فرانس فوتبول سنة 2004 ، وثالث أفضل لاعب في العالم 2005. وهداف دورة كأس الأمم الأفريقية 2008 ب5 أهداف. ، اللاعب الوحيد في تاريخ كرة القدم الذي فاز بالثلاثية (دوري أبطال أوروبا – الدوري المحلي – الكأس المحلية) مع ناديين مختلفين .

 Ù†ØªÙŠØ¬Ø© بحث الصور عن ‪Samuel Eto'o Biography‬‏

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares