لماذا الناس لايبتسمون فى الصور قديماً ؟

 19212664_10154907550712669_1227266415_o

 

 

 

 الابتسامة في الصور القديمة كانت قليلة ولا يمكن ملاحظتها إلا نادرًا!  فهل يعني ذلك أن الحياة كانت سيئة ؟ والناس قديمًا لم يكونوا سعداء ؟ أم أن هناك تفسير آخر لقلة ابتسام الناس في الصور القديمة ؟

على الرغم من أن الكاميرات لم توثق لحظات السعادة قديمًا لكن هذا لا يعني أن الناس في الماضي كانوا تعساء بل إن الكاميرا كانت حديثة عهد في ذاك الزمان ولم تتمكن من توثيق كل جوانب الحياة

 

 

صور-قديمة-2-768x514

وكان الخبراء المختصين في دراسة الماضي قد توصلوا لأسباب وتكهنات مختلفة حول سبب غياب الابتسامة , ومن هذه النظريات أن الناس لم يكونوا يبتسمون للكاميرا قديمًا بسبب منظر أسنانهم السيء! , فبسبب غياب أدوات النظافة الشخصية أو ارتفاع ثمنها لم يكن تنظيف الأسنان من عادات الطبقة الوسطى والفقيرة من المجتمع , وكان من السهل أن تتعرض أسنانهم للتسوس والسقوط , فلم يشأ هؤلاء أن يظهروا أسنانهم المشوهة أو المفقودة للكاميرا ورفضوا الابتسام

 

 

صور-قديمة-1-768x311

وعلى الرغم من أن هذا السبب وارد لكن خبراء شككوا في أنه السبب الحقيقي لذلك فالأسنان السيئة كانت شائعة في الماضي ولم تكن سببًا يدعو للحرج أو ذات تأثير كبير على الناس

وقد وضع الخبراء أسباب محتملة أخرى وكان منها التكنولوجيا , فالكاميرات القديمة كانت تتطلب وقتًا طويلًا لالتقاط الصورة ويُعتقد أن الناس كانوا يتخذون وضعيات مريحة أثناء وقت التقاط الصورة نظراً لطول مدة التصوير

 

صور-قديمة-3-768x513

لذلك كان الابتسام لوقت طويل غير محبب للناس ولم يفعلوا ذلك أمام الكاميرات وتمامًا كالسبب الأول لم يجد الخبراء أن هذا السبب مقنع وبحثوا عن أسباب أكثر قربًا للواقع!

من الأسباب الأخرى التي ربما تكون أكثر منطقية أن اختفاء الابتسامة من الصور القديمة كان بسبب وجهات نظر تاريخية , حيث كان يُنظر للابتسام في العلن في الماضي من علامات الجنون او عدم الوقار أو غيرها من الصفات غير المحبوبة والمذمومة.

 

old-photos-768x532

ونجد ذلك أيضًا في اللوحات التي رُسمت لشخصيات مختلفة من الماضي غابت فيها الابتسامة أيضًا ! فكان الأشخاص في الماضي يميلون إلى اختيار وضعيات خالية من المشاعر وصارمة لأن الابتسامة الصارخة كانت تقترن بالأخلاق وصحة العقل !

ونجد أن الابتسامة أصبحت شائعة في الصور مع بداية عام 1920 , حيث بدأت التكنولوجيا تتقدم شيئًا فشيئًا ولم يعد امتلاك كاميرا مقتصرًا على المهنيين , فزاد امتلاك الناس للكاميرات وأصبح تصوير اللحظات المثيرة في الحياة من الأمور المحببة ولم يعد الابتسام من الأمور المستهجنة أو الغريبة

 

 

 

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares