ماذا لو مزجنا كل فصائل الدم في في جسداً واحداً !

 

 

 

 

قد تتفاجأ عندما تعرف أن تلك المادة الحمراء التي تتدفق في عروقنا تكتسب لونها بسبب نوع من الحديد الموجود في الهيموجلوبين الموجود بالدم , وفي دمائنا هناك بروتين أخر يسمي الميثوموغلبين وذلك البروتين موجود في دماء جميع البشر ولكن بكميات مختلفة ووجوده بكمية كبيرة في دمك قد يتسبب لك في العديد من المشاكل الصحية أو قد يحولك للون الأزرق تماماً كبطل فيلم افاتار، لذا ان جرحت ووجدت مادة لزجة تشبه لون الشوكولاتة تسيل من دمك بدلاً من الدم الأحمر الذي تعرفه أو رأيت بقع زرقاء تظهر في جسدك فمعنى ذلك انك تعاني من نقص حاد في الأكسجين في دمك وستبدئ تدريجياً بالشعور بصداع والغثيان وستجد صعوبة في التنفس حتى أنه سيصعب عليك البقاء واقفاً على قدميك لفترة طويلة وستسقط أرضاً .

معلومة أخرى قد تتعجب لها , في الماء وعلي عمق أكثر من 10 متر سيتحول لون دمك اذا كنت تنزف إلي اللون الأخضر , فتحت هذا العمق من الماء لن يظهر لون دمك بالأحمر أبدا , ذلك لأن موجات الضوء الخاصة بإظهار اللون الأحمر لن تتمكن من اختراق كل ذلك العمق من الماء لذا سوف يتدفق الدم منك باللون القرمزي والذي سيبدو مائلا للأخضر الفاتح , ولكن عند العودة للأرض سوف يعود لون الدم إلي الأحمر .

قد يعجب البعض بفكرة أن يتحول لون دمه إلي اللون الأخضر ولكن هذا ليس جيداً بالمرة، في الواقع الأمر ليس مفيدًا لصحة المرء علي الاطلاق، حيث ذلك سيؤدي إلي خلل في نظام نقل الدم بين أعضاء الجسد حتي تعود مستويات الهيموجلوبين إلي مستوياته السابقة بالإضافة إلي أن عملية تنقية الجسد من السموم التي تحدث تلقائياً سوف تأخذ وقتاً أطول من المعتاد مسببة الآلام للمصاب .

منذ العصور الوسطي ادعي المجتمع الغربي أن النبلاء يولدون بدم أزرق , أي أن الدم الذي يجري في عروقهم أزرق اللون ولكن هل هذا حقيقي؟ , حسنا بالنسبة للعناكب والاخطبوط والحبار والقشريات هذا امر صحيح وذلك لأن بداخل تلك المخلوقات البحرية يقوم بروتين أخر بلعب دور الهيموجلوبين في أجسامنا وهو بروتين الهيموسيانين الذي يحتوي على النحاس بدلا من الحديد وهذا يجعل لون دم تلك المخلوقات أزرق .

طبعاً كما نعرف أن عنصر النحاس موجود في أجسامنا جميعا ولكن ان وجد بكميات كبيرة فذلك لن يؤدي إلي تغيير لون الدم إلي الأزرق وانما سيؤدي إلي تحويل المرء إلي جثة مزرقة اللون مع كل ما يتبع الوفاة من عواقب مؤثرة علي جسد المرء ، والموت بتلك الإصابة يجعل الدم عديم اللون تماماً .

الدم الذي يتدفق في عروقنا نادراً ما يتغير لونه , وهو الأمر الذي اذا حدث يعد إشارة قوية علي أن صحة المرء ليست علي ما يرام وعلي الرغم من يقيننا بذلك تجد الكثير من الأشخاص يتمني لو أنه يستطيع تغيير لون دمه علي الطريقة التي يغير بها لون شعره، ولكن يمكن تغيير نوع (فصيلة) الدم علي عكس لونه وبسهولة مثل اسم المرء وجواز سفره، ولفهم الموضوع بشكل أوضح دعني أخبرك بأن جهاز المناعة لدي جسم الانسان مزود بوسائل دقيقة جدا تقوم بعمل ما يعرف بمولدات المضادات Antigens انتجينات وتلك المولدات تختلف باختلاف فصيلة الدم فالدم من الفصيلة A له مولدات معينة أما الفصيلة B  فلها مولدات اخري أما الفصيلة ، فليس لها مولدات علي الاطلاق مما يجعلها مقبولة من الفصيلتين A و B لذا يزود الدم بنوع خاص من البكتيريا يتفاعل مع الأنتيجنات مولدا دم من الفصيلة .

وبالحديث عن الفصيلة الأخيرة ، فإنها تستطيع عمل المعجزات في المجال الطبي وإنقاذ الملايين من الأرواح وذلك لأنها تعد الأقوى من حيث القدرة علي مد أي فصيلة دم أخري ، مما يجعل الطلب عليها كبير للغاية ولهذا السبب تعد فصيلة نادرة وهذا يفسر لنا سبب وجود الملايين من الإستغاثات الموجودة في شبكات التواصل الاجتماعي التي تحتاج إلي عمليات نقل دم وبتلك الطريقة التي ذكرناها مسبقاً التي ستمكن الأطباء من تغيير فصيلة الدم سوف تحل تلك المشكلة بشكل جذري، لأن كل ثانية تمر علي أولئك الباحثون عن متبرعين بالدم قد تكون هي اللحظة الأخيرة ولكن تحويل الدم إلي الفصيلة ،  القوية لا يستغرق أكثر من ساعة فقط .

كما ذكرنا مسبقاً بأن لون دم الانسان نادراً ما يتغير من تلقاء نفسه كذلك فصيلة الدم لا تتغير تلقائياً إلا في بعض الحالات شديدة الندرة كتلك الفتاة الاسترالية التي لم يتم الإفصاح عن اسمها بعد والتي بالفعل تغيرت فصيلة دمها بالكامل تلقائياً وهي في سن ال12 من عمرها , والغريب في الأمر أن الأطباء لم يتمكنوا من معرفة سبب ذلك التحول علي العلم من أن تلك الفتاة قد أجرت عملية زراعة كبد قبل ذلك التحول بثلاث سنوات وعلي ما يبدو أن جهاز المناعة لم يتقبل الكبد المزروع لذا قام بتغيير الانتيجنات بالكامل مما أدي إلي تغيير فصيلة الدم ليتناسب مع نظام المناعة الجديد كلياً وأن الكبد المزروع المنقول من شخص أخر قد حول تلك الطفلة بالكامل لتكون الشخص الذي تبرع لها بذلك الكبد، وفي كل الأحوال ستظل تلك الفتاة شاكرة للشخص الذي أنقذ حياتها أيا ما تحولت فصيلة دمها إليه.

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares