ماذا لو تمت مهاجمة برج خليفة ؟

برج خليفة أطول برج فى العالم ، فقد شيد على مساحة 2722 قدم ، ويبلغ طوله 829 متر ، ويضم 160 طابق ، وهو ما يعادل ضعف مبنى “Empire State” فى أمريكا , كما أنه يحوى أكبر محطة رصد وتوجد فى الطابق رقم148 . ولقد تمت تسميته بأسم أمير أمارة ” أبو ظبى” ، والغرض من أنشائه جعل مدينة “دبى” محط أنظار العالم .. ولكن ماذا يحدث اذا ما تمت مهاجمة برج خليفة ؟

وقبل ان نفكر في نتائج هذا الهجوم التخيلي علينا أولا معرفة انه تم إستخدام حوالى 110 ألف طن من الخرسانة فى بنائه ، حيث أن بنائه الأساسى مكون من الخرسانه وليس الصلب وهو ما يجعل مقاومته للأنهيار أكبر مما كان عليه الحال فى برج التجاره العالمى , حيث أن البناء الاساسى لبرج التجاره كان مكونا من الصلب مما جعله ينهار نتيجه انصهار الصلب جراء تصادم وأنفجار الطائره به فى 11سبتمبر ، , وهو ما لا يمكن حدوثه في برج خليفه , حيث تقول التقارير أنه تم تصميمه بطريقة تجعله قادراً على مقاومة مثل تلك الصدمات ، لكن هذا لا يعنى أنه اذا ما حدث هجوم مثل هذا فأنه لن يحدث ضرر ، ولتجنب حدوث الضرر فى المستقبل ، تم أخذ بعض أحتياطات الأمان خلال بنائه .

 

نتيجة بحث الصور عن إخلاء برج خليفة

 

برج خليفه يحوى فى العادة على ما يقرب من 25 ألف شخص وهو ما يعد كارثة فى حاله أذا ما أردنا أخلائه نظرا لطوله الكبير، خصوصاً فى حاله تعطل سلالم الحريق وهو ما قد يسبب هلع لكل الموجودين فى المبنى. لذا فهناك أكثر من 38 مصعد مجهز للطوارىء يمكنهم نقل جميع الموجودين ، كما أن هناك سلالم للطوارىء يمكنها تحمل وزن يصل الى 5000 كجم . هذا الى جانب الأستعداد الدائم من قبل وحدات الأطفاء  ، ولقد تم بناء البرج بطريقه تجعل أخلائه ممكناً فى مدة تتراوح ما بين 25 الى 35 دقيقة فقط . كما ان هناك الكثير من وسائل التأمين ضد الحرائق . وهناك تفكير فى أنشاء ممرات خلفية ضيقة لتخفيف الضغط خصوصاً فى حالة أذا ما كان هناك أزدحام أو تلف .

لا يعد برج خليفه الأطول فى العالم فقط , ولكنه يعتبر أكثر الأبراج من حيث إجراءات  الأمان ، ففى عام 2018 حضر أكثر من مليون و700 الف شخص إحتفال برج خليفه برأس السنه ، هذا وقد تم تأمين الأحتفال بشكل كامل عن طريق الكاميرات ولم يحدث أى شغب أو حوادث فى هذا اليوم مما جعل منه حدثا رائعاً . وهناك أستعداداً تاماً لأجراء عملية الأخلاء فى أى وقت على مدار ال 24 ساعه , وبهذا نكون قد علمنا ماذا سيحدث أذا ما تمت مهاجمه برج خليفه ؟

 

 

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares