9 طرق تجميل سرية استخدمتها النساء قديماً – ولازالت فعاله حتى اليوم !!

 

 

 

 

 

العصور القديمة ايضاً كانت تهتم بالجمال وخاصة جمال النساء فيها ، ومن المثير للدهشة حقاٌ ان يعرف الناس الحيل والوسائل التي استخدمها القدماء للحفاظ على جمالهم الطبيعي ، دعونا نتعرف اذن على 10 اسرار للجمال كانت مستخدمة في العصور القديمة ولازالت فعالة حتى الان :

 

1- تقوم النساء منذ الاف السنوات بإزالة شعر اجسادهن باستخدم الشمع. اما النساء في مصر القديمة فقد كن يستخدمن السكر، وهو على عكس الشمع ، يزيل الشعر من جذوره مما يجعله ناعماً حينما يظهر من جديد ، ولا تزال النساء حتى يومنا هذا يستخدمن هذه الطريقة الفعالة في ازالة الشعر، كما انه اقل ايلاماً من الشمع حيث انه لا يلتصق بالجلد ولا يترك آثاراً عليه .

 

صورة ذات صلة

 

2- على مر العصور ، يحاول الناس محاربة حبوب حب الشباب ومنع ظهوره .ولكن من المتعارف عليه في الصين القديمة ، ان الكثير من الاباطرة كانوا يستخدموا نبته فول معينه لمحاربة ظهور حب الشباب لديهم ، وهي نبته فول المونج ، نبته خضراء تزرع في الهند والصين . وتتمتع هذه النبتة بالكثير من الفيتامينات والبروتينات والتي تجعلها ارخص وافضل من الكثير من كريمات الوجه ، وقد كانت هذه النبتة تعصر الى ان تتحول الى مسحوق كريمي يقوم الشخص المصاب بحب الشباب بدهن هذا المسحوق على وجهه للمساعدة في الشفاء من حب الشباب ومنع ظهوره مرة اخرى .

 

نتيجة بحث الصور عن نبته فول المونج

 

3- يعد استخدام ماء الورد من الاسرار المهمة جداً لدى كل شخص يهتم بجمال جسده ووجهه. حيث تؤكد الدراسات الصحية ان استخدام ماء الورد كان شائعاً جداً في العصور القديمة . حيث اظهرت بعض الوثائق التاريخية استخدام المصريين القدماء لماء الورد منذ 3500 عام مضت ، وقد تعددت استخدامات ماء الورد ، حيث قام المصريين القدماء باستخدامها في الكثير من منتجات الجمال  كالعطور وكذلك في كريمات الوجه. اما عن الرومان القدماء ، فقد لاحظوا اثارها المرطبة الفعاله ، ولذلك استخدموها كمرطب للجلد في اوقات البرد الشديد .

 

نتيجة بحث الصور عن ماء الورد

 

4- تعتبر الملكة كليوباترا آيقونة من ايقونات الجمال عبر التاريخ ، حيث اشتهرت بجلدها الناعم وذوقها العالي. ويظهر ذلك جلياً في تزيينها لأرضية قصرها ببتلات الزهور ، وفي حمامات اللبن التي كانت تستمتع بها ، واحد اسرار الجمال الخاصة بالملكة كليوباترا هو استخدامها لزيت الزعفران. حيث كانت الملكة تضيف زيت الزعفران لحمام اللبن الخاص بها لكي يساعدها زيت الزعفران على الوصول الى التألق ولمعان جلدها الذي اشتهرت به .

 

نتيجة بحث الصور عن زيت الزعفران

 

5- من الصعب ان يصدق البعض ان الشيء الذي يستخدم ليعطيك نفساً منعشاً يمكنه ايضاً أن يمنح جلدك متألقاً وبراقاً ، حيث استخدمت النساء قديماً في الصين أوراق النعناع الطازجة لكي تجعل جلدهن يتألق. ومع رخص سعر النعناع الطازج اصبح هذا التقليد منتشراً لدى النساء قديماً في الصين. اما عن النساء في العصر الحديث في الصين ، فهن يستخدمن النعناع ايضاً في عمل قناع للوجه بخلط النعناع مع الخيار والعسل للحصول على بشرة متألقة .

 

نتيجة بحث الصور عن أوراق النعناع الطازجة

 

6- يتمتع العسل بقدرات فائقة على ترطيب الجلد. ولقد توصلت الملكة المصرية القديمة كيلوباترا لهذا السر عن العسل ، ولهذا فقد جعلته مكوناً رئيسياً في كل وصفات الجمال الخاصة بها ، حيث كانت الملكة تحافظ على نعومة ولمعان شعرها باستخدام زين الخروع والعسل  ، ولكي ترطب بشرتها ، استخدمت الملكة وصفة تجمع ما بين العسل والكريم .

 

نتيجة بحث الصور عن العسل

 

7- لزيت جوز الهند العديد من الاستخدامات ، حيث يستهدف هذا الزيت في الطبخ وكذلك كمرطب للجسم ، حيث استخدمته النساء في جنوب اسيا لسنوات عديدة لتدليك فروة الرأس لكي يساعد على ترطيبها والعناية بالشعر. واليكم هذه النصيحة  قوموا بتدليك فروة الرأس بملعقة كاملة من زيت جوز الهند ، واتركوه يستقر في فروة الرأس لمدة ساعة، ثم قوموا بشطف الشعر جيداً واستمتعوا بلمعانه الجديد .

 

نتيجة بحث الصور عن زيت جوز الهند العديد من الاستخدامات

 

8- كانت النساء في الصين قديماً يعتقدن ان حجر اليشم له فاعليه كبيرة على نضارة الوجه عن طريق تمرير هذا الحجر على وجوههن ، يساعد ذلك في تحسين الدورة الدموية للوجه ولإزاله السموم من الجسم. ولاتزال النساء حتى اليوم يعتقدن ان هذا الحجر من شأنه ان يقلل التجاعيد وخطوط الوجه التي تظهر مع التقدم في العمر .

نتيجة بحث الصور عن حجر اليشم

9- يعتبر استخدام ورق الكرنب كسر من اسرار الجمال احد اغرب الاسرار القديمة المعروفة , حيث اضطرت النساء منذ القدم لاستخدام ورق الكرنب للمساعدة في التخلص من الالم المصاحب للرضاعة . حيث ينصح بوضع هذه الاوراق الباردة حول المنطقة المتضررة والتي تكون حساسة جداً وقتها. ثم ينصح بالضغط عليها لمدة 20 دقيقة او الى ان تصبح هذه الاوراق دافئة . ولايزال العلماء حتى اليوم عاجزين عن معرفة لماذا يساعد ورق الكرنب بالذات على تخفيف هذا النوع من الالم ؟ الا انها لازالت طريقة مستخدمة وفعاله لدى الكثير من النساء

 

 

صورة ذات صلة

 

 

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares