10 مربيات لن تصدق أنهن موجودات بالفعل !!!

رغم أن وظيفة مربية الأطفال اكتسبت الكثير من السمعة السيئة مما نشاهده فى الأفلام , حيث نرى المربيات تقوم بإهمال الأطفال أو معاملتهم بشكل سيئ , إلا أن هناك من يفعل اسوأ من ذلك بكثير، نقدم لكم اليوم اسوأ 10 مربيات أطفال في العالم :

1- ماركيتا بيرش (marquita burch)  :

 

نتيجة بحث الصور عن ‪marquita burch‬‏

كان ويليام كانينغهام (William Cunningham) يبلغ من العمر عاماً واحداً عندما اضطرت والدته إلى السفر لبضعة أسابيع مما جعلها تقوم بتعيين مربية الأطفال تدعى ماركيتا بيرش (marquita burch) لترعى الطفل خلال غيابها، بدأت ماركيتا عملها بشكل طبيعي , إلا أنها بعد بضعة أيام اتصلت بالشرطة للتبليغ عن فقدان ويليام , بدأ الجميع فى البحث عنه فى كل مكان، كما استمرت الشرطة فى التحقيق مع ماركيتا التي إعترفت أن ويليام لم يعد على قيد الحياة , وبالفعل تم العثور على جثته مخبأة داخل خزانة ملابس بمنزل ابن عمها , قالت ماركينا أنها وجدت الطفل وليام ملقى أسفل السلالم فاقد الوعي , ورغم انه كان على قيد الحياة إلا أنها تملكها الخوف من الموقف وبدلاً من أن تتصل بالطوارئ، قامت بوضعه فى كيس قمامة وإخفاء جثته. تم الحكم على ماركيتا بالسجن لمدة 19 عام لما فعلته.

 

 

2- إليزابيتا بلاسكوسكا(Elzbieta placKowska) :

 

نتيجة بحث الصور عن ‪Elzbieta placKowska‬‏

فى عام 2012، كانت إليزابيتا بلاسكوسكا ترعى ابنة صديقتها البالغة من العمر 5 سنوات وتدعى أوليفيا (Olivia)، وفى نفس الوقت كانت تقوم برعاية ابنها جاستن (Justin) البالغ من العمر 7 سنوات، لكنها فى مساء ذلك اليوم قامت بقتل ابنها “جاستن” عن طريق طعنه 50 مرة بالسكينة ثم انتقلت إلى “أوليفيا” التي طعنتها بالسكينة 100 مرة , وفى البداية قالت “إليزابيتا” أن هناك من دخل البيت عنوة وقام بقتل الطفلين، لكنها بعد ذلك قالت أنها هى من قتلتهم لأنهم كانوا ممسوسين من الشيطان.

 

 

3- غابرييلا غونزاليس(Gabriela Gonzales) :

 

نتيجة بحث الصور عن ‪Gabriela Gonzales‬‏

جاءت غابرييلا غونزاليس عملت خادمة عند عائلة بولاية فيرجينيا، وفي عام 2011 اضطرت المرأة التي تعمل “جابرييلا” لديها السفر إلى ولاية ماريلاند بداعي العمل وقامت بترك ابنتها كيرى (Kyrie) البالغة من العمر عامين مع غابرييلا لتفوم برعايتها حتى تتمكن من الرجوع ومرت الأيام الأولى بسلام لكن بعد ذلك أصيبت “كيرى” بطفح جلدي سئ للغاية ولم تستطع التوقف عن البكاء مما جعل “غابرييلا” تقوم بهز الطفلة بشكل عنيف للغاية لأسكاتها , ومن ثم قامت بضرب رأسها على حوض الإستحمام مما أدى إلى وفاتها فى سن عامين فقط ، تم الحكم على غابرييلا بالسجن لمدة 20 عام .

 

 

4- أغنوس وونغ (Agnes wong) :

 

نتيجة بحث الصور عن ‪Agnes wong)‬‏

في عام 2007، تم تعيين “أغنوس وونغ” الفتاة الماليزية لرعاية الطفل هيوجو واين (hugo wayne) البالغ من العمر 16 شهر، لكنها فى إحدى المرات قامت بنقله إلى مستشفى الأطفال مما أدى إلى اكتشاف الأطباء بأنه تم تعليقه من كاحليه , كما أنهم وجدوا علامات حرق وعض على جسده، وقالت “أغنس وونغ” أنها قامت بمعاقبة الطفل فى بعض الأوقات , لكنها أدعت أنه حصل على علامات الحرق من نفسه عن طريق مكواة ساخنة , توفى الطفل بعد بضعة أيام من الإصابات التي لحقت به، وتم الحكم فى البداية على وونغ بالسجن مدى الحياة لكن تم تخفيف العقوبة بعد ذلك إلى سنتين، وما يجعل الأمر أكثر سوءً أنها حصلت على 7000 دولار بعد خروجها من السجن من أجل أن تعود إلى ماليزيا , مما يعنى أنه انتهى بها الأمر إلى الحصول على المال بعد هذه الجريمة الرهيبة.

 

 

5- مايكل بلومادور (michael plumadore)  :

 

نتيجة بحث الصور عن ‪michael plumadore‬‏

كان مايكل بلومادور  يقوم برعاية الطفلة أليانا ليمون (Aliahna lemmon) وشقيقتيها فى أحدى الليالى لأن والدتهم كانت مريضة هذه الليلة وكان والدهم في عمله ، كان كل شئ يسير على ما يرام إلى أن اختفت الطفلة “أليانا”، وظلت مفقودة حتى عيد الميلاد مما استدعى تدخل المباحث الفيدرالية التي أكتشفت سريعاً أن مايكل قام بضربها على رأسها مما تسبب فى وفاتها ثم قام بعد ذلك بتجميد جثتها داخل ثلاجة لسبب غير معروف، وتم الحكم على مايكل بالسجن مدى الحياة .

 

 

6- ديفيد ماكجريفى (David McGreavy)  :

 

نتيجة بحث الصور عن ‪David McGreavy‬‏

كان ديفيد ماكجريفى يعيش بلا مأوى لفترة من الوقت حتى بدأ فى البقاء مع صديقه “كليف” وعائلته، وكان ديفيد يقوم بطهي وجبات الطعام أو رعاية الأطفال فى مقابل البقاء معهم. ولكن بعد ليلة من احتساء الخمور، عاد ديفيد إلى المنزل لرعاية الأطفال الثلاثة بينما خرج كليف وزوجته للعشاء , إلا أن ديفيد سرعان ما أصبح غاضباً للغاية وقام بقتل الأطفال الثلاثة، ولم ينته الأمر عند هذا حيث قام بعد ذلك بإخراج أجسادهم إلى الفناء الأمامي من المنزل ووضعهم على سور المنزل من أجل أن يراهم الجيران. تم القبض عليه والحكم عليه بالسجن لمدة 40 سنة على هذه الجريمة البشعة التي أعطته لقب وحش مدينة ورشستر ، وتم إطلاق سراح ديفيد عندما بلغ 60 عاماً بعد منحه تصريح ببقاء هويته سراً .

 

 

7- كارل مكلونى(Karl McCluney) :

 

صورة ذات صلة

كان كارل مكلونى يبلغ من العمر 15 سنة عندما تم تعيينه لرعاية الطفلة ديمي (demi) صاحبة الخمس أعوام , حيث كان كارل صديق للعائلة وأرادت والدة ديمي الذهاب إلى الخارج لإنجاز بعض المهمات البسيطة ، وتملك كارل حالة من الجنون وبدأ يعض ويضرب الطفلة حتى أنه قام بحلاقة شعرها. وعندما جاءت والدتها من الخارج وجدت كارل يشاهد التلفزيون واكتشفت ان ابنتها قد فارقت الحياة , قال أحد علماء النفس فى المحكمة أن كارل يعانى من حالة من الجنون بسبب حياته المنزلية الغريبة , لكن المحكمة لم تأخذ ذلك بعين الاعتبار وتم الحكم عليه بالسجن لمدة 20 عام .

 

 

8- يوسلين أورتيغا (yoselyn Ortega) :

 

نتيجة بحث الصور عن ‪yoselyn Ortega‬‏

تم تعيين يوسلين أورتيغا البالغة من العمر 50 عاماً من قبل مارينا كريم (Marina Krim) لتقوم برعاية أطفالها الثلاثة. وفى يوماً ما ، أخذت مارينا أحد أطفالها إلى درس السباحة لكنها عادت لتجد طفليها الآخرين مطعونين فى حوض الإستحمام من قبل يوسلين، قامت مارينا بالاتصال بالطوارئ على أمل أن يقوموا بإنقاذ طفليها بينما حاولت يوسلين الإنتحار بنفس الطريقة التي قتلت بها الأطفال لكن سيارة الإسعاف التي وصلت من أجل الطفلين قامت بإنقاذها هى ولم تستطع إنقاذ الأطفال الذين كانوا قد فقدوا حياتهم قبل وصول المسعفين. وتم الحكم على يوسلين بالسجن مدى الحياة .

 

 

9- ويليام هوارد ليل (William Howard Lail) :

 

نتيجة بحث الصور عن ‪(William Howard Lail)‬‏

تركت حبيبة ويليام هوارد ليل  طفليها جايدون (Jaydon) وكايلي (Kylie) معه ليقوم برعايتهما فى أحدى الليالى ، لكن فى وقت مبكر من الليل رأى أحد الجيران “ويليام” يجرى من البيت وهو حامل “جايدون” الذي بدا وكأنه فاقد الوعي، ثم أسرع فى العودة إلى داخل المنزل ونقل “كايلى” إلى منزل أحد الجيران. وعندما وصل المسعفون إلى المكان وجدوا علامات حرق على الطفلين فى كل من رأسيهما وأرجلهما وأذرعهما، كما أنهم وجدوا أن “جايدون” قد فارق الحياة بينما استطاعوا إنقاذ “كايلى” التي أصبحت بخير بعد العلاج وتم الحكم على “ويليام” بالسجن مدى الحياة لما فعله لجايدون وكايلي على حد سواء.

 

 

10- فريدريك ميتشل (Frederick Mitchell) :

 

نتيجة بحث الصور عن ‪(Frederick Mitchell)‬‏

فى عام 2013، كان فريدريك ميتشل البالغ من العمر 21 عام يقوم برعاية إبن أحد شركائه فى الشقة الذى يبلغ من العمر 6 أشهر ويدعى “إليوت”. وليس من المعروف ما حدث بالضبط  لكن فى مرحلة ما خلال اليوم قام فريدريك بقذف إليوت فى الجدار لدرجة أن رأسه صنعت حفرة عملاقة فى الجدار، وتم نقل إليوت إلى المستشفى لكنه توفي بعد بضعة أيام ، قال فريدريك أنه لا يتذكر ما حدث حيث ادعى أنه يعاني من فقدان  فى الذاكرة، كما أنه أصر على براءته من تهمة قتل إليوت، لكن تم الحكم عليه بالسجن مدى الحياة رغم أن والدته شهدت أن حالات فقدان الوعي والذاكرة التي ادعى انها تحدث له هى حقيقة وليست ادعاء كاذب.

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares