10 أشهر الخدع السحرية التى تم كشفها مؤخراً

maxresdefault (1)الألعاب السحرية التى نشاهدها على المسرح  أو تصادفنا على شاشات التليفزيون تجذب الجميع وتثير الفضول حول حقيقة هذه الخدع

وهى فى الحقيقة قائمة على مهارات وقدرات حركية أو خدع تقنية محكمة  , بل أن بعضها أبسط من ما نتخيل ويمكن لأي منا أن يؤديها إذا عرف سرها

 

أليكم أسرار أشهر الخدع السحرية التى تم كشفها مؤخراً :

الطيران فى الهواء

فى هذه الخدعة السحرية يقوم الساحر بجعل مساعدته تطير فى الهواء بعدما أستلقت على لوح خشبي ,  قد نتوقع هنا وجود أسلاك خفية أو حامل مخفي عن الأنظار , لكن الساحر المحترف  دحض هذا الاحتمال عن طريق تمرير طوق حولها ليثبت عدم وجود أسلاك أو أي أشياء أخرى يحملها

السر الأول لهذه الحيلة يكمن في إخفاء جهاز ميكانيكي متصل باللوح الخشبي الطائر بواسطة ملاءة وعندما يقف الساحر على المنصة فإن جسده يخفي الجهاز عن الأنظار بينما يقوم بلف الفتاة بواسطة الملاءة
لكن كيف يجعلها ترتفع؟

الإجابة هي السر الثاني وراء الخدعة فالمنصة التي يقف عليها الساحر مخبأ تحتها محرك موصول بأسطوانة هيدروليكية قوية بما في الكفاية لرفع الفتاة بينما زر التحكم في هذه المحرك موجود تحت قدم الساحر

المسمار الفولاذى

يقوم الساحر بتنفيذ عمل خطير للغاية حيث يجعل مسمارًا فولاذيًّا يخترق فتاة رشيقة

مجموعة من المسامير ذات الرؤوس الحادة المسننة يقوم مساعدان للساحر بوضع فتاة على أكثر المسامير قسوة وفجأة يخترق المسمار بطنها ويخرج من الجهة الأخرى
الأسرار هنا تكمن في رشاقة الفتاة التي تدربت مرارًا على الثبات على المسمار بواسطة دعامة حديدية تضعها على الخصر بينما المسمار نفسه مصنوع بطريقة هيدروليكية على شكل أنبوب يمكن أن يدخل نصفه إلى الداخل
وعندما يعطي الساحر أمره لأحد المساعدين في الخارج يقوم بسحب المسمار بواسطة أحد الأسلاك المختبئة ويظهر في هذه الحالة كأنه اخترق جسد الفتاة
أما رأس المسمار الذي يظهر من بطنها فهو أيضًا مسمار هيدروليكي تطلقه الفتاة فور نزول المسمار إلى الأسفل ثم تخفيه مرة أخرى حينما يرفعها المساعدان من فوق المسمار

القلم السحرى

طالما أذهلنا السحرة بقوة حاستهم السادسة وكيفية برهنتهم على قوة التخاطر ولكن الحقيقة انهم ليسوا كذلك على الاطلاق

 يختار الساحر إحدى الفتيات ويطلب منها أن تختار قلمًا ملونًا بينما يمسك بمجموعة من الأقلام وراء ظهره
ثم يطلب منها أن تعطيه القلم  بينما يظل يدير ظهره لها , ثم يطلب منها التركيز على القلم ونسيان بقية الأفكار , ويمهمها أنه سيستعمل حاسته السادسة ليقرأ أفكارها ليعرف اللون وفجأةً يخرج القلم ذا اللون الأخضر وهو نفس القلم الذي اختارته الفتاة
الحيلة هنا سهلة للغاية حيث عمد الساحر إلى الإمساك بالقلم الذي اختارته الضيفة وبتلوين أحد أظافره به عرف اللون الذي اختارته بدقة

الهاتف الجوال

 

حيلة أخرى تنم عن خفة اليد , وهي إدخال هاتف محمول داخل زجاجة بلاستيكية

 لكن الساحر كشف أنه قام بتحضير زجاجة وقصها من المنتصف بحيث لا تظهر أمام المشاهدين  بينما اختار هاتفًا نحيفًا حتى يدخل من الفتحة بسهولة. بعدها أثبت أن الزجاجة غير مفتوحة من أسفل
وبحركة بسيطة يدخل الساحر الهاتف المحمول في الزجاجة بسهولة عبر الفتحة وسط ذهول مشاهديه

تقسيم فتاه الى نصفين

 

 

قام بتنفيذ هذة الخدعة كلا من “ديفيد كوبر فيليد” و “بن وتيلر” وغيرهما الكثيرون

حيث يحضر الساحر ومعه إحدى الفتيات ثم يضعها في صندوق بحيث يظهر قدميها من أسفل ورأسها من أعلى وبعد ذلك يأخذ في شق الصندوق نصفين من منتصفه تمامًا بإستخدام منشار أي أن الفتاة لا بد أن تنشر مع الصندوق

وبالرغم من ذلك نجد الفتاة تبتسم وقدماها يتحركان فإذا ما جمع النصفين بجوار بعضهما البعض وفتح باب الصندوق خرجت الفتاة دون أن تصاب بسوء
سر الخدعة يكمن فى أن الصندوق الذي أحضره الساحر , فهو منقسم إلى جزئين  توجد فتاة داخل الصندوق ولكنها مختفية تمامًا وعندما تدخل الفتاة التي رآها المتفرجون تقوم الأولى بإخراج قدميها من الفتحة الموجودة في الصندوق من الأسفل بينما تظل رأس الثانية والتي تعرف عليها الجمهور في الفتحة العلوية

وعندما ينشر الساحر الصندوق تجمع كل منهما جسدها في النصف الخاص بها حتى يظل منتصف الصندوق فارغًا وهو الذي يمر فيه المنشار

إخفاء تمثال الحرية

 

 

أذهل الساحر “كوبرفيلد” كل من شاهد عروضه السحرية التي تتميز بإتقانها وغرابتها

وتعد حيلة إخفاء تمثال الحرية من أشهر حيل هذا الساحر التى أبهرت الجميع

ولتنفيذ خدعة إخفاء تمثال الحرية يتم نصب مسرح ضخم ومتحرك مقابل لتمثال الحرية على مسافة كبيرة من التمثال مع وضع حواجز ضخمة ولا تسمح هذه الحواجز بأية رؤية جانبية وكان المسرح موجه ناحية التمثال ومغلق من كل الجهات إلا من جهة التمثال

 ثم يتم رفع ستارة لتغطية مسار المشاهد إلى تمثال الحرية وفي الحال يتم تحريك المسرح بصمت وبهدوء ليتجه إلى ناحية أخرى لا يوجد بها تمثال الحرية , وهنا لن يلاحظ الجمهور حركتهم

بعد ذلك تتم إزالة الستارة ويكون تمثال الحرية قد اختفى ثم يتم إنزال الستارة من جديد وإعادة المسرح إلى مكانه السابق ورفع الستارة من جديد والنتيجة ظهور تمثال الحرية مرة أرى

 

السير فوق الماء

هل أوهمكم “كريس أنجل” بأنه يمشي فوق الماء هل لازلتم لاتعرفون كيف فعل تلك الخدعة ؟

اليوم ستعرفون أنه ليس هناك سحر بل كلها خدع بصرية فقط

يكمن السر فى “البليكسيغلاس” الصناعى الشفاف plexi  glass pilliars الذى يحمل الساحر عبر قوائم شفافة من هذه المادة , وحين تغمره المياه ويتم تصويره من زوايا معينة يكون “البليكسيغلاس” غير مرئى ومستحيل ملاحظته لكن مع تغير زاوية الكاميرا يصبح “البليكسيغلاس” مرئياً

والأمر الأخر هو أنه تم بناء المنصات بواسطة ألواح متعددة الأحجام وهى قائمة على قوائم شفافة تمتد الى قاع المياة , المنصات ضيقة وطويلة ويمكن رؤيتها بشكل أفضل من الزوايا المنخفضة وتصعب رؤيتها من الجوانب لذلك تم إختيار زوايا الكاميرا بعناية لجعل الخدعة قابلة للتصديق

إليكم المشهد من زاوية أبعد حيث يمكنكم رؤية الأطراف لتروا الفتحات بينها والتى يعبر خلالها المتفرجين بسهولة لإخفاء قوائم البليكسيغلاس وللفت الأنظار بعيداً عن  أطراف الألواح

 والجدير بالذكر كذلك أن جميع المتفرجين هم ممثلين تقاضوا أجراً حتى يتظاهروا بعدم رؤيتهم لألواح البليكسيغلاس فهدف الخدعة الأساسى هو العرض التلفيزيونى

الجلوس فى الهواء

إنتشرت فى الشوارع الأوربية فى الأونة الأخيرة ظاهرة أبهرت الجميع وهى لأشخاص يرتدون ملابس فضفاضة بوجوه ملونة ويرتكزون على عكاكيز ويفتشرون سجادات ويظهرون في الشوارع جالسين في الهواء , الغريب في الأمر أنهم يرتفعون في الهواء بدون أية مقاعد

وقد كانت بداية الخدعة عن طريق ممارسي رياضة اليوجا بالهند ومن ثم إمتدت لجميع أنحاء العالم

 والخدعة غاية في البساطة وتعتمد فقط على الخدعة البصرية , كما أن وجود عصا وسجادة مع كل هؤلاء الأشخاص ليس عبثا فهما يلعبان دورا أساسيا في الخدعة

العصا تكون بنهايتها في الأعلى قاعدة خشبية تسمح بالجلوس للشخص الذي يقوم بالخدعة بينما يوجد بأخرها قاعدة خشبية أخرى تخفى بواسطة السجادة  وبذلك يكون الشخص الجالس يبدو أنه مرتفع في الهواء ممسكا بعصاه

قطع إمرأه الى نصفين

تم تداول فيديو شهير للساحر “كريس انجل” قام فيه بقطع امرأة الى نصفين حيث أذهل الجميع وأثار هذا الفيديو جدالا كبيرآ من قبل المشاهدين

 يستعين “كريس انجل ” فى كل خدعة يفعلها بممثلين ليساعدوه على خداع الناس ليصدقوا أن “كريس” ساحر حقيقى وفى هذا الفيديو يستعين بأمرأة معاقة بنصف جسد وحجمها مماثل لأمرأة أخرى يرتدون نفس الملابس ومتقاربين فى الشبة من الناحية الاخرى يتخفى شخص تحت هذه الطاولة بعد تصوريهم للطاولة وهى فارغة حيث لا أحد تحتها

وهذا  الشخص لدية القدرة على عمل الحركات وثنى العظام حيث يقوم بثنى جسدة الى نصفين حيث يتظاهر بأنه الجزء الاخر للمرأة المعاقة , وبذلك يظهر أنه قام بتقسيم المرأة الى نصفين

 

 

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares