غابرييل باتيستوتا  ماكينة الأهداف الأرجنتينية – لم يحب كرة القدم ورغم ذلك منحها كل شىء !

 

 

 

أسطورة كرة القدم الأرجنتينية جابرييل عمر باتيستوتا واحد من أفضل الهدافين في العالم , نجم أشتهر بلقب “باتي جول” ، وبعشقه الكبير لنادي فيورنتينا الإيطالي ، لعب مع فيورونتينا ورافق مارادونا وأيضا ميسي . وهو بلا شك مصنف كواحد من افضل المهاجمين في تاريخ كرة القدم عبر التاريخ , فقد عرف بقدرته الفريدة على التسديد بنجاح على المرمى من اى مكان واى زاوية بدقة مذهلة .

 

نتيجة بحث الصور عن ‪Gabriel Batistuta   YOUNG‬‏

ولد في 1  فبراير 1969 ، في أفيلانيدا الأرجنتينية لأب يعمل في جزار وآم تعمل سكرتيرة بمدرسة وله 3 شقيقات ، كانت أسرته تعانى من الفقر الشديد  بسبب الانتكاسة الاقتصادية الشديدة التي عانت منها الأرجنتين  في عمر ال16 قابل صديقته (ايرينا فرنانديز) التي أغرم بها بشدة وشائت الاقدار ان يتزوجها في فيما بعد عام 1990 وينجب منها أربعة أبناء مثله مثل بقية الصبية في بلدته كان يفضل الرياضات الأخرى على كرة القدم اذ كان يعشق كرة السلة و حلمه الاكبر هو الانضمام لاحد الاندية الشهيرة في كرة السلة بسبب طول قامته ، إلا أنه  بدأ شغفه بكرة القدم يزداد شيئاً فشيئاً بعدما توجت بلاده بلقب مونديال 1978 متأثراً بمهارات ماريو كيمبس، فبدا بممارستها في شوارع بلدته ، الى أن جاءت الفرصة عندما  لفتت مهارته مدرب نادى نيولز أولد بويز وقرر توقيع عقد معه  في موسم  88– 89، لكنه عانى في موسمه الأول بسبب ابتعاده عن بيته وعائلته وصديقته، حيث كان يقيم في غرفة داخل الملعب، وقد لعب معهم 24 مباراة وسجل 7 أهداف فقط ، وفي الموسم التالى انتقل إلى نادي ريفر بليت، ولعب معهم 21 مباراة وسجل 17 هدف، ولكنه بسبب مشاكله مع مدرب الفريق كان يأمل في الانتقال من النادى ،  وهو ما حدث فعلا بانتقاله إلى نادي بوكا جونيورز لكنه واجه صعوبة كبيرة في البداية، قبل أن يعين أوسكار تاباريز مدرباً بعد عام ويدعمه ويؤمن بقدراته وموهبته الفذة ، ليصبح هدافاً للدوري

تألق باتيستوتا مع البوكا وكذلك مع منتخب بلاده في كوبا أمريكا عام 91 وأنهى البطولة هدافاً لها بستة أهداف وقاد التانجو للتتويج بها، ولعب في كوبا أمريكا عام 93 والتي فاز بها أيضاً.  ليصبح اللاعب الوحيد الذى فاز باللقب مرتين كما شارك في مونديال 94 لكنه لم يكن الحظ حليفه في البطولة  .

 

نتيجة بحث الصور عن باتيستوتا

انتقل الدبابة الأرجنتينية في عام 91 إلى نادي فيورنتينا الإيطالي، وفي هذا النادي نال باتيستوتا شهرته الكبيرة، وأصبح أسطورة الفريق وتعد فترة لعبه مع فيورنتينا الافضل والاطول في مسيرته الكروية فقد ساعدهم على تقديم مستويات متميزة في التسعينات هو وزميلة روي كوستا وسجل معهم 168 هدف، وقد ساعد روما كذلك في الفوز بالدوري الإيطالي عام 2001، وبالكأس الايطالى  ,  واصبح باتي الابن المدلل لجماهير فلورنسا حتى انهم صنعوا له تمثالا في مدخل النادي  وبعد سنوات رائعة قضاها في فلورنسا جاء وقت الرحيل لفريق يذوق معه باتي طعم البطولات و الانتصارات  , وكان ذلك  في شهر يناير 2003 عندما قرر “باتي جول” وهو اللقب الذي اطلق عليه لكثرة اهدافه الأنتقال إلى نادي إنتر ميلان الإيطالي، ولكنه لعب معهم 12 مباراة وسجل هدفين فقط، فلم يقضى معه سوى عدة اشهر فقط  ثم انتقل إلى النادي العربي القطري، واستطاع في أول موسم أن يسجل 25 هدف في 18 مباراة في الدوري القطري، ليصبح هدافا للدوري ، ولكن في الموسم الذي تلاه عانى كثيرا من الإصابة ولعب ثلاثة مباريات فقط

قرر باتيستوتا اعتزال اللعب عام 2005 بعدما خاض 430 مباراة خلالهم سجل 245 هدف  رغم كثرة إصاباته , وخلال مسيرته الكروية، توج باتيستوتا بألقاب جماعية وهي الدوري الأرجنتيني والدوري الإيطالي وكأس إيطاليا والسوبر الإيطالي مرتين، وكوبا أمريكا مرتين وكأس القارات مرة. وحاز على جوائز فردية كهداف كوبا أمريكا مرتين وهداف كأس القارات وهداف الدوري الإيطالي وهداف كأس إيطاليا والتشكيلة المثالية للفيفا والحذاء الفضي للمونديال ولاعب العام في الأرجنتين وأفضل لاعب محترف في الكالتشيو وثالث أفضل لاعب في العالم وهداف الدوري القطري وضمن أفضل 100 لاعب في التاريخ , وعلى المستوى الدولي هو ثاني أكثر اللاعبين الأرجنتينيين تسجيلا للأهداف مع المنتخب، فقد سجل 56 هدف من 78 مباراة دولية، ويعتبر باتيستوتا اللاعب الوحيد الذي سجل هاتريك في بطولتين لـ كأس العالم .

 

نتيجة بحث الصور عن باتيستوتا

صدم اللاعب الشهير محبيه حول العالم بما أصابه في  الشهور التي تلت إعتزاله , اذ قال  “بعد أن اعتزلت الكرة بوقتٍ قصير وجدت نفسي غير قادر على المشي تقريبًا، كان الألم لا يطاق في الكاحلين لدرجة أنني طلبت من طبيبي قطع الساقين” , وقمت بإجراء عملية في الكاحل الأيمن ولم يتحسن الوضع، مشكلتي كانت في الغضاريف والأوتار التي كانت شبه ميتة وهزيلة، ثم بعد خطة علاج طويلة تحسن الوضع ببطء، أنا الآن أفضل ولكن هذا الأمر استغرق وقتًا طويلًا”

صرح باتيستوتا في أحد مقابلاته الصحفية أنه يحب  ممارسة الغولف ولعبة البولو بينما لم يكن يفضل كرة القدم ، فهى وظيفته فقط ، وفى مقابلات لاحقة مع الفيفا أوضح انه يتنفس كرة قدم ، ولكنه لم يستمتع قط بممارستها ولم يشعر بسعادة أبداً قائلاً ”  كلما سجلت هدفين أردت الثالث واذا سجلت ثلاثة طمحت في تسجيل هدف رابع ، دائماً أردت المزيد واليوم باتيستوتا يدير شركته الخاصة , اذ يمتلك شركة بناء خاصة به ويقوم بإدارتها بشكل شخصي وذلك بعد أن ترك منصبه كمدرب خططي في نادي أتليتكو كولون الأرجنتيني …

 

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares