لماذا يفقد 2000 من البشر حياتهم من أجل دلو ؟!

 

 

 

 

 

على مر التاريخ تقاتل البشر لآسباب عديدة ، واحياناً ما تكون تلك الأشياء تافهة وغير مبررة ،  ومنها على سبيل المثال , ما حدث فى مطلع القرن الواحد والعشرين حينما قامت السلفادور بأجتياح الهندوارس بسبب مبارة كرة قدم !!

 وهناك عبر التاريخ الانسانى حروباً نشبت بين طرفين لسبب تافة وغير منطقى تماماً ، لذا فسوف نعرض اليكم اليوم أحد أغرب الحروب وأكثرها شدة بالرغم من أن السبب وراء قيامها كان غاية فى التفاهة ، هل تعرفون شيئاً عن ” حرب الدلو ” ؟  , ربما الكثير منا لم يسمع عنها من قبل ، فى هذه الحرب فقد الالاف من الناس أرواحهم بسبب ” دلو ” !!  هل تصدقون ذلك !

دارت أحداث تلك الحرب فى شمال أيطاليا فى العصور الوسطى ، حيث كانت أيطاليا فى هذا الوقت مقسمة الى عدة مدن ، وكان الشمال من تلك المدن خاضعاً للأمبراطورية الرومانية ، ولقد كانت تلك المدن الشمالية تُحكم ذاتياً ولكنها بشكل أو بأخر تابعة لولاية الأمبراطورية الرومانية المقدسة فى المانيا .

وكانت هناك حروب دائمة وصراع بين تلك المدن الأيطالية لآثبات أى الجانبين أقوى الأمبراطورية الرومانية والتى يتبعها معظم المدن الشمالية أم البابا والذى يتبعه باقى المدن الأيطالية ، فى عام 1176 قام الأمبراطور الرومانى باجتياح أيطاليا وتقسيمها الى ولايات مستقلة ، جميعها مجاورة لمركز الحكم الباباوى , وعلى مدار قرنين من الزمن قامت بعض المدن الأيطالية التابعة للبابا بالآنفصال والأنضمام الى تلك المدن التابعة للحكم الرومانى ، الى أن جاء القرن الرابع عشر وأصبحت ” مودينا Modena ” تابعة للحكم الرمانى ” وبولونيا Bologna ” تابعة للحكم الباباوى .

فى عام 1296 ، قامت ” بولونيا ” بالهجوم على ” مودينا ” والأستيلاء على بعض المناطق فيها ، ولكن قائد ” مودينا ” فى هذا الوقت اعلن الحرب على ” بولونيا ” وأستطاع هزيمتها وتقسيمها والسيطرة عليها ، حتى أن البابا  لًقبه بعدو الكنيسة , وفى عام 1325 قرر بعض جنود ” بولونيا ” ترك القلعة التى كانوا يحرسونها وتسليمها لجنود “مودينا .

ولسبب غير معلوم ، ولم يجد جنود ” مودينا ” شئ يفعلوه بعد أن تسللوا داخل المدينة سوى سرقة دلو خشبى ولكن ” بولونيا ” طالبت بأعادة ما تم سرقته ، وهو ما تعاملت معه ” مودينا ” بسخرية وعدم أعتناء ، مما أدى ” ببولونيا ” الى أعداد جيش قوامة 32 الف جندى وأجتياح ” مودينا ” فى نوفمبر مطالبة بأعادة الدلو الخشبى الذى تمت سرقته ، ولكن ” مودنيا ” رفضت وأعدت جيش من 7 ألاف جندى لمواجهة جيش ” بولونيا ” ، ونشبت بينهما معركة عرفت ” بمعركة زابولينو e Battle of zappollino ” وبعد ساعات من القتال فيما بينهما ، ووقع ما يزيد عن الفين من القتلى من كلا الجانبين كل هذا بسبب دلو , أنتهت المعركة بفوز ” مودينا ” التى قامت بالأحتفاظ بالدلو ، وأعتباره شعاراً للنصر ، ولايزال هذا الدلو موجوداً فى ” مودينا ” حتى يومنا هذا ولم تستطع بولونيا الحصول عليه حتى الأن , مما يعنى أن مودينا أحتفظت بهذا الدلو لما يزيد عن 7 قرون .

 

 

 

 

 

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares