مشاريع فضائية مجنونة ستغير العالم خلال العشرين عام القادمة

14571961_10154137873247669_1767248085_o

فى عصر أكتشاف الفضاء والتفوق العلمى المذهل تتسابق الدول الكبرى فى دعم المشروعات العلمية الى تهدف إلى إستعمار الفضاء الخارجى, وفى هذا الصدد ظهرت العديد من المشورعات المستقبيلة التى يجرى الاعداد لها الان , وقد تبدوا من الوهلة الاولى مستحيلة التنفيذ

 أليكم مجموعة من المشاريع الفضائية المستقبلة الأكثر جنوناً :

 

المصعد الفضائى

 

 

إرسال الصواريخ عبر الفضاء مكلف ولا ينجح دائما , لذلك تخطط شركة  Obayashiاليابانية تصميم أول مصعد إلى الفضاء قد يستغرق السفر فيه أسبوعا كاملا , إذ يصل ارتفاعه إلى 36 ألف كيلومتر  بينما تصل سرعته إلى 200 كيلومتر في الساعة

أكدت الشركة أن المصعد سيكون جاهزا للاستعمال بحلول عام 2050 حيث سيحمل نحو 30 شخصا  وسينقلهم باستخدام أنابيب الكربون في رحلة هدفها الوصول إلى “المحطة النهائية” , وبالنسبة للمسافرين سيشكل هذا المصعد خيارا جديدا أمام وسائل سفر فضائية أخرى , وستحتوي المحطة على مختبرات ومناطق يمكن العيش فيها والاسترخاء والاستمتاع بهدوء الفضاء قبل العودة مجددا إلى المصعد لقضاء أسبوع آخر فيه قبل الوصول إلى الأرض , وقال “يوجي إيشيكاوا” مدير البحث والتطوير في الشركة إن أنابيب المصعد المستقبلية التي يقومون بتطويرها أقوى من الفولاذ مائة مرة

وقد اشتهرت شركة “أوباياشي” بعدد من المشروعات المميزة مثل شجرة طوكيو السماوية التي يصل طولها إلى 634 كيلومتر ومشروع مترو دبي بدون سائق

ويأتى هذا المشروع  كاستحضار لأفكار سابقة كانت لدى عالم الصواريخ الروسي “قسطنطين سايلوكفوسكي” الذي تنبأ بإمكانية تصميم مثل هذا المصعد عام 1895

 

مشروع السياحة الفضائية

 

 

الخيال أصبح حقيقة بالفعل حيث تخطط حالياً شركة “فيرجين جالاكتيك Virgin Galactic ”  لبدء طيران أول سفينة فضاء تجارية في العالم , وهى عبارة عن  صاروخ مجنّح يحمل اسم سفينة الفضاء 2 | SpaceShipTwo , وهو صاروخ يأخذ ركابه إلى الفضاء الخارجي ليستمتعوا بمشاهدة الكرة الأرضية كما تبدو من الفضاء وليعيشوا تجربة انعدام الجاذبية الأرضية

 تتكون سفينة الفضاء من طائرة مزدوجة البدن تحمل في منتصفها صاروخاً مجنحاً وطريقة عملها لا تقل غرابة عن شكلها

حيث تقوم الطائرة المزدوجة بالارتفاع حتى 50,000 قدم  ثم ينفصل الصاروخ المجنح الذي في منتصفها ليطير بسرعة 3,200 كم في الساعة مدة عشر ثواني ثم يندفع إلى الفضاء

ستستغرق الرحلة حوالي ساعتين ونصف يقضي الركاب منها خمس دقائق في حالة انعدام الوزن في الفضاء الخارجي مع الاستمتاع بمشاهدة كوكب الأرض كما يبدو من الفضاء

والأن هناك حاولى 300 شخص قاموا بشراء تذاكر بالفعل  بينما توجد قائمة انتظار تضم 80 ألف شخص حسبما أعلنت الشركة

 

مستعمرة بشرية على الكوكب الأحمر

 

 

إذا ضقت ذرعاً بالأرض ومن عليها فما عليك سوى الرحيل إلى كوكب المريخ للعيش في مستعمرة بشرية هناك !

مؤسسة “مريخ واحد” الهولندية بدأت بحثها عن متطوعين للعيش على الكوكب الأحمر في بعثة من شأنها أن تغير وجه الأرض , حيث يتنافس أكثر من 200 ألف شخص من ضمنهم أكثر من ألف عربي للحصول على تذاكر ذهاب بلا عودة للمريخ ضمن مشروع قد يصفه البعض بالطموح فيما يراه آخرون على أنه مشروع مجنون تماماً

ومن المقرر انطلاق أول رحلة في 2023 ليتبعها إرسال بعثات كل عامين , وسيختار المشروع 24 شخصا  بنسبة متساوية من الذكور والإناث يملكون مهارات معينة كالقدرة على التأقلم والابتكار والتعاون مع الاخريين بالأضافة إلى المعرفة باغلب العلوم البشرية , وقد تقدم لهذا المشروع اكثر من 200 ألف شخص حتى الأن

وأضاف “باس لانسدورب” الرئيس التنفيذي لمنظمة “مريخ واحد” أنه سيتم وضع أفراد المجموعة هذه في بيئة تحاكي البيئة المريخية ومنحهم تدريبا طبيا وعلميا وإرسالهم بتذكرة بلا عودة في رحلة إلى المريخ  تستغرق سبعة أشهر , لكن قبل ذلك سيتم تجهيز أقمار اتصالات للمريخ وإرسال نحو ألف كيلوغرام من الطعام بالإضافة إلى الآلات اللازمة لتصنيع المياه والأكسجين . ثم ستقوم أول دفعة من المستعمرين ببناء المستوطنة على أن تصل الدفعة الثانية بعد ذلك عامين وتجلب معها معدات وأدوات للاستقرار ويبقى التحدي الأكبر هو تمويل المهمة التي ستتكلف 6 مليارات دولار

 

مشروع مركبة فضائية إلى القمر

 

 

أعلنت شركة “جوجل” عن جائزة بقيمة 40  مليون دولار تسمى جائزة جوجل للقمر Google lunar xpriz) , وتعد هذه الجائزة أكبر جائزة نقدية في أي مسابقة على مستوى العالم , وللفوز بها فعليك أن تتبع هذه الخطوات

 أولاً أن تكون ضمن أول فريق من فرق القطاع الخاص الذى سيهبط بمسبار على سطح القمر , ثم سيكون عليك أن تجعل هذا المسبار يسير لمسافة 500 متر على سطح القمر ومن ثم عليك بث فيديو عالي الجودة عبر المسبار إلى سطح الأرض , والجدير بالذكر أن الموعد النهائي لذلك هو شهر ديسمبر عام 2017

والسبب وراء  اختيار القمر تحديدًا هو تحفيز الشركات الخاصة للوصول الموثق والمدعم بالأدلة إلى القمر  , وهو ما يسمح بتطوير طرق ووسائل جديدة لاستكشاف واستخدام موارد الفضاء بفعالية وتكلفة معقولة

تعمل على هذه المسابقة كلٌّ من شركة جوجل بالتعاون مع شركة  (xprize)احيث قاما بعرض فيلم وثائقي يعرض لأول مرة عن القمر بعنوان  (Moon Shoot), والذي يتحدث عن سعي سبع فرق من 16 فرقة للوصول إلى القمر بإمكاناتهم المتواضعة , ويعرض الفيلم لمحات من التحديات التي تواجه كل فريق

فالفيلم فى الحقيقة لا يتحدث عن استكشاف الفضاء لكنه يتحدث عن الروح البشرية التي تحاول التغلب على التحديات والتي قد تبدو أنها أمور مستحيلة بالنسبة للكثيرين

 

 

 

 

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares