مايكل فاراداى من بائع جرائد الى عالم غير مفهومنا عن الكون !

 

 

 

 

 

 

 

 واحد من ابرز علماء الفيزياء و الكمياء , اكتشف مبدأ التأثير الكهرومغناطيسي ، وله قانون شهير فى الفيزياء اسمه (قانون فاراداى) ، اكتشف القوة الترابطية للعنصر الكيماوي فارداي ,  وبالرغم من وفاته قبل 150 سنة، لكن الأثر الذي أحدثه في حياتنا لا يزال مستمراً .

جميعنا ندين لهذا العالم العظيم بالفضل، طالما أننا نتمتع ونستفيد من التطور التكنولوجي والصناعي الذي يشهده عصرنا، فإن كل شئ في حياتنا بات يرتكز في تشغيله على موتور يولد له الطاقة، ويكفي القول بأن أول موتور كهربي عرفته البشرية كان يحمل توقيع مايكل فاراداى .

ولد مايكل فاراداي عام ١٧٩١ بإنجلترا من أب  فقير  يعمل حداداً لأسرة من أصول  , كان مايكل هو الابن الرابع بين أخوته , ترك المدرسة بعد السنة الأولى الإبتدائية ليحصل فقط على مبادئ القراءة والكتابة والرياضيات, وعمل في محل لتجليد الكتب وهو في ١٤ من عمره. بالرغم من مستوى تعليمه المتدني لدرجة أنه لم يكن يعرف أن كل جملة جديدة يجب أن تبدأ بحرف كبير, إلا أنه شُغف كثيرا بالعلم, فقرأ كل الكتب المتوفرة في محل عمله ، ومن ضمن الكتب التي وقعت بيده خلال فترة عمله كتاب “تحسين العقل” للكاتب إسحاق وات، ومن ثم بدأ في تطبيق ما جاء به من قواعد ونظريات، فرأي في نفسه شغفاً للعلم وبصفة خاصة علوم الكهرباء، ومن ثم عرف الطريق الذي عليه أن يسلكه لتحقيق ذاته .

كان مايكل يرى أن عدم قدرته على النطق بحرف الراء ستشكل له عائقا في المستقبل, فصمم في إحدى الليالي على أن يتعلم كيفية نطقه  وطلب من أخته أن تفتح فمها وتنطق حرف الراء بالطريقة الصحيحة ثم بالطريقة التي يلفظها هو , وبدأ يتمرن مرات عديدة حتى تمكن من نطق الحرف بالصورة الصحيحة ، حين بلغ مايكل فاراداي عمر العشرين كان شغفه بالعلم والمعرفة قد بلغ ذروته،  تلقى فاراداي هدية من أحد الزبائن على شكل تذكرة لحضور محاضرات في المعهد الملكي. تلك التجربة التي أخذها فاراداي على محمل الجد ودون كل ملاحظاتها كموثق ماهر  , اذ  كان دائم التردد على قاعات المحاضرات والندوات العلمية، وبعد حضوره عشرات المحاضرات كان مقدار معرفته بعلم الكيمياء لا يقل عمن درسوها أكاديمياً .

ثم جمع كل ما ورد في محاضرات همفري في كتاب من ثلاثمائة صفحة، بعد أن قام بتلخيصها وفهرستها، وقام بإرسال هذا الكتاب إلى همفري وأرفقه بطلب للعمل معه. قام السير ديفي إثر ذلك بتوظيف فارادي بصفة مساعد له في مخبر الكيمياء ، فتتلمذ على يديه وعرف منه ما كان ينقصه، ومن هنا بدأت رحلة مايكل فاراداي الحقيقية مع البحث العلمي ، استطاع فاراداي بالذهن التواق للمعرفة صنع طريقه الخاص حتى أصبح أستاذا للكيمياء عام 1933  دون أن يفقد تواضعه قط فقد كان فاراداي رجل أخلاق من الطراز الأول.

بدأت مرحلة النضج البحثي في حياة فاراداي بالكربون والكلور، حيث استطاع اكتشاف وتحضير أول مركبين منهما , تلى  هذا العديد والعديد من الاكتشافات التي كان معظمها تجريبيا كطريقة إسالة الكثير من الغازات أو طرق فصل مكونات البترول ، كان لفاراداي اهتمام عميق بالكهرباء وسلوكها  , ومثلت أبحاثه وتجاربه المتعلقة بتأثير الكهرباء على التفاعلات الكيمياء حجر الأساس لعلم الكيمياء الكهربية الذي يعتبر أباها الروحي ومرجعها الأعظم , هكذا تمكن فاراداي من التوصل للقوانين التي ستضع اسمه في قائمة أهم علماء التاريخ.

 

نتيجة بحث الصور عن ‪Michael Faraday  kid‬‏

 

وفي مجال المغناطيسية اكتشف فارادي أمرين في غاية الأهمية  , فكان  مايكل أول من أسس لفكرة وجود حقل يحمل تأثير القوى بديل عن فكرة انتقال القوى من نقطة لأخرى ، والذي انسجم بشكل لاحق مع النسبية الخاصة ، وكان أول من تنبأ بوجود ترابط بين الضوء والظواهر الكهرومغناطيسية قبل وضع معادلات ماكسويل بزمن طويل.

وكان ذلك سببًا في اختراعه لأجهزة الدوارة ضمن الحقول المغناطيسية المستخدمة في صناعة المحركات الكهربائية واكتشف خاصية المغناطيسية المعاكسة لعدد من المواد وكذلك قوانين التحليل الكهربائي

كان مايكل مهتمًا بالتجريب والتفسير المتميز للظواهر الفيزيائية بشكل بسيط بعيدًا عن التعقيد الرياضي ، في عام 1882م قامت جامعة أكسفورد بمنحه درجة الدكتوراه الفخرية في القانون المدني ولكنه رفض مرتين رئاسة الجمعية الملكية بلندن ورفض لقب فارس الذي منحه الملك إياه كما رفض مشورة الحكومة في تصنيع الأسلحة الكيميائية لاستخدمها بحرب القرم

من الظلم البين أن نوجز ونختصر إنجازات مايكل فاراداي العلمية في ابتكاره أول موتور كهربي، ولكن من الظلم أيضاً ألا نعتبره أهم إنجازاته، والسر في هذا التصنيف هو  مدى التأثير الذي أحدثه هذا الابتكار،  , فإن الثورة الصناعية والتكنولوجية التي نحياها اليوم، الفضل الأول فيها يعود إلى رجل واحد هو عالمنا الفذ مايكل فاراداي ،ويشاركه هذا الفيزيائي هانز كريستين ورستد الذي اكتشف ظاهرة الكهرومغنطيسية، والتي استفاد فارادي من نظرياته واستغلها في تنفيذ أول موتور أحادي القطب تعرفه البشرية .

وهنا يجب ان نذكر اسم السيدة سارة برنارد، الحب الأول والأوحد في حياة عالمنا العبقري مايكل فراداي ،وهي قصة حب من طراز فريد ونادر، فمن الصعب أن تجد امرأة يمكنها التأقلم مع عبقرية فراداي وسماته الشخصية، وخاصة بالنظر إلى انشغاله الدائم بالبحث العلمي، ولكن السيدة سارة تمكنت من إحداث التوازن بين حياتي فراداي العلمية والشخصية ، وقد كان زواجهما في عام 1821، ودام هذا الزواج حتى وفاة طرفيه رغم إنهما لم ينجبا، وكان مايكل فراداي دائم الذكر لاسم سارة أمام الجميع، وكان دوماً ما يصفها بإنها مصدر السعادة في حياته،حين بلغ مايكل فراداي مرحلة الشيخوخة  لم يكن نهمه للعلم قد توقف، ولكن قدراته الجسمانية وحالته الصحية لم يمكناه من المواصلة  , ولكنه توقف عن إلقاء المحاضرات بسبب معاناته من النسيان وعدم قدرته على الرسم وضعف بصره ، و توفي مايكل عام 1867 عن عمر يناهز 75 عامًا .

 

نتيجة بحث الصور عن ‪Michael Faraday  kid‬‏

 

عاني مايكل في نهاية حياته من الانهيار العصبي بسبب عدم قدرته على القيام بأبحاثه بشكل جيد  فعقله الذي أنار لنا الطريق، بدأ يصيبه النسيان والتخبط  لكنه سرعان ما استسلم له في آخر أيامه وبعد سنوات طويلة من المعاناة، ارتاح عقله في غفوته الأخيرة، دون أن يرى آثار إنجازاته على البشرية التي آمن بها طيلة حياته .

عاش مايكل فاراداي أغلب حياته في الظل، فحتى مع النجاحات المتتالية التي حققها والنتائج العلمية المبهرة التي توصل لها، لم يطمح أو يطمع في حياة الأضواء، وبعد رحيله تم تخليد اسمه وذكراه بطرق عِدة ،  فلم يكن “فاراداي” عالما نشطا فحسب، بل كان يؤمن بالبشرية. خصص فترة في دراسة قضايا البيئة وتلوث الفحم ونهر التيمز على الإنسان. رفض أن يشترك في تصنيع أسلحة كيميائية لصالح إنجلترا لأسباب أخلاقية  كما ذكرنا  ,  كما دفعه الإذلال إلى فهم ضرورة تعليم الفقراء و فتح أبواب المعهد الملكي أمام العامة بالمجان لإعطاء دروس ومحاضرات علمية. نشر عدة مقالات يشرح فيها وجهة نظره لإصلاح النظام التعليمي بذلك وضع فاراداي نفسه في مصاف أوائل ناشري العلوم للعامة في تاريخ العلم الحديث .

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares