ماذا لو أصبح كوكب القرود حقيقة ! – ما الذى سيحدث ؟؟

كوكب (القرود)، مستقبل يائس بعد كارثة حرب نووية عالمية دمرت الكوكب , حيث قٌل عدد البشر وفقدوا السيطرة على العالم وأصبح القردة هم الحاكم الجديد للكوكب , أصبحوا أسيادنا وأصبحت الأقفاص مكاننا نحن ! , هذه ببساطة فكرة سلسلة أفلام كوكب القرود , وهى قصة لا تزال بعيدة تماماً عن الواقع، فبالتأكيد لا يُمكن أن يحدث ذلك، أم أن ذلك ممكناً ؟؟

حسناً دعونا نناقش هذا الأمر سوياً، ماذا لو كان فيلم كوكب القرود حقيقياً ؟ حسناً، يحكي الفيلم قصة تعود للعام 1978 حيث يسافر مجموعة من رواد الفضاء عبر الزمن لسنة 3970 ليكتشفوا كوكب جديد يسيطر عليه قردة فائقين الذكاء ومتقدمين عن البشر.

يبدأ  الفيلم بسرد طريقة تعامل القردة مع البشر في تلك الحالة ليعرض لنا القردة يعاملون البشر علي أنهم كائنات مؤذية وطفيلية فيقتلونهم ويستعبدونهم وحتى أنهم يقوموا باستخدامهم كفئران تجارب , ولم تحدث تلك السيطرة من القرود على الكوكب بسبب مؤامرةٍ ما علي البشر أو شيء من هذا القبيل وإنما كنتيجة لتغيير جذري في الكوكب إثر كارثة نووية .

لحسن الحظ أن كل ما ذكرناه كان مجرد قصة فيلم خيالي ولكن السؤال هنا، ماذا لو كان ذلك حقيقياً؟ ، دعونا نتخلى عن شكنا في ذلك الأمر للحظات ونتساءل بالفعل ماذا لو حدث ذلك الأمر؟ أول سؤال يجوب في خاطرنا، أين ستكون التكنولوجيا آنذاك؟ , في الواقع يعود تاريخ إنتاج الفيلم الاول إلى العام 1968 قبل أن يتوسع انتشار التكنولوجيا في حياتنا اليومية كما هو الحال الأن , لذا لم يُوضح كيفية تعامل القرود مع التكنولوجيا، كيف سيتعاملون مع الانستجرام واليوتيوب؟ هل سيشاهدون التلفاز؟ كما نفعل نحن الأن ؟

إذا اعتبرنا أن كوكب القرود بالفعل حقيقي، ستكون الزراعة صعبة بالنسبة لهم في هذا الكوكب المُدمر لذا من الجيد لهم أن يبحثوا عن مصادر أخرى للغذاء , أو ربما يتناولون الطعام الصحي بشكل أفضل منٌا والذي نعتبره نحن مقزز ولكن القردة يعملون على الحفاظ على الكوكب أفضل منٌا

في الواقع لم أري القرود تستخدم الوقود الحفري في الأفلام ولكن بعد أن دمرنا كوكبنا بتلك الحرب النووية أعتقد ان الفرصة قد حانت للقرود لفعل ذلك، ومن الممكن أيضاً أن يكون مجتمع القرود مجتمع طبقي يشمل عدة طوائف مختلفة فمثلا ستشتغل الغوريلا المناصب العسكرية والحربية وكذلك مهن الصيد والأعمال الشاقة التي تعتمد على المجهود العضلي بينما انسان الغاب سيعمل بالحكومة في المناصب العلمية والدينية , أما طبقة العلماء فمن المحتمل أن يشغلها الشمبانزي ذو العقلية الفذٌة , ولكن في تلك الحالة ماذا عن قرد البابون الذكي؟ !

وبما ان مجتمع القرود متعدد الطبقات بتلك الصورة بالتأكيد سيكون هناك الكثير من الاستياء والسخط بين القرود وبعضها البعض لذا ان كان البشر الناجون أذكياء عليهم أن يستغلوا ذلك الاستياء في إشاعة الفتنة بين القرود وبعضها البعض , وانتظار حدوث حرب أهلية بينهم وآنذاك سيتمكنون من استغلال تلك الحرب ليقوموا بثورة تحرير من القرود.

وبالعودة لحديثنا عن التكنولوجيا، فمن المؤكد أن كائنات الكواكب الأخرى ستكون متقدمة تكنولوجياً عن البشر خصوصاً بعد أن قام البشر بتلك الثورة على القرود وأنهوا مملكتهم لذا فقد خسر البشر أهم خط دفاعي ضد أعدائهم الخارجيين الذين قد يكون منهم كوكب الروبوتات، والتي تنبأ بها ستيف هوكينغ في الستينيات وقال عنها بأنها ستكون الخطر الحقيقي الذي يهدد كوكبنا، لذا كيف سيكون حالنا آنذاك؟

 

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares